أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بأداء متباين لشركات قطاع الأغذية‮.. ‬و3‮ ‬أسهم فقط مرشحة للشراء


إيمان القاضي
 
أكد عدد من المحللين الماليين، خلال المؤتمر الذي عقدته شركة »سي آي كابيتال« بالتعاون مع الجمعية المصرية لإدارة الاستثمار -EIMA - يوم الاثنين الماضي، علي ارتفاع فرص نمو قطاع الغذاء في مصر، نظراً لعدة عوامل علي رأسها التوزيع الديموجرافي للسوق المصرية، فضلاً عن ارتفاع نسبة استحواذ إنفاق الغذاء من صافي دخل الفرد، والتي تصل إلي %47.

 
وفي الوقت نفسه تباينت توصياتهم لأسهم الشركات المكونة للقطاع، حيث لم يتم ترشيح سوي 3 أسهم فقط للشراء في حين تراوحت باقي التوصيات بين البيع والاحتفاظ.
 
من جانبها أشارت بسمة عبدالرحمن، محللة مالية بشركة »سي آي كابيتال« للبحوث، إلي حدوث فجوة بين معدلات إنتاج واستهلاك السكر خلال العامين الحالي والماضي، حيث انخفض الإنتاج العالمي للسكر ليستقر عند 157 مليون طن، مقابل 167 مليون طن للاستهلاك، خلال العام المالي 2010/2009، نتيجة انخفاض إنتاج السكر في الأسواق الرئيسية، مثل الهند التي هبط إنتاجها بمعدل %44 خلال العام الماضي، وتوقعت عبدالرحمن، أن تتجاوز معدلات الإنتاج العالمي الاستهلاك خلال العام المالي الحالي، علي أن ينعكس هذا علي السوق المحلية ليرتفع إنتاج السكر في مصر بمعدل %4.9.
 
وأكدت عبدالرحمن، أن الإنتاج المحلي لا يلبي احتياجات السوق، حيث بلغ إجمالي الإنتاج المحلي في 2009 نحو 1.66 ألف طن، مقابل 2.73 ألف طن للاستهلاك المحلي، ما أدي إلي استيراد الجزء المتبقي من الخارج.
 
ولفتت عبدالرحمن إلي أن سكر القصب يستحوذ علي %56.7 من الإنتاج المحلي للسكر، مقارنة بـ%43.3 لسكر البنجر، موضحة أن السوق المحلية تتكون من 5 شركات قطاع عام وشركة واحدة قطاع خاص، ويبلغ إجمالي الطاقة الإنتاجية للسوق نحو 1.77 ألف طن تستحوذ الشركة المصرية المتحدة للسكر علي نصيب الأسد منها، ثم تأتي شركة الدلتا للسكر في المركز الثاني.
 
من جانبها حددت ميريت غزي، محللة مالية بشركة »سي آي كابيتال«، السعر المستهدف والقيمة العادلة، لسهم الدلتا للسكر عند 19.1 جنيه، وأوصت بالشراء في السهم، فيما توقعت ارتفاع إيرادات الشركة خلال العام الحالي، بمعدل %207 خلال العام المالي الحالي لتحقق 313.8 جنيه، مقارنة بـ102.2 مليون جنيه خلال العام الماضي.
 
واستندت غزي في توقعاتها الإيجابية لشركة الدلتا للسكر، علي عدة عناصر علي رأسها الارتفاع المرتقب لمعدلات الإنتاج، ومن المرجح أن يصل إلي %22 لتنتج شركة الدلتا للسكر، نحو 325 مليون طن خلال العام الحالي، فضلاً عن ارتفاع في أسعار البيع التي سجلت 3300 جنيه للطن، مقارنة بـ2704 جنيهات للطن العام الماضي، علاوة علي عدم فرض علاوة تشجيعية علي شركات السكر بالعام الحالي مما سيترتب عليه انخفاض تكلفة الإنتاج مقارنة بالعام الماضي، ورجحت غزي أن ينعكس هذا علي ارتفاع هامش ربح شركة الدلتا للسكر من %12.7 خلال العام الماضي إلي %32.7 العام الحالي.
 
وبالنسبة لقطاع المطاحن لفتت المحللة المالية بشركة »سي آي كابيتال« إلي نمو إنتاج القمح المحلي، خلال الأعوام الثلاثة الماضية بمعدل %1، ومن ثم تعتبر السوق المصرية من أهم الأسواق المستوردة للقمح عالمياً خلال العامين الماضيين، مشيرة إلي أن القمح منخفض الجودة الذي يستخدم في تصنيع الخبز المدعم يعتبر المنتج الرئيسي لشركات القطاع العام.
 
وتوقع أحمد عبدالغني، المحلل المالي بشركة »سي آي كابيتال« نمو معدلات الاستهلاك المحلي من القمح بمعدل %6 خلال الأعوام الأربعة المقبلة ليبلغ 21.9 مليون طن بحلول العام المالي 2014/2013 مقارنة بـ17.7 مليون طن خلال العام المالي 2010/2009.
 
وأوصي عبدالغني بالشراء بقوة في أسهم شركة مطاحن شرق الدلتا، محدداً السعر المستهدف للسهم عند 40 جنيهًا والقيمة العادلة عند 47.6 جنيه، وتوقع عبدالغني أن تسجل الشركة تراجعاً في أرباحها بمعدل %24.3 خلال العام المالي الحالي لتسجل 4.2 مليون جنيه، مقارنة بـ5.9 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي، علي أن تقوم بتوزيع %11.2 من أرباحها عن العام المالي الحالي، فيما رجح ارتفاع أرباح الشركة خلال العام المالي المقبل بمعدل %6.2.
 
وأوصي عبدالغني بشراء سهم مطاحن مصر العليا، الذي حدد سعره المستهدف عند 78.4 جنيه، وقيمته العادلة عند 97.2 جنيه، متوقعاً تراجع أرباح الشركة بمعدل %20.5 لتبلغ 75.4 مليون جنيه، كما رجح قيام الشركة بتوزيع %8.7 من أرباحها.
 
وحدد السعر المستهدف لسهم مطاحن وسط وغرب الدلتا 35.4 جنيه، والقيمة العادلة عند 42 جنيهًا، وأوصي بالاحتفاظ بالسهم، فيما توقع تراجع أرباح الشركة خلال العام المالي الحالي بمعدل %11.5 لتبلغ 33.4 مليون جنيه، علي أن تبلغ قيم التوزيعات النقدية نحو %11.5 من الأرباح.
 
أما سهم شركة مطاحن شمال القاهرة فحدد المحلل المالي بـ»سي آي كابيتال« سعره المستهدف عند 15 جنيهًا، وقيمته العادلة عند 8.9 جنيه، وأوصي ببيع السهم بمخاطرة مرتفعة، وتوقع أن تبلغ أرباحها السنوية للعام المالي الحالي 28.5 مليون بمعدل تراجع %12.2، وبنسبة توزيعات تصل إلي %8.5.
 
فيما أوصي أحمد عبدالغني، ببيع سهم مطاحن جنوب القاهرة والجيزة بمخاطرة معتدلة، محدداً السعر المستهدف عند 21.7 جنيه، وبقيمة عادلة تصل إلي 17.7 جنيه، فيما رجح تراجع صافي ربح الشركة خلال العام المالي الحالي بمعدل %25.5، علي أن تحقق طفرة في أرباحها خلال العام المالي المقبل، لتنمو بمعدل %179.3 في العام المقبل، ورجح أن تقوم الشركة بتوزيع %6.1 عن العام المالي الحالي.
 
من جهتها أكدت إنجي الديواني، محللة مالية بشركة »سي آي كابيتال«، أن السوق المصرية تتمتع بمجموعة من مقومات النمو لقطاع الأغذية، في مقدمتها التوزيع الديموجرافي، حيث يستحوذ الشباب علي نسبة كبيرة من السكان فضلاً عن تطور أنماط الحياة، التي صاحبتها زيادة الإقبال علي الوجبات السريعة، علاوة علي استحواذ معدلات الإنفاق الموجه للغذاء علي ما يقرب من %47 من دخل الفرد، كما أشارت إلي استحواذ السوق المصرية علي ما يقرب من %27 من استهلاك منطقة الشرق الأوسط من الغذاء.
 
وحددت الديواني السعر المستهدف والقيمة العادلة لسهم »الشرقية للدخان« عند 148 جنيهًا، وأوصت بالاحتفاظ بالسهم بمخاطرة معتدلة.
 
وأوضحت أن الشركة حققت نمواً محدوداً في الأرباح خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الماضي، نتيجة ارتفاع مصروفات التأجير التمويلي، بالإضافة إلي ارتفاع أسعار التبغ، إلي جانب ارتفاع الرواتب.
 
وتوقعت الديواني نمو أرباح الشرقية للدخان بمعدل %2.2 خلال العام المالي الحالي لتبلغ 848.4 مليون جنيه، مقارنة بـ830.4 مليون جنيه في العام الماضي.
 
ورجحت الديواني اضطرار الشرقية للدخان، إلي اللجوء للاقتراض من البنوك لتمويل الجزء المتبقي من تكلفة المجمع الصناعي، إلا أنها أشارت في الوقت نفسه إلي ارتفاع مصروفات الشركة التمويلية، التي ستؤدي إلي تراجع أرباحها بداية من عام 2012 الذي توقعت انخفاض أرباح شركة الشرقية للدخان خلاله بمعدل %2.7.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة