سيـــاســة

"البناء والتنمية" يطالب وزير الداخلية الجديد بإعادة الانضبط للشارع


إسلام المصري

قال خالد الشريف المستشار الإعلامي لحزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الإسلامية إن الحزب كان يأمل فى تغيير جميع الحقائب الاقتصادية، حيث إن مصر بحاجة إلي منظومة اقتصادية جديدة تتناسب مع الظروف التى تمر بها البلاد من أزمة اقتصادية وتدهور لقيمة الجنيه والانخفاض في كمية الاحتياط الأجنبي وتحسين الخدمات للمواطن.

وأضاف الشريف معلقا علي التغيير الوزاري: كان من الضروري أن يشمل التعديل وزارتي الاقتصاد والتخطيط،  متابعا: الأيام القادمة مصر بحاجه إلي ضبط منظومتي الأمن والاقتصاد مطالبا وزير الداخلية الجديد بألا يكون كسابقيه وتدور مصر في دائرة مفرغة.

 وطالب وزير الداخلية بأن يعيد الانضبط إلي الشارع، وذلك من خلال عودة الأمن والاستقرار للبلاد، مؤكدا أن المشكلة الرئيسية في مصر أمنية واقتصادية بالدرجة الأولي .

كما طالب الشريف وزير الداخلية بالقضاء علي ظاهرة البلطجة وعلاج المشكلة الأمنية والخلل الذي حدث به خاصة في محيط ميدان التحرير الذي تحول إلي بؤرة من البلطجة والإجرام، مؤكدا أنهم مع الاعتصام والتظاهر السلمي لكنهم ضد الإجرام والبلطجة والاعتداء علي المواطنين بغير حق.

 وأشار الشريف إلى أنهم كانوا يتمنون تغييرا كاملا إلا أن الفترة المتبقية قصيرة ولا تساعد على ذلك.

فبعد أن تتم انتخابات البرلمان سوف يتبعه تشكيل الحكومة الجديدة، مضيفا أن علي حكومة الدكتور قنديل أن تعلي من شأن سيادة القانون وتطور وتعدل المنظومة الأمنية وتسعى لحل

مشكلات المواطنين الحالية وإيجاد حلول عاجله لمشكلة الفقر و البطالة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة