جريدة المال - gig تحتفظ بتصنيفها الائتمانى للعام الخامس على التوالى
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.79 17.89 البنك الأهلي المصري
17.86 17.97 البنك المركزى المصرى
17.89 17.96 البنك التجاري الدولي CIB
17.89 17.86 بنك الإسكندرية
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.96 17.86 بنك القاهرة
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
642.00 عيار 21
550.00 عيار 18
734.00 عيار 24
5136.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

تأميـــن

gig تحتفظ بتصنيفها الائتمانى للعام الخامس على التوالى

علاء الزهيرى
علاء الزهيرى
علاء الزهيرى

تغيير النظرة المستقبلية من «سلبية» إلى «مستقرة»

المال – خاص:

نجحت المجموعة العربية المصرية للتأمين «gig»، فى تجديد تصنيفها الائتمانى وتغيير النظرة المستقبلية من «سلبية» إلى «مستقرة»، والذى حصلت عليه من مؤسسة AM Best، المتخصصة فى تقييم القوة المالية لشركات التأمين وإعادة التأمين، وذلك بعد عملية مراجعة شاملة استمرت لعدة أشهر، وانتهت بتأكيد شركة التصنيف على قوة الوضع المالى لـ«gig» للعام الخامس على التوالى عند مستوى B++ ،bbb للتصنيفين المالى والائتمانى على التوالى، فى حين يشير تعديل النظرة المستقبلية إلى «مستقرة» هذا العام إلى تزايد احتمالات قيام مؤسسة AM Best برفع التصنيف الائتمانى للمجموعة فى المستقبل القريب.
وتناولت عملية المراجعة السنوية دراسة تفصيلية لكل مؤشرات الأداء المالية والفنية ونظم الإدارة واتجاهات سوق التأمين بوجه عام.
وأشادت «AM Best» بقوة واستقرار المركز المالى للمجموعة وتطور أساليب وإجراءات إدارة الخطر المؤسسى.
نجحت المجموعة فى إقناع مؤسسة التصنيف بأن تكون الاجتماعات السنوية مع مسئولى المؤسسة هذا العام فى القاهرة، وهو ما كانت ترفضه مؤسسة التصنيف فى السنوات السابقة - تأكيدا لما تشهده مصر حاليا من استقرار، وهو ما دفع المؤسسة لأن تشير فى تقريرها هذا العام للمرة الأولى إلى أن تغيرًا ملموسًا تشهده مصر حاليا يؤهلها لآفاق جديدة.
من الجدير بالذكر أن اضطراب المشهد السياسى وتراجع الاقتصاد المصرى خلال فترة ما بعد ثورة يناير 2011، والذى أدى إلى تراجع التصنيف السيادى لمصر ستة مستويات طبقا لتصنيف مؤسسة S&P، أثر بالسلب على أداء المجموعة وتصنيفها الائتمانى.
وكانت المجموعة العربية المصرية للتأمين gig، قد التزمت على مدى السنوات الخمس الماضية بالحصول على تصنيف ائتمانى خاص بها، بخلاف التصنيف الائتمانى للشركة الأم بالكويت.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة