أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

أسعار القمح تواصل الصعود في بورصتي شيكاغو وباريس


صعدت أسعار القمح في بورصة شيكاغو وباريس بسبب تزايد المخاوف من تراجع الإنتاج من الحبوب ومن أن يتسبب الطقس السيئ في أوروبا وآسيا الوسطي في إتلاف المحصول.
 
وصعدت أسعار العقود الآجلة للقمح تسليم شهر سبتمبر بنسبة %2.1 لتصل إلي 5.135 دولار للبوشل في بورصة شيكاغو للتجارة. وقفزت أسعار العقود الآجلة للقمح المطحون تسليم شهر نوفمبر بنسبة %3.6 في بورصة باريس.

 
وتوقعت وزارة الزراعة الروسية أن يبلغ حصاد روسيا من القمح خلال العام الحالي نحو 85 مليون طن متري، أي أقل من محصول العام الماضي بنحو 5 ملايين طن، بسبب الطقس الحار والجاف. وتوقعت شركة »مارتل كروب« البحثية أن يؤدي الجفاف في مناطق زراعة القمح في فرنسا وألمانيا وبريطانيا للتأثير علي الإنتاجية.

 
وأشار تقرير صادر عن بنك استراليا إلي تزايد المخاوف من تسبب الطقس في أوروبا الغربية وأجزاء من روسيا والدول الأعضاء في الاتحاد السوفييتي السابق وإلي تزايد احتمال تلف المحصول في هذه المناطق. وجاء ارتفاع أسعار القمح في بورصة شيكاغو لليوم الرابع علي التوالي لتسجل أعلي مستوياتها منذ 10 مايو، كما واصلت أسعار القمح المطحون في بورصة »NYSE LIFFE « في باريس ارتفاعها لليوم السادس علي التوالي، في أطول فترة صعود منذ مارس 2009، حيث وصلت الأسعار إلي مستوي 159.75 يورو للطن، وهو أعلي مستوي منذ شهر يونيو 2009.

 
وتتنافس روسيا مع كندا في الوصول للمركز الثاني علي مستوي العام من حيث حجم صادرات القمح بعد الولايات المتحدة. وذكر يلينا سكرينك، وزير الزراعة الروسي، أن تقديرات المحصول خلال موسم حصاد 2011/2010 تراجعت بسبب الجفاف وتجاوزه التوقعات.

 
وأشارت توقعات الطقس التي أوردتها وكالة »بلومبرج« الإخبارية إلي أن روسيا ستنعم بطقس أكثر دفئا حتي يوم 13 يوليو، حيث ستصل درجات حرارة لما بين 21 و22 درجة مئوية، أي أعلي من متوسط يقدر بنحو 18.3 درجة.

 
كانت وزارة الزراعة الأمريكية قد توقعت قيام الاتحاد الأوروبي الذي يعد أكبر منطقة منتجة للقمح في العالم، بتصدير نحو 22 مليون طن في موسم 2011/2010، أي زيادة الإنتاج علي مستوي 21 مليون طن المسجل في العام السابق.

 
وتراجعت كمية الأمطار في أجزاء من المناطق الصالحة للزراعة في فرنسا وألمانيا وبريطانيا بنسب تراوحت بين 60 و%80 عن الحد المعتاد في الـ180 يوماً الماضية وحتي يوم 29 يونيو الماضي، وتوقعت شركة »مارتل« تراجع الإنتاجية عما توقعته وزارة الزراعة الأمريكية.

 
وذكرت شركة »أجريتل« الاستشارية الزراعية ومقرها باريس أنه يتعين انتظار عدة أيام حتي يمكن التوصل إلي تقديرات أفضل بشأن تأثير ظروف الطقس الحالية علي إنتاجية المحصول.

 
وذكرت وكالة »بلومبرج« أن درجات الحرارة في كازاخستان والمتوقع لها أن تصبح خامس أكبر دولة مصدرة للقمح في موسم 2011/2010 ستتراوح بين 22.4 و26.3 درجة حتي 13 يوليو الحالي مقارنة بمتوسط يقدر بنحو 23 درجة.

 
وأضافت شركة »أجريتل« أن درجات الحرارة المرتفعة ستبقي علي ارتفاعها في روسيا علي وجه الخصوص وفي كازخستان، وهما دولتان تلعبان دوراً أساسياً في الأسواق العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة