أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

فيلم «الصدمة» يؤكد المشاعر المتباينة لعرب إسرائيل


إعداد - خالد بدرالدين

يتناول فيلم الصدمة الذى يجرى الآن توزيعه فى 40 بلدًا بينها الولايات المتحدة، وبعض الدول العربية، فى مقدمتها المغرب قصة جراح عربى إسرائيلى يدعى أمين الجعفرى، كان مثالاً لنجاح التعايش العربى الإسرائيلى فى المجتمع اليهودى.

 
واكتشف أمين أن زوجته سهام التى أحبها نفذت عملية استشهادية أودت بحياة 17 طفلاً فى عيد ميلاد.

وذكرت وكالة رويترز أن فيلم الصدمة نال جائزة فى مهرجان مراكش الذى عرض مؤخرًا وحظى بإعجاب الحاضرين فى مهرجان دبى السينمائى الدولى، خلال الأسبوع الماضى، وأشاد به النقاد، وازداد الاهتمام به فى الأوسط الفنية العالمية، بالرغم من رفض شركة يونيفرسال الأمريكية للإنتاج السينمائى قصة الفيلم، عندما عرضت عليها منذ ست سنوات، لدرجة أن المخرج اللبنانى زياد الدويرى كان يظن أن مستقبله الفنى انتهى عندما رفضت الشركة الأمريكية إنتاج الفيلم الذى يدور حول تفجير استشهادى فلسطينى نفسه وسط إسرائيليين.

وقال الدويرى، إنه عندما تلقت الشركة النص لم ترفضه حسب بل أنهت المشروع، ولكنها احتفظت بالنص ودخلنا فى معركة قانونية لثلاث سنوات لمحاولة استعادة النص المثير للجدل، واستطعنا فى النهاية استعادته ولذلك كنت أدرك حساسية الفيلم وكنت أعرف من البداية أن الطريق أمامه مليء بالألغام، كما كنت أعلم أنه هناك من يعارضونه من الجانب العربى ومن الجانب اليهودى.

ويبدأ الفيلم الذى يدور معظم الحوار فيه باللغة العبرية بمشهد يجرى فيه تكريم أمين فى عمله فى احتفال يلقى فيه بكلمة عن التعايش العربى اليهودى ليجد نفسه فى اليوم التالى، محتجزًا للاشتباه فى أنه زوج إرهابية.

وتفرج الشرطة عنه فى النهاية بعد أن تتأكد من أنه لم يكن يعلم شيئًا عن الهجوم، ويتساءل الجراح عن السبب الذى دفع سهام - زوجته - على مدى 15 عاماً لفعل هذا العمل الذى يبدو عنيفًا وبعيدًا عن طبيعتها المسالمة الرقيقة.

ويتتبع أمين الخيوط التى يمكن أن تقوده إلى فهم ما حدث ويذهب إلى نابلس، حيث يجد ملصقات على الجدران تمجد سهام بوصفها شهيدة ويعامله سكان المدينة على أنه انتهازى سياسى.

ويتوجه أمين إلى جنين، حيث نفذت إسرائيل عملية عام 2002، خلفت عشرات القتلى الفلسطينيين، ويقدم الدويرى مشهدًا يسجل فيه عنف إسرائيل الدموى، وقال إنه يرمى لإظهار أن أمين أدرك الدافع الذى دفع زوجته لتنفيذ هجومها، ويدرك أمين أيضًا أنه بينما كان يشعر أنه جزء من المجتمع الإسرائيلى كانت زوجته تشعر أنها غريبة عنه.

وأثار الفيلم بالفعل ردود فعل حادة فى العالم العربى، واتهمت بعض وسائل الإعلام الجزائرية الدويرى بتحريف الرواية الأصلية التى كتبتها الجزائرية ياسمينا خضرا، كما اتهمه إسلاميون مغاربة بأنه موال لإسرائيل.

وقال المخرج: الفيلم يدور حول هذا الرجل المرتبط بقوة بزوجته، والذى كان يظن فى بداية الفيلم إن بإمكانه الاندماج بشكل جيد جدًا فى المجتمع الإسرائيلى غير أنه فى النهاية فقط تظهر الحقيقة، وهى أن للعرب حياتهم وللإسرائيليين حياتهم.

يتناول فيلم الصدمة للمخرج اللبنانى زياد دويرى عن رواية الكاتبة ياسمينا خضرا جانبًا من الصراع اليومى الحاد بين الفلسطينى صاحب الأرض، والإسرائيلى الصهيونى المغتصب، ويعرى فى بعض جوانبه حقيقة عدوانية الصهيونية، والمأساة الفلسطينية ليكتشف المشاهد قليلاً من الفكر، والوحشية الصهيونية إزاء شعب قدرت له الشرعية الدولية، أن يصبح دخيلاً فى أرضه، وقدرت له العمالة العربية المعلنة، وسقوط بعض القيادات فيه أن يصبح على هامش الأحداث، بعد أن كان جمال عبدالناصر، يصر على أن يكون فى قلب الحدث وركيزة من ركائز صراع الوجود بين العرب والغرب.

ولأن الفيلم يتعرض بشيء قليل من توصيف المأساة الفلسطينية وبشيء من تحميل هذه التغريبة الفلسطينية إلى هذا الكيان الهمجى الصهيونى، فقد وجد حاكم قطر أنه لا مكان لعرض الفيلم فى أشبار مساحة دولة قطر، ولم يجد مناسبًا أن يتناول شعب قطر الشقيق جرعة إنسانية وأخلاقية تعرى السقوط الإنسانى الصهيونى للعدو.

ويؤكد فيلم الصدمة أيضًا الصراع العربى الإسرائيلى من زاوية مجتمعية داخل المجتمع المضطرب لعاصمة الكيان، ولقد نجح المخرجون العرب فى الارتقاء بمعايير الإبداع، والخروج بأعمال تتسم بالجرأة غير المسبوقة، تاركين مخاوفهم وراء ظهورهم، وكاشفين مخاوفهم وآمالهم وتطلعاتهم تجاه المجتمعات العربية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة