أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

انتعاش مبيعات الشركات العالمية في السوق الأمريكية


خالد بدر الدين
 
سجلت مبيعات شركات صناعة السيارات العالمية ارتفاعاً داخل الولايات المتحدة الأمريكية تجاوز %10 خلال شهر يونيو الماضي، مقارنة بنفس الشهرمن العام الماضي وإن كان بمعدل أبطأ من مبيعاتها خلال شهر مايو الماضي.

 
l
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أن مبيعات »جنرال موتورز« من السيارات والشاحنات الخفيفة قفزت بنحو %11 في يونيو الماضي، بينما سجلت فورد موتور ارتفاعاً بحوالي %13، كذلك كريسلر جروب التي تسيطرعليها فيات الإيطالية حالياً، فبعد أن أفلتت الشركة الأمريكية »جنرال موتورز« من هاوية الإفلاس العام الماضي، استطاعت أن تقفز مبيعاتها في الشهرالماضي بحوالي %35 بينما لم ترتفع مبيعات تويوتا موتورز إلا بنسبة %6.8 فقط بالمقارنة بيونيو عام 2009.
 
وفي الوقت نفسه حققت »هوندا موتورز« مبيعات مرتفعة خلال يونيو الماضي بلغت %6 عن يونيو من العام الماضي، كذلك مبيعات نيسان موتور التي ارتفعت بحوالي %11 خلال الشهر نفسه.
 
وأعلنت فولكس فاجن الألمانية أيضاً ارتفاع مبيعاتها في السوق الأمريكية خلال يونيو الماضي إلي 21 ألف و51 سيارة بنسبة زيادة %11 مقارنة بيونيو من عام 2009 لكن ديملر الألمانية ذكرت أن مبيعاتها من سيارات مرسيدس وسمارت قفزت بحوالي %20 لتصل إلي 19 ألفاً و574 سيارة خلال نفس الشهر مقارنة بيونيو من العام الماضي أيضاً.
 
وكانت مبيعات هذه الشركات خلال شهر يونيو الماضي قد شهدت انخفاضات واضحة تراوحت بين %5 و%23 مقارنة بمايو الماضي بسبب تزايد الشكوك حول قوة انتعاش الاقتصاد العالمي بعد اندفاع أزمة الديون السيادية في أوروبا.
 
ورغم أن مبيعات شركات السيارات اليابانية الكبري شهدت ارتفاعاً طفيفاً في يونيو لأنها أقل من مبيعات شهر مايو الماضي، حيث تراجعت مبيعات تويوتا في السوق الأمريكية بنحو %14 بسبب سلسلة استدعاء سياراتها التي بها عيوب في دواسات السرعة والمحركات، كما أن مبيعاتها في يونيو الماضي تراجعت بحوالي %2.2 عن مبيعاتها في نفس الشهر من العام الماضي.
 
وقالت تامي دروس، نائبة رئيس مجموعة داركارز أوتوموتيف، بمدينة سيلفر سبرنج الأمريكية، إن مبيعات الشركة التي تمتلك 25 معرضاً تراجعت بنحو %25 خلال يونيو بسبب تزايد المخاوف من وقوع الاقتصاد في هاوية الركود مرة أخري مما جعل العديد من الأمريكيين يمتنعون عن شراء سيارات جديدة، كما أن اختفاء الخصومات علي صفقات الشراء وانتهاء فترة التدابير التحفيزية ساعدت علي توقف شراء سيارات جديدة.
 
وأكدت تامي دروس أن يونيو الماضي هو ثاني أسوأ شهر بعد يونيو عام 2009، من حيث مبيعات الشركة من السيارات مدللة علي ذلك بأن شركة أوتو داتا التي تتابع صناعة السيارات قالت إن مبيعات السيارات في الولايات المتحدة الأمريكية تراجعت من 11.62 مليون سيارة في مايو إلي 11.08 مليون سيارة في يونيو كمعدل سنوي، وأقل من متوسط مبيعات النصف الأول من هذا العام والذي بلغ 11.15 مليون سيارة كمعدل سنوي.
 
أما شركة هيونداي موتور، فقد حققت ارتفاعاً في مبيعاتها في السوق الأمريكية بنسبة %35 خلال يونيو الماضي، وكانت قد أعلنت عن زيادة إنتاجها بنحو %25 خلال النصف الأول من هذا العام غير أنها حذرت من عدم تحقيق المبيعات المطلوبة هذا العام في الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد ثاني أكبر سوق لها في العالم بعد الصين.
 
وقد بلغ حجم مبيعات جنرال موتورز من السيارات الخفيفة 194 ألفاً و716 سيارة خلال يونيو مقارنة بـ174 ألفاً و785 سيارة في يونيو عام 2009.
 
بينما باعت فورد 175 ألفاً و960 سيارة في يونيو الماضي بينما بلغت مبيعاتها في يونيو من العام الماضي 154 ألفاً و873 سيارة في حين أن كريسلر ارتفعت مبيعاتها من 68 ألفاً و297 سيارة في يونيو عام 2009 إلي 92 ألفاً و482 سيارة في يونيو الماضي.
 
ويرجع السبب الرئيسي لتراجع المبيعات في يونيو الماضي إلي تراجع ثقة المستهلك الأمريكي وانخفاض مبيعات السيارات للشركات التجارية مثل شركات تأجير السيارات التي توقفت عن الشراء بعد أن تكدس المخزون من السيارات في معارضها خلال العام الماضي الذي سجل ضعفاً واضحاً في المبيعات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة