اقتصاد وأسواق

100‮ ‬مليون دولار تكلفة‮ ‬4‮ ‬مصانع مصرية هندية جديدة


كتبت ـ دعاء حسني:
 
استبعد ياسر القاضي، وكيل أول وزارة الاستثمار، تأثرالاستثمارات الأجنبية العاملة بالسوق المصرية، بارتفاعات أسعار الطاقة التي تم إعلانها بداية الأسبوع الحالي، وأوضح أن قرار إعادة تسعير الطاقة تم تأجيله من قبل لمدة عام ونصف العام بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية وتوابعها.

 
وأضاف »القاضي« لـ»المال«، علي هامش معرض المنسوجات الهندية الذي أقيم أمس، أن أسعار الطاقة في السوق المصرية مازالت تنافسية، مقارنة بالدول العربية والآسيوية والسوق الأوروبية. وأشار إلي أن تكلفة الطاقة لا تمثل أكثر من %5 من التكلفة الإجمالية للمنتج، وذلك بالنسبة للصناعات غير كثيفة الاستهلاك للطاقة، ولذلك فلن يكون هناك تأثير ملحوظ علي أسعار معظم المنتجات.
 
وذكر »القاضي« في كلمته التي ألقاها نيابة عن الدكتور محمود محيي الدين، وزير الاستثمار، أن حجم التبادل التجاري بين مصر والهند بلغ ثلاثة مليارات دولار خلال 2009، موضحاً أن عدد الشركات الهندية العاملة في السوق المصرية يصل إلي 297 شركة في مجالات استثمارية متنوعة.
 
من جانبه، قال جينس كمار، رئيس المجلس الهندي لترويج الصادرات النسيجية، إن هناك مجموعة من الشركات الهندية تعتزم إقامة استثمارات مشتركة في مجال صناعة الغزل والنسيج، تقدر بنحو 100 مليون دولار، تتمثل في إقامة أربعة مصانع يبدأ تنفيذها بداية العام المقبل.
 
وأشار »كمار« إلي أن حجم الصادرات الهندية من المنسوجات إلي السوق المصرية بلغ نحو 550 مليون جنيه العام الماضي، مؤكداً استهداف بلاده زيادة هذه القيمة بنسبة %20 خلال العام الحالي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة