اقتصاد وأسواق

وقف توفيق الأوضاع لأراضي طريق القاهرة ـ الإسگندرية الصحراوي والمنيا


كتب ـ علاء البحار:

اوقفت الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية توفيق اوضاع الشركات والافراد باراضي طريق القاهرة ـ الاسكندرية الصحراوي ومحافظة المنيا. ارجع مصدر مسئول بوزارة الزراعة قرار الهيئة الي تزايد عدد مخالفات البناء التي تم رصدها مؤخرا، بالاضافة الي تداخل الاختصاصات بين الهيئة ومديريات الزراعة بالمحافظات.


واوضح المصدر ان اللجان الفنية المختصة بدراسة الطلبات المقدمة الي الهيئة، ويبلغ عددها 50 الف طلب تقريبا انتهت من اعداد تقارير مبدئية عن اكثر من %50 من اجمالي الحالات. واكد وجود عدة مشاكل تواجه اللجان في الفترة الاخيرة، منها عدم وجود معايير ثابتة للتقييم بالنسبة لمستندات وضع اليد المطلوبة والمعايير الفنية للزراعات الموجودة ووسائل تحديد الفترة الزمنية لبدء زراعة الارض، حيث ان الاراضي التي تمت زراعتها قبل عام 2006 سوف يتم توفيق اوضاعها بعد عرضها علي لجنة التثمين، في حين يتم بيع الاراضي التي تمت زراعتها بعد ذلك باسعار السوق.

وكشف المصدر عن تقدم عدد من المستثمرين بشكوي لوزارة الزراعة حول تأخر الهيئة في توفيق اوضاعهم رغم توافر جميع المستندات وانهاء اللجان الفنية للتقارير الخاصة باراضيهم، والتي تؤكد استصلاح الاراضي قبل عام 2006.

واضاف ان الوزارة تضع المستثمرين الذين يمتلكون اقل من 200 فدان علي اولوية قائمة توفيق الاوضاع، وستؤجل دراسة اوضاع المساحات الكبيرة لعدم وجود صلاحيات كافية لانهائها.

يذكر انه قد تم توجيه الدعوة لاعضاء مجلس ادارة الهيئة لعقد اجتماع خلال الشهر الحالي لمناقشة عدة اقتراحات لمواجهة المشاكل التي تواجه عملية توفيق الاوضاع، ومنها  اجراء تعديلات تشريعية لقوانين وزارة الزراعة والجهات المسئولة لتحديد الاختصاصات والصلاحيات لاتخاذ قرارات حاسمة في ملف توفيق الاوضاع ومواجهة مخالفات البناء علي الاراضي الزراعية، بالاضافة الي مناقشة مقترحات باعادة تثمين بعض الاراضي التي اقيمت مبان ومنتجعات سياحية عليها.

كما ان مهلة التقدم بطلبات لتقنين اوضاع اليد في الاراضي الزراعية التي تقع تحت ولاية الهيئة بطريق الاسكندرية الصحراوي ومختلف المحافظات انتهت في 30 يونيو الحالي، ولم تعلن الهيئة بشكل رسمي عن مد المهلة.. إلا أن هناك اتجاها قويا من وزارة الزراعة لمد المهلة الي نهاية العام الحالي.

واتخذت الهيئة عدة قرارات في الاجتماع الاخير لمجلس الادارة الذي عقد منذ 3 اشهر، ومنها تحديد سعر 100 الف جنيه للفدان في الاراضي الزراعية بطريق القاهرة ـ الاسكندرية الصحراوي، ورفع نسبة البناء من %2 الي %7 من اجمالي المساحة

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة