أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مؤشرات لتحول التجمعات العمالية إلي التحرك الجماعي


إيمان عوف
 
تقدم خلال الاسبوع الماضي عمال ثماني شركات إلي وزيرة القوي العاملة والهجرة بمذكرات يطالبون فيها بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة في قضاياهم التي نتجت عن خصخصة شركاتهم، حيث يعاني عمال شركات »النوبارية«، »امونسيتو«، »المعدات التليفونية«، »طنطا للكتان«، »ابو السباع«، »النصر للسيارات، و»تليمصر«، من الفصل التعسفي أو التصفية الإجبارية، والإفلاس، أو البيع دون منح العمال حقوقهم.


 
تحرك عمال الشركات الثماني أثار تساؤلات حول مدي امكانية اعتباره مؤشرا علي تحول حركة العمال إلي حركة جماع، أم أن الأمر جاء مصادفة، وأن الحركة العمالية مازالت بحاجة إلي مزيد من الوعي كي تصل إلي هذه الدرجة من التنسيق الجماعي؟

 
بداية، أكد كمال عباس، مدير دار الخدمات النقابية والعمالية، أن الحركة العمالية المصرية اكتسبت طابعا مميزا يتماشي والحراك السياسي الذي تشهده مصر في الفترة الماضية، مدللا علي ذلك بأن عمال مصر من جميع المحافظات اختاروا سور مجلس الشعب للاعتصام بجواره للمطالبة بحقوقهم حتي يحصلوا علي القوة من بعضهم البعض، اضافة  الي المؤتمرات التي شارك فيها هؤلاء العمال والتي ترتبط برغبتهم في بلورة رؤية واضحة للتغيير في مصر، والتي كان اخرها »مؤتمر العمال والتغيير« الذي عقد الاسبوع الماضي بنقابة الصحفيين وشارك فيه عمال 12 شركة اضافة الي العديد من منظمات المجتمع المدني، الامر الذي يؤكد أن الوعي العمالي انتقل نقلة نوعية واضحة في الفترة الماضية، من الفردية الي الجماعية، ومن الخروج من دائرة المكاسب الصغيرة إلي السعي خلف المكاسب الجماعية الكبيرة التي ترتبط بسياسة الحكم في مصر.

 
وأشار عباس إلي أن تقديم مذكرة جماعية من عمال ثماني شركات يعد خطوة واضحة في مواجهة المشكلات التي نجمت عن برنامج الخصخصة الذي تتبعه الدولة في الفترة الماضية، والذي خلف آلاف المشردين من العمال المصريين، الا ان عباس استدرك قائلا إنه صحيح أن الوعي العمالي المصري شهد تطورا كبيرا الا انه لم يصل بعد إلي درجة النضج الكافية التي تؤهله لخوض معارك جماعية مع الدولة، من شأنها إجبار الاخيرة علي اعادة حساباتها فيما يخص سياساتها الاقتصادية.

 
اتفق معه في الرأي فتح الله محروس، القيادي العمالي باللجنة التنسيقية للحقوق والحريات النقابية والعامل بشركة سالمكو للغزل والنسيج، مؤكدا ان الحركة العمالية المصرية لم تصل بعد الي درجة الوعي اللازمة التي تؤهلها لقيادة معركة شرسة في مواجهة الدولة في الامور العامة مثل قضايا الديمقراطية والقضايا الاقليمية، الا انهم في الوقت ذاته اكتسبوا قدرة غير مسبوقة علي المطالبة الجماعية بمستحقاتهم الخاصة من وقف الخصخصة، والمطالبة بالحد الادني للاجور ورفض قانون التأمينات الاجتماعية الجديد الذي سعت الحكومة لاصداره بحجة اعدام ديون التأمينات التي استولت عليها والتي تقدر بنحو 400 مليار جنيه، اضافة الي العديد من المطالب التي اتفق عليها العمال، مؤكدا ان النقطة الاساسية التي جمعت العمال، هي عدم المطالبة بالتعويض بل بضرورة اعادة تشغيل الشركات والمصانع المتوقفة، واعادتها للقطاع العام، مؤكدا ان المرحلة المقبلة ستكون هي الفيصل في مدي قدرة العمال علي مواصلة معركتهم او الانسحاب منها.

 
من جانبه، رفض النائب الوطني مصطفي عبدالوهاب، عضو لجنة القوي العاملة والهجرة، التعليق علي جماعية الحركة العمالية، مؤكدا ان العمال المصريين يعانون حاليا من دخول القوي السياسية ذات الاتجاهات المتطرفة في اوساطهم -سواء كان ذلك التطرف من ناحية اليسار او الاخوان- وهو الامر الذي ادي لاتجاههم الي التطرف ومقاومة التغييرات الاقتصادية التي تفرضها سياسة السوق.

 
واشار »عبدالوهاب«، الي ان المذكرة التي تم تقديمها الي وزيرة القوي العاملة والهجرة، محل دراسة من قبل الوزارة ولجنة القوي العاملة والهجرة بالبرلمان.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة