أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الملابس الجاهزة‮« ‬تعاني ضعف الإقبال رغم انتهاء فترة الامتحانات


محمد ريحان
 
لم يسهم انتهاء الدراسة وامتحانات الثانوية العامة في زيادة مبيعات الملابس الجاهزة خلال الوقت الحالي، كما كان يتوقع العديد من التجار في الاسواق المحلية.

 
l
 
 رياض خطاب
اوضح التجار ان المبيعات ارتفعت بنسبة %10 فقط عقب انتهاء الامتحانات، مؤكدين أن السوق المحلية للملابس الجاهزة تعاني الركود منذ فترة كبيرة.
 
وقال التجار: إن المستهلكين لم يقبلوا بشكل كبير علي الشراء، رغم انتهاء فترة الامتحانات والدروس الخصوصية وثبات أسعار الملابس الجاهزة، متوقعين انفراجة في المبيعات خلال الاوكازيون الصيفي، الذي من المنتظر اقامته في شهر اغسطس المقبل.

 
وقال محمد سيد توفيق - أحد تجار الملابس الجاهزة بمنطقة وسط القاهرة : إن سوق الملابس تعاني الركود منذ فترة طويلة، خاصة منذ الازمة المالية العالمية.

 
وأوضح ان الموسم الصيفي هذا العام لم ينجح بشكل كبير في تصريف جميع المنتجات الراكدة بالمخازن،لافتاً الي ان السوق شهدت اقبالاً علي الشراء منذ بداية شهر مارس الماضي وحتي منتصف شهر ابريل ثم توقفت المبيعات، بسبب دخول الامتحانات والدروس الخصوصية التي تستنزف غالبية ميزانية الأسرة.

 
وأشار توفيق الي ان السوق المحلية لم تنتعش كثيراً عقب انتهاء الامتحانات حسب توقعات التجار، خاصة مع انشغال المستهلكين بالمصاريف، بالاضافة الي اقتراب دخول شهر رمضان الذي سيقبل فيه المستهلكون علي شراء السلع الغذائية.

 
وقال رياض خطاب، عضو شعبة صناعة الملابس الجاهزة بغرفة الصناعات النسيجية : إن أسواق الملابس الجاهزة تشهد ركوداً كل عام خلال فترة الامتحانات ثم تنشط عقبها، ولكنها لم تشهد اقبالاً رغم انتهاء الامتحانات هذا العام.

 
وأشار الي أن المصانع والتجار قاموا بتثبيت أسعار الملابس رغم ارتفاع أسعار الغزول بنحو %80 منذ بداية العام الحالي، مشيراً الي أنه رغم تثبيت الاسعار فان الاسواق لم تشهد اقبالاً كبيراً من جانب المستهلكين.

 
وأوضح خطاب ان السوق المحلية لن تستطيع استيعاب أي زيادة جديدة في الاسعار، خاصة في حالة الركودة المسيطرة، وبالتالي فإن المصانع وحدها هي التي ستتحمل فارق ارتفاع أسعار الغزول المحلية والعالمية، لافتاً الي أن الهدف من ذلك هو محاولة تنشيط السوق من خلال استقرار الاسعار.

 
وقال يحيي زنانيري، رئيس جمعية منتجي الملابس والمنسوجات: إن السوق المحلية شهدت انتعاشاً طفيفاً بنسبة %10 في مبيعات الملابس الجاهزة عقب انتهاء الامتحانات، مشيراً الي ان هذه النسبة الضئيلة خيبت آمال التجار في تصريف نسبة كبيرة من البضائع الراكدة بالاسواق قبل دخول شهر رمضان.

 
وأوضح أن السوق لم تتحرك حتي الآن، رغم انتهاء الامتحانات، ورغم وجود السياحة العربية في شهري يونيو ويوليو، متوقعاً معاودة السوق للنشاط مرة أخري خلال الاوكازيون الصيفي، الذي سيتم تحديد موعده خلال شهر أغسطس المقبل.

 
وأشار الي أن الاوكازيون الصيفي هذا العام سيكون الورقة الاخيرة في أيدي التجار لتصريف الملابس الصيفية الراكدة بالاسواق، لافتاً الي أن المشكلة الكبيرة ستكون بالنسبة للملابس الحريمي التي تتغير موديلاتها من عام لآخر.

 
وقال : إن التجار سيقدمون تخفيضات كبيرة في الاسعار خلال الاوكازيون الصيفي المقبل، من أجل زيادة نسبة المبيعات، لافتاً الي ان الملابس المستوردة تقتسم حالياً الاسواق مع الملابس المحلية خاصة ان حجم الملابس المستوردة يصل الي نحو %40 من إجمالي الملابس بالاسواق المحلية.

 
وأشار الي أن المصانع المحلية قامت بتثبيت الاسعار رغم ارتفاع أسعار الغزول المحلية والعالمية، ووصول سعر طن الغزول الي نحو 20 ألف جنيه للطن، لافتاً الي ان الهدف من وراء ذلك هو خلق حالة من الطلب علي المبيعات، من خلال الاسعار المعقولة التي تجذب المستهلكين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة