أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قادة الحركة الإسلامية يطلقون مبادرة للسلم الاجتماعي تحت إشراف القرضاوى


إسلام المصري

اجتمع في منزل الشيخ يوسف القرضاوي عدد من  قادة ومسئولي الحركات والأحزاب الإسلامية إضافة إلى نقيب الأشراف كبداية لحوار أوسع وأشمل بين جميع أطياف ومكونات الشعب المصري، وذلك من أجل طرح مبادرة للسلم الاجتماعي .

وأدار اللقاء أ.د. صلاح الدين سلطان حيث افتُتح اللقاء بآيات من كتاب الله عز وجل وقدم فضيلة الشيخ العلامة يوسف القرضاوي وألقى كلمته بدعوة جميع أبناء الحركة الإسلامية إلى تقدير أن شعب مصر يتسم بخاصية الإيمان، ونحتاج جميعا أن نزداد علما؛ فلا يوجد كبير أن يُنصح ولا صغير أن يَنصح، وأكد ضرورة التواصل وفقا لمنهج الرحمة، والتواصي وفقا لمنهج الحكمة، وأن مصر الآن تحتاج إلى تقديم مصلحة الأمة على مصالح الأفراد والأحزاب والجماعات والأطياف والتوجهات، ودعا إلى ضرورة جمع الشمل المصري كله، بكل أطيافه ومكوناته، مسلميِّه ومسيحيِّه، إسلاميِّه وعلمانيِّه.. وقد لقيت كلمته قبولا حسنا واتفاقا كاملا من جميع الحضور، واتفقوا على ما يلي:

1.   ضرورة التواصل الدائم بين جميع مدارس وتيارات الحركة الإسلامية؛ إزالة للحواجز النفسية وتقريبا للرؤى الفكرية أملا في التعاون بين الجميع لإصلاح ونهضة المجتمع المصري .

2.   أهمية التواصل المستمر بين مكونات المجتمع المصري الإسلامي والعلماني والمسيحي، أملا في الإسهام الفعال في معالجة الواقع المصري.

3.   البدء في الإعداد لحوار بناء وفعال وجاد مع القوى الفكرية الأخرى الليبرالية واليسارية والمسيحية؛ من أجل الوصول إلى ثوابت مشتركة للتعايش الآمن، وتحقيق السلم الاجتماعي.

4.   الارتقاء بالخطاب الدعوي بعيداً عن لغة التفحش والسباب التي انتشرت فى بعض القنوات الدينية، مع التوصية بتعميم الدعوة لكل القنوات الأخرى بضرورة تنقية خطابها من المفردات الهابطة .

5.   إعداد مشروع بحثي علمي للتقريب بين جميع المدارس الإسلامية، يؤكد على الثوابت ويعذر في المتغيرات.

6.   العمل على إيجاد استراتيجية ممنهجة للتعامل مع الأحداث بعيدا عن ردود الأفعال الطارئة.

7.   إعداد ميثاق شرف لتعامل الحركات فيما بينها وبين القوى الوطنية بكل أطيافها، وخاصة عند الأزمات ويكون ملزما في جانب المبادئ، مُعْلما في جانب السياسات والوسائل تقديرا لمجالس الشورى لكل حزب أو جماعة أو طائفة.

8.   دعوة بقية قادة المدارس الإسلامية خاصة من تعذر التواصل معهم لحضور اللقاء الأول مثل الصوفية وجماعة الدعوة والتبليغ، وإبلاغهم بما اتفقنا عليه ليكملوا معا الطريق إلى التواصل والتواصي.

9.   تكليف فريق عمل بريادة د.صلاح الدين سلطان بهذا الملف مع التقدير الوافر للجهود السابقة والمستمرة في ملف التقريب بين الحركات الإسلامية في رابطة علماء أهل السنة، والاتحاد العالمي، والهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح.

واتفق الحاضرون على مواصلة الاجتماع في وقت قريب بما يسهم في الإسراع بوتيرة التقارب وتبادل الخبرات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة