بورصة وشركات

البورصة تختبر قدرة‮ »‬الأوراسكومات‮« ‬علي الصمود


نشوي حسين

رهن محللون فنيون ومتعاملون اداء البورصة المصرية خلال تعاملات الاسبوع الحالي بقدرة اسهم الاوراسكومات علي الصمود امام مستويات دعمها الحالية، خاصة في ظل معاناة السوق المحلية من ارتفاع وتيرة الخسائر التي منيت بها الاسواق الاوروبية والامريكية بعد ان اخترق مؤشر داو جونز الامريكي مستوي الدعم الرئيسي له عند 9800 نقطة بنهاية الاسبوع الماضي.


وكان مؤشر EGX 30 قد خسر من رصيده 274 نقطة، ليغلق تعاملات الخميس الماضي عند مستوي 6033 نقطة، منخفضا بنسبة %4.3، مقارنة باغلاق الاسبوع قبل الماضي عند مستوي 6307 نقاط.

وأوضح المتعاملون ان اختراق مؤشر داوجونز الامريكي مستوي الدعم الرئيسي الذي يمثل ايضا مستوي ايقاف خسائر عند 9800 نقطة بنهاية الاسبوع الماضي، يهدد ايجابية الرؤية متوسطة الاجل لمؤشر الثلاثين الكبار، ويزيد من فرص تحوله للاتجاه الهابط علي جميع الاصعدة في ظل اغلاقه بنهاية الاسبوع الماضي قرب مستوي الدعم الرئيسي عند 5850 نقطة.

بينما يري متعاملون آخرون ان حفاظ مؤشر EGX 30 علي مستوي دعمه الرئيسي عند 5850 نقطة يزيد احتمالات عودة الروح مجددا للسوق ليعاود مؤشر الثلاثين الكبار تحركه الايجابي تجاه مستوي 6250 نقطة.

رجح ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة، ان تفتح تعاملات الاحد ـ اليوم ـ علي انخفاضات تأثرا بالاداء السلبي للاسواق الاوروبية والامريكية بنهاية الاسبوع الماضي انعكاسا لارتفاع حالة القلق والتوتر علي المتعاملين بعد ان اخترق مؤشر داوجونز مستوي دعمه وايقاف خسائره عند مستوي 9800 نقطة.

ورهن السعيد اداء مؤشر الثلاثين الكبار خلال تعاملات  الاسبوع الحالي بمدي قدرة سهمي »اوراسكوم للانشاء والصناعة« و»اوراسكوم تليكوم« ـ اصحاب الوزن الاكبر بالمؤشر ـ في التحرك فوق مستويات دعمها الرئيسية، موضحا انه في حال نجاح سهم »OCI « في الحفاظ علي مستوي دعمه عند 217 جنيها، بالاضافة الي قدرة سهم »OT « علي التحرك فوق مستوي الدعم عند 4.85 جنيه، فإن ذلك يدعم فرص مؤشر EGX 30 للتحرك فوق مستوي دعمه 5850، مستهدفا مستوي 6250 نقطة

واضاف »السعيد« ان السيناريو الثاني لاداء البورصة المصرية هو عدم قدرة مؤشر الثلاثين الكبار علي الصمود امام  مستوي دعمه عند 5850 نقطة، ليستهدف مستوي 5400 نقطة، في حال اختراق سهمي اوراسكوم للانشاء والصناعة، واوراسكوم تليكوم مستويات دعمهما لاسفل وهو ما سيحول الاتجاه العام للسوق علي المديين القصير والمتوسط من عرضي الي هابط.

وانهي سهم »اوراسكوم للانشاء والصناعة« تعاملات الاربعاء ـ اخر جلسات الاسبوع الماضي بسبب عطلة اقبال السنة المالية ـ عند مستوي 227.44 جنيه، بانخفاض قدره %1.85، مقارنة بـ231.72 جنيه بتعاملات الجلسة السابقة.

كما خسر سهم »اوراسكوم تليكوم« من رصيده %1.85، لينهي تعاملات الاربعاء الماضي عند مستوي 4.98 جنيه، مقتربا من مستوي الدعم الرئيسي عند 4.85 جنيه. يذكر ان شهادة الايداع الخاصة بشركة اوراسكوم تليكوم قد انهت تعاملات الجمعة الماضي عند مستوي سعري 4.33 دولار، لتقترب من مستوي دعمها الرئيسي عند 4.35 دولار.

ورجح ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة، استهداف سهم »البنك التجاري الدولي ـ CIB « مستوي 64.5 جنيه في حال فشله في الصمود امام مستوي دعمه الرئيسي عند 67.55 جنيه، والذي يمثل اغلاق آخر جلسات الاسبوع الماضي.

وأوضح »السعيد« ان كسر سهم »المجموعة المالية هيرمس ـ EFG « مستوي الدعم الرئيسي عند 29.70 جنيه خلال تعاملات الاسبوع الماضي، يمهد الطريق امام استهداف مستوي الدعم التالي عند مستوي 28.5 جنيه بجلسة اليوم، متوقعا ان يقف ذلك المستوي عائقا امام استكمال السهم اتجاهه الهابط ليعاود اختبار مستويي 30 و30.5 جنيه خلال تعاملات الاسبوع الحالي.

واضاف رئيس قسم التحليل الفني بـ»اصول للسمسرة« انه في حال فشل سهم »طلعت مصطفي« في الصمود امام مستوي دعمه الرئيسي عند مستوي 7.17 جنيه بجلسة اليوم، فإن ذلك سيدفعه لاعادة اختبار مستوي الدعم الثاني عند 6.80 جنيه، وهو ما سيشكل ارضا صلبة تدفعه للعودة الي مستويي 7.40 و7.50 جنيه خلال تعاملات الاسبوع الحالي.

واشار محمد عبدالحكيم، المحلل الفني بالشركة المصرية العربية ـ ثمار الي ان نجاح البورصة المصرية في الحفاظ علي مستوي دعمها عند 5850 نقطة، يزيد من فرص دخول مؤشر الثلاثين الكبار في حركة تصحيحية صاعدة تجاه مستوي 6250 نقطة خلال تعاملات الاسبوع الحالي، خاصة في ظل ظهور بعد المؤشرات الايجابية، في مقدمتها الانخفاض المتتالي لاسعار الدولار، بالتزامن مع دخول الذهب في حركة تصحيحية هابطة، وهو ما يزيد من فرص استفادة سوق الاسهم من تلك المتغيرات الاقتصادية.

ورهن عبدالحكيم استفادة السوق المحلية من المستجدات الاقتصادية بمدي قدرة مؤشر EGX 30 في التحرك فوق مستوي دعمه الرئيسي عند 6250 نقطة، متوقعا ان تفتح تعاملات اليوم وسط حالة من الترقب والحذر انتظارا لاداء المؤشرات العالمية بجلسة منتصف الاسبوع الحالي.

وسجلت تعاملات المصريين بنهاية تعاملات الاسبوع الماضي النصيب الاكبر مستحوذة علي %74.8، لتسجل صافي شراء بنحو 32.4 مليون جنيه مقابل 13.5 مليون جنيه للعرب والذين شكلوا %3.7 من اجمالي تعاملات السوق. واتجه الاجانب للبيع بصافي قيمة 45.9 مليون جنيه بعد ان بلغت تعاملاتهم %21.4.

واستحوذت المؤسسات علي نحو %58.2 بصافي بيع 41.4 مليون جنيه، فيما تحولت تعاملات الافراد للشراء بصافي قيمة 41.4 مليون جنيه بعد ان استحوذت تعاملاتهم علي %41.7 من اجمالي تعاملات السوق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة