أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الانتخابات البرلمانية تُشعل صراع الإسلاميين


محمود غريب

أشعلت الانتخابات البرلمانية المقبلة صراع الأحزاب الإسلامية، ففي الوقنت الذي تكثف فيه الدعوة السلفية وحزب النور من اجتماعاتها بأعضائها على مستوى الجمهورية، بدأ حزب الوطن مسيرته السياسية بمعسكر مغلق لكوادره بمدينة بورسعيد استمر 3 أيام الخميس والجمعة والسبت، من أجل تدريبهم على كيفية الاستعداد للانتخابات البرلمانية وإدارة العملية الانتخابية.

في غضون ذلك بدأ تحالف الوطن الحر محاولات الاستقطاب، بتوسيط الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح التى تضم في عضويتها قيادات أغلب التيارات الإسلامية، من أجل إقناعهم في دخول تحالف أبو إسماعيل الموسع.

فقد عقدت الدعوة السلفية بالتعاون مع حزب النور اجتماعًا لكوادرها بمحافظات قطاع شرق والذي شارك فيه "6محافظات" بحضور المهندس عبد المنعم الشحات المتحدث باسم الدعوة السلفية  والدكتور محمد إبراهيم منصور مسئول الدعوة السلفية لمحافظات القطاع وعضو الهيئة العليا لحزب النور والمهندس جلال مرة عضو مجلس إدارة الدعوة والأمين العام لحزب النور تحت عنوان "ماذا بعد الدستور" بمدينة السويس واستمر لمدة 5 ساعات.

حضر الاجتماع قادة العمل الدعوي والحزبي بقطاع شرق والذي يشمل محافظات القناة "السويس والإسماعيلية وبورسعيد"، محافظات شمال وجنوب سيناء ، والشرقية ، حيث دار الاجتماع حول رؤية الدعوة السلفية وذراعها السياسية حزب النور لهذه المرحلة بعد إقرار الدستور.

وتحدث المهندس عبد المنعم الشحات خلال كلمته حول المرحلة المقبلة بعد إقرار الدستور وأنها مرحلة حرجة تتطلب مزيدًا من الجهد والعمل بكل قواعد الدعوة السلفية وأبناء حزب النور بالمحافظات.

وأكد "الشحات" أن الدعوة السلفية هدفها الأسمى هو تعبيد الناس لله رب العالمين، وأضاف أنه يجب على جميع أبناء الدعوة أن يحققوا هذا المعنى بداخلهم قبل أن يحملوه للناس، مشيرًا إلى أن حزب النور يمر بمراحل تاريخية وما زال يمارس السياسة النظيفة محافظًا على مبادئه، رغم ما يتعرض له من هجوم من كل اتجاه.

وقال المهندس جلال مُرة، الأمين العام لحزب النور، إن جميع أمانات الحزب بالمحافظات تستعد للانتخابات البرلمانية بقوة وعلى مستوى عالٍ من الترتيب واختيار المرشحين وتطوير أساليب الدعاية للحملات الانتخابية.

وأكد "مُرة" أنه يجب علي كل أبناء الدعوة السلفية وأبناء حزب النور أن يواصلوا الليل بالنهار لإكمال بناء مصر وتحقيق أهداف الثورة وتفويت الفرصة على المتربصين والنظر إلى الصالح العام لمصر وغض الطرف عما تثيره بعض الأبواق الإعلامية لتشتيت وتفتيت الكيانات الكبرى مثل حزب النور.

وأشار الدكتور محمد إبراهيم منصور، عضو الهيئة العليا لحزب النور إلى أن الحزب أعطى تكليفات لكل أماناته بالمحافظات بإنشاء المجمعات الانتخابية لاختيار المرشحين في الانتخابات البرلمانية المقبلة، كما تم تدشين دورات تثقيفية لكوادر الحزب لتطوير الدعاية الانتخابية والوصول إلى كل شرائح المجتمع.

وأكد "منصور" أن أي انسحابات إعلامية من الحزب لا تؤثر تمامًا بقواعده المترامية بجميع الجمهورية من الإسكندرية إلى أسوان وهي لا تمثل شيئًا في كيان الحزب، والذين استقالوا هم عدد قليل جدًا وهم إما أصحاب مصالح أو أصحاب رؤية مختلفة عن الحزب فـ"الحزب حزب مبادئ وليس حزب مصالح".

وفي السياق نفسه طلب تحالف "الوطن الحر" من الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح التى تضم قيادات من أغلب التيار الإسلامي، التدخل لإقناع الأحزاب الإسلامية بالانخراط في تحالف انتخابي إسلامي موحد في الانتخابات البرلمانية المقبلة، من أجل توحيد صفوفهم وضمان الفوز في المعركة المقبلة التى يتوحد فيها الآن التيار المدنى لمواجهة الإسلاميين.

 

وقالت مصادر لـ"المال" إن مشاورات تتم الآن بين قيادات من الهيئة الشرعية وجماعة الإخوان المسلمين، والدعوة السلفية من أجل إثناء الحزبين الكبيرين الحرية والعدالة والنور عن فكرة خوض الانتخابات منفردين والانخراط في تحالف قوى للإسلاميين وهو التحالف الذي أعلنه الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل "تحالف الوطن الحر".

 

وكان أبوإسماعيل قد عقد جلسة مع الشيخ محمد عبدالمقصود أحد أعضاء الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح عقب الإعلان عن التحالف بقاعة المؤتمرات بجامعة الأزهر مؤخرًا، طالبه فيه بضرورة التوسط لدي التيارات الإسلامية المختلفة لمحاولة إقناعهم بتوحيد الصفوف وخوض الانتخابات البرلمانية بقائمة واحدة.

 

وأشارت المصادر إلى أنه تم الاتفاق على تحديد موعد لعدد من قيادات الهيئة ومنهم قيادات إخوانية، وسلفية قريبًا لعرض الأمر عليهم ونقل وجهة نظر تحالف "الوطن الحر"، حول خوض الانتخابات بقائمة موحدة لمواجهة التيارات المدنية التى تجتمع الآن للتوحد في مواجهة الإسلامية وفي حال تفرق الإسلاميين فإن فرص المتحد في قائمة واحدة للفوز بالأغلبية ستكون أقوى.

 

من جانبه قال الدكتور يسرى حماد، نائب رئيس الحزب، في تصريحات خاصة لـ"المال" إن الحزب بدأ في تشكيل لجان متخصصة تماثل الوزارات الحكومية الموجودة، فعلى سبيل المثال لجان: اقتصاد وطاقة وسياسية وعلاقات خارجية ومحليات والدفاع والأمن القومى، من أجل إمداد المجتمع بآليات واضحة وحلول مفيدة للنهوض من الحالة التى يمر بها البلد.

وأشار "حماد" إلى أن الحزب بدأ أيضًا إيجاد كوادر على كفاءة عالية من أجل النهوض بالحزب والوطن معنًا، مشيرا إلى بدئه جمع التوكيلات من جميع محافظات الجمهورية من أجل الانتهاء في أسرع وقت من تسجيل الحزب وبدء مرحلة العمل الجاد.

وكشف حماد عن عقد الحزب معسكرًا مغلقًا أيام الخميس والجمعة والسبت بمدينة بورسعيد، عن طريق اختيار 6 أفراد من كل محافظة يمثلون المحافظة التابعين لها، لتدريبهم على التواصل والأسس الحزبية واللائحة الداخلية للحزب وبرنامج الحزب والتكليفات الحزبية وأعمال السكرتارية والإعلام، وغيرها من الملفات المهمة التى يجب الأخذ بها خلال الفترة المقبلة لانطلاقة الحزب في العمل العام.

وأكد نائب رئيس الحزب أن اختيار القيادات داخل الحزب يكون بالشورى، وسيتم اختيار عدد من قيادات الحزب في مناصب عدة خلال المعسكر السالف الذكر عن طريق الشورى، وسيتم اختيار كوادر وكفاءات، وتحديد متحدثين رسميين باسم الحزب.

وأشار حماد إلى أنه لا وقت للراحة وأن الحزب يضع خطة النهوض بالوطن عاقدًا العزم من خلال تأسيس هذا الحزب على تجميع الكفاءات الوطنية لبناء هذا الوطن الذي لن ينهض إلا بتضافر جهود أبنائه من أجل البناء والتعمير، وإصلاح ما أفسد خلال ستين عامًا أو تزيد، ومن أجل فجر جديد، ومن أجل شمس تسطع على جميع أبناء الوطن.

وقال إن حزب الوطن تبني منظومة لتدريب وتطوير الكفاءات الشابة لتسهم في استمرار هذا الحزب لاستمرار المسيرة وتحقيق رسالته، وتفادي الوقوع في أى من الأخطاء السياسية.

وفي السياق نفسه علمت "المال" أن حزب النور رفض الدخول في تحالف مع حزب الوطن المنشق حديثًا عن الأول، ويفكر في خوض الانتخابات بشكل منفرد.

بينما فضل اجتماع المكتب التنفيذي لحزب الحرية والعدالة خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بشكل منفرد، ويسعى إلى المنافسة على كامل المقاعد البرلمانية من أجل تحقيق الأغلبية على غرار الدورة الماضية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة