سيـــاســة

منسق التيار الشعبى: لن نتخلى عن دورنا فى الدفاع عن شباب مصر


كتب - محمد حنفى:

قال حسام مؤنس المتحدث الرسمي باسم التيار الشعبي المصري، والمنسق العام السابق لحملة حمدين صباحى رئيسا لمصر، إن البيان الذى صدر منذ بضعة أيام حول واقعة انتماء (عبد الرحمن زيد) لحملة صباحى، لم يكن مقصود به على أى نحو أى محاولة للتنصل أو التبرؤ من عبد الرحمن أو غيره، وأن البيان كان مقصورًا على نفى أن عبدالرحمن كان منسقا رسميا للحملة بالمعادى كما تردد فى بعض وسائل الاعلام .

وأكد مؤنس: أننا حرصنا فى البيان على تأكيد أن كثير من الشباب انضم لحملة صباحى بالفعل بمبادرة منه خاصة فى الفترة الأخيرة والحاسمة من الانتخابات الرئاسية، وهو ما لم يمكن الحملة من حصر كامل بأعضائها الذين انضموا إليها فى الفترة الأخيرة، وبالتالى يصعب علينا تحديد من كانوا أعضاء بالحملة أم لا، لكن ما نستطيع تأكيده هو من كانوا منسقي الحملة أو مندوبيها فى اللجان الانتخابية بالتوكيلات الرسمية، أو لجانها ونشطائها الذين ساهموا فى بناء وتأسيس الحملة عبر شهور طويلة .

وقال حسام إن لعبد الرحمن زيد وغيره من آلاف الشباب الأحرار ممن دعموا حملتنا كل التقدير والإعزاز لأنهم من صنعوا إنجازنا الحقيقى فى انتخابات الرئاسة بجهدهم الطوعى، مؤكدا أن البيان الذى صدر لم يكن هدفه بأى شكل التنصل أو التبرؤ، مضيفا أنه لم يجر أى اتصال بنا من جانب عبد الرحمن أو أسرته بعد ما تعرض له من اتهام، وأننا كنا وما زلنا على استعداد كامل لأى دور مطلوب منا فى دعم أى شاب وطنى وثورى محترم فى أى موقف أو ظلم قد يتعرض له، بغض النظر عن انتمائه للحملة من عدمه، وأننا أبدا لا نتخلى عن شباب مصر الحر، ولا نسعى للوصول على حساب أحد إلى أى موقع أو سلطة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة