أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الأسهم الكبري تتراجع‮ ‬%2.2‮ ‬تحت ضغط عنيف من‮ »‬الاتصالات‮«‬


كتب - فريد عبداللطيف
 
كسرت البورصة، امس القناة العرضية التي تتحرك من خلالها منذ مطلع الشهر الحالي واتجهت لاسفل بعد ان ضرب مؤشر EGX 30 مستوي وقف خسائره عند 6230 نقطة تحت وطأة مبيعات عنيفة علي اسهم الاتصالات بقيادة اوراسكوم تليكوم.


 
 وضغط قطاع الاتصالات الذي يعد الاثقل وزنا في المؤشر علي حركته ليتراجع بنسبة %2.17 مسجلا 6120.7 نقطة، مقابل 6256.5 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.

 
قال عمرو الالفي رئيس قسم البحوث في شركة سي اي كابيتال للسمسرة: ان تراجع البورصة المتواصل في الجلسات الاخيرة يرجع لكونها تتحرك دون محفزات للصعود في ظل غياب اي اخبار ايجابية علي المستوي المحلي، خاصة علي صعيد قطاع الاتصالات، بالاضافة الي الاضطراب الراهن الذي يعاني منه اداء الاسواق العالمية اثر الازمة الائتمانية التي تشهدها سلسة من الدول الاوروبية، علاوة علي تزايد المخاوف من تراجع معدلات النمو في الصين التي تمثل طوق النجاة للاقتصاد العالمي.

 
وكانت هذه الاضطرابات قد ساهمت في تراجع الاسواق الاوروبية والآسيوية امس بقوة، بالاضافة الي هبوط البورصة الامريكية في التعاملات الاجلة. مما ادي الي اتجاه الاجانب للبيع بالسوق المحلية، لتصل الاسهم الكبري لمستويات تقل كثيرا عن قيمها العادلة طويلة الاجل، والتي تنخفض بمعدلات لافتة عن اسعارها المستهدفة علي المدي القصير، وفي مقدمتها اسهم الاتصالات، علاوة علي غياب ظهور القوي الشرائية سواء من المؤسسات المحلية التي امتنعت عن الشراء، انعكاسا لكونها تقوم باغلاق مراكزها المالية للعام المالي المنتهي في 30 يونيو، بالاضافة الي تراجع شهية المحافظ الاجنبية للمخاطرة في الاسواق الناشئة لتوفير السيولة اللازمة للتعامل مع مراكزهم المهتزة في اسواقهم. وادي ذلك لكسر مؤشر EGX 30 مستوي 6230 نقطة لاول مرة منذ مطلع يونيو الحالي.

 
واستبعد الألفي اي نهوض للبورصة قبل نهاية شهر رمضان وموسم الاعياد، علي ان يسبق ذلك الاعلان عن اخبار ايجابية تحفز السوق تشمل في المقام الاول قطاع الاتصالات، بتوصل اوراسكوم تليكوم لتسوية مع الحكومة الجزائرية بشأن الضرائب المعلقة المتنازع عليها، او قيام »المصرية للاتصالات« بالدخول في شراكة استراتيجية مع »فودافون« لتدشين شبكة محمول رابعة، تقوم خلالها الاخيرة باستغلال اصول الاولي لتحقيق مزايا اقتصادية تمكنها من النزول بتكلفة الخدمات لمستويات غير متاحة للشبكات الثلاث القائمة، ويمكن ان يتبع ذلك طرح المصرية للاتصالات حصة اضافية في البورصة.

 
 واضاف الالفي ان غياب الاخبار الايجابية حول قطاع الاتصالات الذي يشكل عمق السوق والوزن النسبي الاعلي في المؤشر، وفي مقدمته اوراسكوم تليكوم افقد القطاع جاذبيته، واصبح الاستثمار فيه مرتفع المخاطرة مقابل العائد، وكان ذلك وراء تراجع اسهمه بوتيرة متسارعة في الجلسات الاخيرة، ودفع ذلك »سي اي كابيتال« لاعطاء توصية للبيع في موبينيل مطلع الاسبوع الحالي في ظل نقص السيولة، والتي تزامنت مع التسوية التي تم التوصل اليها مع فرانس تليكوم ليصبح السعر المستهدف للسهم علي المدي القصير 179 جنيها.

 
 كما اوصت »سي اي كابيتال« بتخفيف المراكز في اوراسكوم تليكوم في ظل غياب الزخم الذي اعتادت الشركة ان تشهده، ليصبح السعر المستهدف للسهم 6.3 جنيه. وعلي الرغم من تداول السهمين تحت تلك الاسعار في الجلسات الاخيرة فان ضعف السيولة في السوق وغياب الشهية للمخاطرة دفعا لاعطاء تلك التوصية.

 
وقال ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة، ان المؤشر كسر امس قاع القناة العرضية التي يتحرك من خلالها منذ مطلع الشهر الحالي عند 6230 نقطة، وسيقابل اليوم دعما ثانويا عند 6100 نقطة، التي رجح ان يرتد منها لاعلي ليعود للتحرك فوق 6230 نقطة، كون كسره لهذا المستوي قد جاء تحت ضغط من عدد محدود من الاسهم ثقيلة الوزن في المؤشروهي الاتصالات. والمح الي ان ترشيح المؤشر للارتداد لاعلي كان جائزا حال كسره قاع حركته بدفع من شريحة عريضة من الاسهم، وهو الامر الذي لم يحدث، حيث اغلق اغلبها امس عند نفس مستوياته السابقة تقريبا. واضاف ان اسوأ السيناريوهات ان يتحرك المؤشر نحو 5800 نقطة التي تمثل دعمه علي المدي المتوسط كونها تمثل قاع حركته منذ نوفمبر 2009 ، واوصي بعدم البيع قبل اختراق هذا المستوي.

 
وقال السعيد ان سهم اوراسكوم تليكوم قاد قطاع الاتصالات لتراجع جماعي بعد تحركه امس للجلسة الثانية علي التوالي تحت دعم قوي عند 5.2 جنيه، ليكون مرشحا للتراجع اليوم الي 4.9 جنيه، وفي حال تماسكه قربها سيعطي ذلك اشارة ايجابية للسوق باكملها، تطفئ فتيل البيع المشتعل ليرتد المؤشر لاعلي مستهدفا 6230 نقطة من جديد. واغلق سهم اوراسكوم تليكوم علي تراجع بنسبة %2.7 مسجلا 5.08 جنيه مقابل 5.22 جنيه.

 
واغلق سهم موبينيل بدوره علي تراجع بنسبة %2.3 مسجلا 170 جنيها مقابل 174 جنيها. وقال السعيد: إن السهم يقترب من دعم رئيسي عند 166 جنيها التي رشحها لان تكون قاعدة تعيده لاستهداف 186 جنيه.

 
كما اغلق سهم المصرية للاتصالات علي تراجع بنسبة %2.8 مسجلا 15.8 جنيه مقابل 16.26 جنيه. اشار السعيد الي ان السهم علي الرغم من هبوطه نجح في التماسك قبل اختراق دعم رئيسي عند 15.6 جنيه، ورشحه للعودة لاستهداف 17.2 جنيه.

 
ونجح سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة في التماسك، امام الاتجاه الهبوطي للسوق، واغلق علي تراجع اقل من المؤشر بلغ %1، مسجلا 233 جنيها، مقابل 236 جنيها. قال السعيد ان السهم نجح في الارتداد لاعلي بعد ملامسته دعما رئيسيا امس عند 230 جنيها التي شهدت ظهور قوة شرائية معتدلة علي السهم، وسيدفعه ذلك للارتداد لاعلي في الجلسات التالية مستهدفا 248 جنيها.

 
وحافظ سهم البنك التجاري الدولي علي أدائه المستقر مع اغلاقه علي تراجع طفيف مسجلا 69 جنيها مقابل 69.5 جنيه. وقال السعيد: إن السهم نجح في الارتداد لاعلي قبل الوصول لدعم رئيسي عند 68 جنيها، ويرشحه ذلك للتحرك نحو 72 جنيها في حال عودة الانتعاش للسوق.

 
وقال: إن سهم هيرمس واصل التحرك تحت دعم رئيسي عند 30.5 جنيه بعد اغلاقه مسجلا 30.05 جنيه، مقابل 30.3 جنيه، ورجح ان يعود للتحرك فوق دعمه الرئيسي حال تحسن اداء البورصة اليوم ليستهدف 32.5 جنيه.

 
ونجح سهم مجموعة طلعت مصطفي في السباحة ضد التيار الهبوطي للبورصة، باغلاقه مسجلا 7.6 جنيه مقابل 7.56 جنيه. اشار السعيد الي ان السهم نجح في الارتداد لاعلي بعد ملامسته 7.5 جنيه، ورشحه لاستهداف 7.7 جنيه في الجلسات المقبلة، واوصي بجني جزئي للارباح قربها.

 
وكان اداء البورصة امس قد جاء وسط قيم تعامل مرتفعة نسبيا عن الجلسات السابقة بلغت 581 مليون جنيه. وتصاعدت تعاملات الاجانب مع اتجاهها للبيع بصافي قيمة 9 ملايين جنيه، ومثلت تعاملاتهم %27.5 من السوق وهو اعلي مساهمة لهم منذ اسابيع طويلة. كما اتجه العرب للبيع بصافي قيمة 3 ملايين جنيه، ومثلت تعاملاتهم %5 من السوق. من جهة اخري اتجه المصريون للشراء بصافي قيمة 12 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %67.5 من السوق. ومثلت تعاملات المؤسسات %46 من السوق مقابل %54 للافراد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة