أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬السكك الحديدية‮« ‬تخطط لبلوغ‮ ‬نقطة التعادل بين الإيرادات والمصروفات


يوسف مجدي
 
تسعي الهيئة القومية للسكك الحديدية إلي سد الفجوة بين إيرادات ومصروفات الهيئة خلال العام المالي الجديد الذي بدأ مع مطلع يوليو الحالي،حيث قال مسئولون وخبراء بالهيئة،إن تلك الفجوة بلغت أشدها خلال العام المالي2007-2006بقيمة1.6مليار جنيه عجزاًفي إيرادات الهيئة،مؤكدين أن هذا العجز تراجع إلي180مليون جنيه خلال العام المالي2010-2009المنتهي بنهاية يونيو الماضي،في الوقت نفسه تسعي الهيئة إلي تنفيذ مشروعات لتحديث المرفق من خلال خطة عشرية تنتهي بنهاية العام المالي2020-2019بتكاليف مقدرة بنحو57مليارجنيه،وحدد مسئولو الهيئة عدداًمن الآليات التي سيتم اتباعها للوصول إلي نقطة التعادل بين إيرادات ومصروفات »السكة الحديد«.

 
l
في هذا السياق قال طلعت كساب،رئيس الإدارة الاستراتيجية بالهيئة القومية للسكك الحديدية،إن الهيئة قامت بوضع خطط تستهدف إحداث التوازن بين الإيرادات والمصروفات خلال العام المالي الجديد بالتنسيق مع وزارة النقل،موضحاًأن إيرادات الهيئة خلال العام المالي المنصرم،بلغت نحو2.1مليار جنيه بينما بلغت المصروفات نحو2.23مليار جنيه وهو ما اعتبره كساب تحسناًملموساًفي العجز الذي تعانيه الهيئة علي مدار السنوات الماضية.

 
وأوضح كساب أن الآليات التي ستتبعها الهيئة تتمثل في تفعيل بعض الخدمات المقدمة عن طريق رفع مستوي أداء العاملين،إلي جانب انتظام مواعيد وصول القطارات وقيامها،فضلاًعن تنشيط منظومة نقل البضائع عن طريق خطوط السكك الحديدية لزيادة الإيراد القادم من هذا النشاط،موضحاًأن إيرادات نشاط نقل البضائع عبر خطوط الهيئة بلغ200مليون جنيه خلال العام المالي المنصرم من خلال نقل نحو5ملايين طن من البضائع.

 
وأشار كساب إلي أن الهيئة تعمل علي استحداث مسارات جديدة مستقلة للسكك الحديدية تختص بنقل البضائع بعيداًعن قطارات وخطوط نقل الركاب،إضافة إلي تطوير المعدات الخاصة بهذا النشاط من خلال شراء أوناش حديثة وتوفير مساحات للتخزين،مؤكداًأن الهيئة تستعد لطرح6موانئ جافة علي القطاع الخاص بتكلفة استثمارية نحو مليار جنيه لتوفير مساحات تخزين للبضائع التي يتم نقلها عبر الخطوط. وطالب رئيس الإدارة الاستراتيجية بهيئة السكك الحديدية بضرورة توقيع بروتوكول تعاون بين وزارات »النقل«، »التجارة والصناعة«، »الزراعة« ووزارة البترول لنقل البضائع الخاصة بتلك الوزارات عبر خطوطها كذلك التنسيق مع الموانئ البحري لذات الهدف،مشيراًإلي أن حجم البضائع التي يتم نقلها عبر شبكة السكك الحديدية لا تتجاوز%2من إجمالي حجم البضائع المنقول محلياً.

 
ولفت كساب إلي أن مشكلة تطوير هذا النشاط تكمن في ضعف تسويق المزايا الترويجية للنشاط علي الرغم من أنه يعتبر أقل تكلفة من نقل البضائع برياًوجوياًباعتبار أن النقل عبر السكك الحديدية أقل تكلفة من حيث استهلاك الوقود.

 
من جانبه قال حمدي الطحان،رئيس لجنة النقل بمجلس الشعب،إن زيادة موارد هيئة السكك الحديدية لابد أن يتم عبر توظيف الإمكانيات المتحة،حيث إن هناك نحو190مليون متر من الأراضيغير المستغلة التابعة للهيئة،مطالباًبإعادة النظر فيها وإدارتها بشكل استثماري يحقق الربح.

 
واقترح الطاحن نشر ثقافة الإعلان بمرفق السكك الحديدية عبر القطارات وهي آلية لم يتم استغلالها حتي الآن علي الرغم من نجاح التجربة في مرفق مترو الأنفاق إلي جانب إحكام السيطرة علي عمليات تحصيل الإيرادات خاصة في ظل وجود خطوط خاسرة للهيئة.

 
وأكد محمد الصادق،النائب السابق لرئيس هيئة السكة الحديد للشئون الفنية،أن تحقيق المستهدف لبلوغنقطة التعادل بين إيرادات ومصروفات الهيئة لن يتم إلا بإعادة هيكلة الرواتب التي تلتهم نحو%60من الإيرادات وفق قوله،موضحاًأن حجم العمالة في شبكة السكك الحديدية70ألف عامل بهيكل رواتب يصل إلي900مليون جنيه.

 
وطالب الصادق بضرورة ربط أسعار تذاكر الخطوط بمصروفات التشغيل لإحداث نوع من التوازن،مشيراًإلي أن الهيئة تتحمل نحو%40من تكاليف أسعار التذاكر في صورة دعم.

 
وأضاف الصادق أن تطوير أسطول القطارات سيعمل علي تعظيم عوائد الهيئة من خلال خفض تكلفة مصروفات قطع الغيار التي تصل إلي500مليون جنيه سنوياً،وكذلك تقليل تكلفة الوقود الذي تستهلكه الجرارات القديمة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة