أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

خفض الغطاء النقدي للاعتمادات المستندية‮.. ‬قرار يترقبه القطاع المصرفي


إسماعيل حماد

نفي مدراء للائتمان وتمويل الاعتمادات المستندية تلقيهم خطابات او قرارات من قبل البنك المركزي تتعلق بخفض نسبة الغطاء النقدي الخاص بالاعتمادات المستندية التي يتم فتحها من جانب التجار لتمويل صفقاتهم الخارجية.


وتشترط تعليمات »المركزي« تغطية قيمة هذه الاعتمادات بنسبة %100 من جانب الممول، ونسبت تقارير مؤخراً في تصريحات للدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك المركزي، طالب فيها رؤساء البنوك بخفض هذه النسبة الي %50 فقط.

لكن مصرفيين علي صلة بخدمات تمويل الاعتمادات المستندية قالوا لـ »المال« إنه لم تصل أي تعليمات او خطابات من المركزي تختص بنسبة الغطاء النقدي لاعتمادات الاستيراد.

وأوضح المصرفيون ان القرار حال صدوره سيعمل علي تنشيط عمليات التبادل التجاري مع العالم الخارجي، ويدفع نشاط الاعتمادات بالبنوك الي الامام، لافتين الي انه لا يوجد ما يمنع تطبيق القرار خاصة ان صدوره الفترة الماضية ارتبط بتداعيات سوق الصرف والخوف من انكشاف الغطاء النقدي الدولاري، وهو ما يعد مستبعدا، الآن، في ظل الاحتياطي النقدي القوي للبنك المركزي.

وفي هذا السياق أكدت مصادر بالقطاع ان هذا الخفض قد يؤدي الي استنفار إدارات الاعتمادات المستندية بالبنوك خاصة في الوقت الذي تترقب فيه السوق حركة قوية من المستوردين تجاه فتح الاعتمادات المستندية مع اقتراب شهر رمضان وعيد الفطر، وبدء العام الدراسي المقبل.

وقال أحمد عبدالمجيد، مدير عام مساعد الائتمان ببنك الاستثمار العربي، إنه حتي الآن لم تصل اي تعليمات رسمية مكتوبة او شفهية من البنك المركزي بشأن خفض نسبة الغطاء النقدي للقروض الممنوحه لصالح التجار المستوردين للسلع التجارية من %100 الي %50 لافتا الانتباه الي ان إدارته لم تتلق حتي الآن اي تعليمات بهذا الشأن.

واضاف »عبدالمجيد« انه من غير المنطقي ان تكون هناك اي تعليمات داخلية بالبنوك لتنفيذ اي عمليات بالمخالفة لقرارات البنك المركزي السابقة الواجب العمل بها حتي اشعار اخر يعلنه المركزي ويخاطب به البنوك بشكل رسمي، مشيرا الي ان البنك المركزي اتخذ قرارا بحظر فتح الاعتمادات المستندية دون وجود غطاء نقدي بنسبة %100 من نفس العملة التي سيتم التعامل عليها.

واضاف ان خفض نسبة الغطاء النقدي بنسبة %50 قرار إيجابي يدعم معدلات نمو فتح الاعتمادات المستندية لصالح المستوردين، وبالتالي رفع عمليات الاستيراد من الخارج بشكل اكبر وهو ما سينعكس ايجابا علي البنوك من حيث تحقيق هامش ربح مناسب مقارنة بحجم التوظيف المتوقع له بالارتفاع النسبي تزامنا مع تطبيق هذه التوجهات، خاصة مع وجود شركات ومستوردين رافعتهم المالية جيدة ولديهم تدفقات نقدية تدعم قدراتهم علي السداد.

واوضح »عبدالمجيد« ان البنك المركزي اتخذ قراراً الزام البنوك بعدم منح التمويل لهذا القطاع دون وجود الغطاء النقدي بنسبة%100  نظرا لمشكلات تراجع حجم النقد الاجنبي داخل السوق المحلية، وهو ما لم يعد موجوداً الآن فالجهاز المصرفي لديه نسبة اعلي مقارنة بفترات سابقه من النقد الاجنبي.

واشار مدير مساعد الائتمان بالبنك، إلي انه من المتوقع ان يساهم قرار خفض نسبة الغطاء النقدي في زيادة عمليات الاستيراد فبعد ان كانت الحدود المسموحه للاعتماد الواحد100  مليون دولار، فإن العميل يستطيع فتح اعتماد قيمته الضعف بعد القرار، لعملية استيراد قيمتها 200 مليون جنيه، لافتا الي ان سوق الاعتمادات المستندية بدأت تستعيد نشاطها بشكل نسبي خلال الربع الثاني من العام الحالي، ومن المتوقع ان ترتفع تعاملات المستوردين مع الاسواق الخارجية خلال الفترة المقبلة مع اقتراب موعد الدراسة وشهر رمضان والاعياد.

قال عبدالمنعم شعبان، مدير الاعتمادات المستندية بالبنك العربي الافريقي الدولي، إن مصرفه لم يتلق اي اخطارات حتي الآن بشأن خفض نسبة الغطاء النقدي المفروض علي عمليات فتح الاعتمادات المستندية لافتا الي ان السوق في حاجة الي قرار مماثل منذ فترة طويله، وان المستوردين طالبو مرارا وتكرارا بالغاء قرار الغطاء النقدي او تخفيضه مؤخراً مشيرا الي وجود شركات كثيرة، ذات جودة عالية من الناحية الائتمانية، كانت في حاجة الي خفض نسبة الغطاء النقدي للاعتمادات المستندية لدفع معدلات انشطتها الي النمو بشكل اكبر.

واكد مصدر مصرفي بارز انه لم تصل الي البنوك حتي الآن اي خطابات رسمية تشير الي خفض نسبة الغطاء النقدي للاعتمادات المستندية من %100 الي %50 حتي الآن لافتا إلي انه لا يمكن لاي بنك التعامل وفقاً لهذه المعلومات التي لم ترد بها اي خطابات رسمية او لم تصدر في صورة قرارات من قبل البنك المركزي لذلك فان قرار حظر البنوك من فتح الاعتمادات دون وجود غطاء نقدي كامل مقابل لقيمة الصفقة سيتم العمل حتي إشعار آخر من المركزي.

وأضاف ان قرار الحظر اتخذه المركزي نظرا لمواجهة السوق مشكلات في سعر صرف العملات الاجنبية وعدم توافرها بشكل كبير وهو مالم يعد موجودا حالياً، لافتا الي ان نسبة الغطاء النقدي تعود في النهاية الي القرار الائتماني الذي يحدد النسبة اللازمة تبعاً لمعدلات مخاطر الاسترداد.

واتفق المصدر مع الاراء السابقة مؤكدا انه في حالة صدور قرار بخفض نسبة الغطاء النقدي مقابل قيمة الاعتماد المستندي سيدعم معه رواج بشكل اكبر من المتوقع في سوق الاستيراد وبالتالي ارتفاع العائد بالبنوك في سياق مواز لحجم العمليات المتوقع لها ان تتزايد مستقبلا.

وأوضح عمرو عطية، مسئول الاعتمادات المستندية باحد البنوك التجارية، ان ادارته لم تصل إليها اي قرارات او خطابات سواء من المركزي او حتي مجرد توجيهات من الادارة العليا بالبنك حول خفض قيمة التغطية النقدية المطلوبة لفتح الاعتماد المستندي، لافتا الانتباه الي ان فترة الازمة المالية العالمية وتبعتها ازمة »اليونان« وتراجع حجم عمليات التجارة الخارجية مع مصر وهو ما ادي الي انخفاض عمليات تمويل الاستيراد حتي أن القطاع بدأ في الربع الثاني من العام الحالي يشهد حركه ايجابية نسبيا في انشطة تجارية مختلفة كان علي رأسها »استيراد الحبوب والاعلاف - السيارات وقطع الغيار - العطارة - الالياف الصناعية والكابلات« مشيرا الي انه من المتوقع وفقا للتقديرات المبدئية والمستهدفة ان يشهد نشاط الاستيراد نمواً خلال الفترة القليله المقبلة تزامناً مع ارتفاع في فتح الاعتمادات المستندية لدي البنوك ترقبا لشهر رمضان والعيد والعام الدراسي المقبل.

واشار الي انه مع تطبيق قرار خفض الغطاء النقدي، متوقعاً ان تشهد ادارات الاعتمادات المستندية بالبنوك استنفاراً ترقباً لزيادة الطلبات وحجمها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة