أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مكرم يواجه معارضيه في مجلس الصحفيين بوعد الإصلاح


شيرين راغب
 
يمر مجلس نقابة الصحفيين في الوقت الحالي بمرحلة حرجة تبدو مؤثرة علي عمله في الفترة المقبلة، وذلك علي الرغم من حل مشكلة سراج وصفي، الصحفي بجريدة روزاليوسف، وموافقة المجلس علي نقله إلي جدول المشتغلين ورفض قيد سكرتيرة أحد رؤساء مجالس إدارات الصحف القومية.

 
فقد أكد جمال فهمي، عضو مجلس النقابة، أحد الأعضاء الموقعين علي المذكرة الاعتراضية ضد النقيب مكرم محمد أحمد، أن الأزمة الأخيرة تفجرت في المجلس بسبب إصرار »مكرم« علي قيد سكرتيرة أحد رؤساء مجالس الصحف القومية في النقابة بجداول تحت التمرين، ورفض النقيب نقل الزميل سراج وصفي، الصحفي بروزاليوسف، إلي جدول المشتغلين، مؤكداً أن هناك مطالب أخري لستة من أعضاء مجلس النقابة أصدروا بياناً بها يوضح أن نقابة الصحفيين لم تعد الملاذ الآمن للصحفي ضد تعسف الإدارة، بل إن العكس هو الصحيح الآن.
 
وأوضح »فهمي« أن اجتماع المجلس الذي عقد أمس الأول انتهي بوعد من النقيب بإصلاح الأوضاع داخل النقابة، ومنها شكوي الستة أعضاء بأن محاضر الجلسات لا علاقة لها بما يدور في الاجتماعات من مناقشات، الأمر الذي يستلزم استخدام الوسائل الإلكترونية لتسجيل فاعليات الجلسات، إضافة إلي عقد الجلسات بصورة منتظمة وعدم تفرد سكرتير عام النقابة »حاتم زكريا« بصياغة تفاصيل محاضر الاجتماعات وفق ما يراه وليس لما  يقرره المجلس.
 
وشدد »فهمي« علي أن الأزمة الأخيرة التي مر بها المجلس كانت نتاجاً لتراكمات عديدة من الممارسات الخاطئة داخل النقابة، التي سيستمر أعضاء المجلس الستة في مواجهتها، لإعادة التوافق للمجلس وعدم التفرد بالقرار.
 
كان مكرم محمد أحمد ، نقيب الصحفيين، قد أصدر بياناً يستنكر فيه الاتهامات الموجهة إليه، مؤكداً أن العمر لم يعد فيه بقية تحتمل هذه النزاعات.
 
وقد أثار هذا البيان جدلا واسع النطاق داخل الاوساط الصحفية اعتبره البعض نوعا من الضغط علي اعضاء المجلس للعدول عن قرارهم، لاسيما بعد ان تقدم 6 اعضاء من المجلس بمذكرة ترصد واقعتي انفراد النقيب وبعض اعضاء هيئة المكتب بالقرار دون الالتفات لرأي الاغلبية بالمجلس، اضافة الي اكتشاف التلاعب في محضر جلسة اجتماع 7 يونيو الماضي، الامر الذي دفعهم لتقديم طلب عقد اجتماع طارئ للعمل بشكل جماعي.
 
واعرب النقيب عن اسفه مما ورد في المذكرة المقدمة من 6 اعضاء بالمجلس، وأكد ان ما جاء في المذكرة ادعاءات باطلة يكذبها واقع ما يجري في المجلس، وما تضمنه محضر جلساته، لافتا الي ان مذكرة الزملاء تخلو من اي وقائع تؤكد الانفراد بادارة شئون النقابة بعيدا عن مجلسها الشرعي باستثناء واقعتين، الاولي خاصة بسراج وصفي الصحفي في روزاليوسف، والثانية خاصة بسكرتيرة احد رؤساء مجلس ادارة الصحف القومية، متحديا ان يكون قد صدر قرار واحد يتعلق بشئون النقابة بعيدا عن المجلس وقال إن البعض استسهل اختلاق الوقائع واطلاق الاتهامات علي عواهنها، بقصد اعاقة مسيرة النقابة، وافتعال ازمات لا مبرر لها في محاولة لشغل المجلس بقضايا مفتعلة.
 
من جانبه، اوضح علي القماش، مسئول لجنة الاداء النقابي، ان الازمة القائمة تقتضي ان تكون اجتماعات المجلس مسجلة بالصوت والصورة حتي يسهل العودة اليها في حال نشوب ازمة، لاسيما في ظل انقسام المجلس الي جبهتين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة