أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

التشويق و»كاريزمية‮« ‬عمر الشريف‮.. ‬وراء تميز حملة‮ »‬الآثار‮«‬


إيمان حشيش
 
تم مؤخرا اطلاق حملة قومية تحت رعاية المجلس الاعلي للاثار للتوعية باهمية المحافظة علي الاثار تحت شعار »المحافظة علي الآثار مسئوليتنا كلنا« والتي اعتمدت علي اعلانات التليفزيون والراديو باسلوب قصصي من خلال الاستعانة بالفنان العالمي عمر الشريف بطريقة مختلفة عن حملات التوعية وبمجموعة من الانشطة الترفيهية مثل المهرجانات وغيرها.

 
l
 
 عمر الشريف
يري الخبراء ان حملة الاثار الجديدة من الحملات المتميزة لانها اعتمدت علي الاسلوب القصصي الذي يقدمه الفنان العالمي عمر الشريف الذي يتميز بالحضور العالي والثقافة بالاضافة الي كونه شخصية محبوبة من الجميع.
 
كما يري آخرون ان التنوع في وسائل الحملة يعتبر وسيلة جيدة بهدف التكامل الذي يساعد علي تحقيق تأثير علي سلوك الجماهير، وعن شعار الحملة يري خبراء التسويق ان الاسلوب غير المباشر لا يتناسب مع فكرة الحملة التي تعتمد علي الاسلوب القصصي لذلك فإن الحملة كانت بحاجة الي شعار اقوي من هذا الشعار.

 
وعلي جانب اخر يري البعض ان الحملة القومية لن تؤثر علي سلوك المصريين وانما العامل المؤثر هو فرض العقوبات علي المتعدين وتشديد الامن علي الاماكن السياحية لذلك فإن هذه الحملة لن تكون مؤثرة.

 
في البداية اوضحت انجي فايد، مدير ادارة التنمية الثقافية بالمجلس الاعلي للاثار ان حملة الاثار هدفها الاساسي هو نشر الوعي الثقافي الاثري من اجل الحفاظ علي الاثار من التعديات الفردية من قبل بعض الافراد وبالتالي فإن الحملة تحاول تغير سلوك هؤلاء الافراد من خلال التركيز علي ان الاثر ليس مجرد حجر موجود وانما سبق علمي بناء علي نظريات واعمال معجزة.

 
واشار »فايد« الي ان الحملة تعتمد علي اتجاهين الاول من خلال عمل انشطة ثقافية تقدم للصغار والكبار بالاضافة الي تقديم خدمات ووسائل ترفيهية لربط الجماهير بالمكان يحافظون عليه وهو ما ظهرت نتائجه علي الاطفال الذين كونوا فرقا لتوعية غيرهم باهمية الآثار بينما تركز الاتجاه الاخر في تنظيم حملة اعلانية موجهة للجماهير من اجل التوعية باهمية الآثار، حيث تم اختيار الكلمات المستخدمة في الحملة بدقة من اجل توعية الجماهير بمدي اهمية الاثار.

 
واضافت »فايد« أن هناك جزءا اخر من الحملة سيتم التخطيط له من اجل توعية الجماهير بمخاطر التنقيب العشوائي عن الاثار لان الكثيرين يقومون بانفاق اموال كثيرة من اجل البحث عن الاثار بالرغم من ان التنقيب يحتاج الي متخصصين في المجال.

 
واشارت »فايد« الي ان اختيار الفنان العالمي عمر الشريف بطلا للحملة جاء لكونه شخصية عالمية لها تواجدها وحضورها في المجتمع، بالاضافة الي انه مثقف ولم يكن اختياره عشوائياً وانما مدروس ومخطط له.

 
اشار هشام الليثي، مسئول بالمجلس الاعلي للاثار، الي ان مصر كانت في حاجة الي حملة للتوعية باهمية المحافظة علي الاثار منذ فترة طويلة نظرا للتعديات المتكررة علي الاثار المصرية لذلك جاءت الحملة في الوقت المناسب لتوعية الجماهير.

 
واشار »الليثي« الي انه تم اختيار عمر الشريف بطلا للحملة لانه شخصية كاريزمية لها حضور قوي وتأثير علي الجمهور المستهدف.

 
وقال رامي عبدالحميد المبدع بوكالة »PRO COMMUNICATION « للدعاية والاعلان، ان حملة التوعية باهمية الاثار الجديدة تعتمد علي فكرة تشويقية قائمة علي اداء صوتي متميز وقوي يجذب الأذن قبل العين بالاضافة الي ان اسلوب السرد القصصي وسيلة لتحقيق الاستمتاع لدي الجماهير وبالتالي نجاح الحملة.

 
ووصف »عبدالحميد« شعار الحملة بأنه غير جذاب ولا يتناسب لانها تعتمد علي الشكل الخيالي في الاداء الاعلاني حتي يقدم المعلومة بشكل مشوق واسلوب اكثر تقبلا مما يجعل الاسلوب المباشر في الشعار عملية صعب تقبلها.

 
ولفت »عبدالحميد« الي فعالية الحملة في اعتمادها علي انشطة تسويقية مباشرة والتأثير علي الجماهير لمدة طويلة لانه من الصعب تغير السلوك الشخصي في فترة قصيرة.

 
علي جانب اخر يري شريف الحطيبي مسئول العلاقات العامة بوكالة »TBWA « للدعاية والاعلان ان المحافظة علي الاثار ليست بحاجة الي حملة اعلانية وانما الي تشديد الامن والرقابة علي هذه الاثار، لان الحملة لن تحقق التأثير في سلوك الجماهير.

 
واشار »الحطيبي« الي ان الحملة اعتمدت علي اسلوب بسيط بشكل زائد علي الحد مما قد يؤثر علي الشخصيات البسيطة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة