أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أسوأ أداء للبورصات العالمية في النصف الأول


إعداد - خالد بدر الدين
 
شهدت أسواق المال العالمية أسوأ أداء لها خلال النصف الأول من 2010، ولأول مرة منذ عام 2008 وسجلت السندات الحكومية وسبائك الذهب أفضل العوائد وإن كانت أسواق السلع والأوراق المالية قد حققت نجاحا واضحاً في الربع الأول لكنها انهارت بدرجة حادة في أبريل الماضي عندما تفاقمت أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو.

 
l
وذكرت صحيفة »فاينانشيال تايمز« أن الابتعاد عن الاستثمار في الأوراق المالية عالية المخاطر عاد مرة أخري خلال الربع الثاني، عندما ازدادت الشكوك حول الديون السيادية في اليونان وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا، مما جعل المستثمرين يشعرون بمخاوف من انهيار أسواق المال مرة أخري.
 
وقال دافيد أدير، الخبير الاستراتيجي بمؤسسة »CRT « كابيتال للاستشارات المالية، إن مبيعات الأوراق المالية العالمية والسندات الحكومية غير الألمانية بمنطقة اليورو والعملة الأوروبية الموحدة تعرضت لانهيار حاد منذ أبريل عندما لجأ المستثمرون إلي الذهب والدولار والفرنك السويسري وسندات الخزانة الأمريكية باعتبارها الملاذ الآمن والأفضل للاستثمارات.
 
وجاءت المخاوف من تفاقم أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو وتطبيق التدابير التقشفية في أوروبا وبريطانيا دليلاً علي هشاشة الانتعاش في الاقتصاد العالمي كما أن النشاط الاقتصادي في الصين بدأ يتباطأ رغم أنه كان القوة المحركة للاقتصاد العالمي في العام الماضي.
 
وأوضحت بيانات الحكومة الأمريكية الصادرة في نهاية الأسبوع الماضي، أن الاقتصاد يعتريه ضعف واضح وأن التضخم يتراجع بسبب ضعف القطاع الخاص، وعدم قدرته علي توفير فرص عمل لدرجة أن مؤشر »FTSE « العالمي لجميع الشركات تراجع بنسبة %9.6 وسط تزايد المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي والذي يهدد بالوقوع في هاوية ركود أشد من ركود الأزمة المالية التي بدأت منذ أواخر عام 2007 في العديد من الدول مع توقع حدوث انكماش حاد في دول أخري وحتي مؤشر بورصة »شنغهاي« انخفض بحوالي %27 خلال النصف الأول من العام الحالي وكذلك مؤشر »ايبكس 35« الإسباني انهار بحوالي %22.5 وسط مخاوف المستثمرين من تعثر البنوك الإسبانية.
 
أما مؤشر »ستاندرد آند بورز 500« الذي يعد أهم مؤشر في العالم للمستثمرين المتخصصين فقد تراجع بحوالي %6.3 منذ يناير، وحتي نهاية يونيو، بسبب الانهيار الشديد في أسعار الأسهم في قطاعات المواد الخام، والطاقة والاتصالات والتكنولوجيا.
 
ارتفع مؤشر »باركليز« للسندات الأمريكية بحوالي %5.8 هذا العام حتي الآن وكذلك سلة السندات التي تستحق السداد بعد أكثر من 20 سنة فقد ارتفعت بحوالي %14.2 وسجل الذهب انتعاشاً واضحاً، حيث حقق عائداً تجاوز %13.3 وكذلك مؤشر  الدولار قفز بحوالي %10.2 بينما انكمش مؤشر اليورو بأكثر من %14.3 في حين أن الفرنك السويسري ارتفع بحوالي %12.1 مقابل اليورو و%4.1 مقابل الدولار.
 
قال جورج جونكالفز، رئيس استراتيجية أسعار الفائدة في مؤسسة »نومورا سيكيوريتيز« إن انخفاض الأسعار سيؤدي إلي تراجع النمو بحوالي %2 من الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، كما أن انخفاض أسعارالبترول الخام الأمريكي بحوالي %4.3 سيؤدي إلي تراجع النمو لاسيما أن مؤشر »رويترز جيفريز CRB « لأسعار  السلع تراجع بحوالي %9.1 خلال النصف الأول من هذا العام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة