أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البنية التحتية‮.. ‬في صدارة أهداف‮ »‬هيرمس‮« ‬للاستثمار المباشر


 إيمان القاضي 

>1.1 مليار دولار حجم الاستثمارات المدارة من الشركة>»انفراميد« يستهدف استثمار 100 مليون يورو في السوق المحلية.. ترتفع إلي 200 مليون يورو مع استكمال رأسماله> 3 مليارات جنيه من »انفرا إيجيبت« تقتنص مشروعات الطاقة والمرافق والنقل.. وبدء الترويج للصندوق خلال أسابيع


> 300 l
 
كريم موسي 
مليار دولار حجم استثمارات البنية التحتية المتوقعة في الشرق الأوسط في 5 سنوات.. و45 ملياراً في مصر

> »حورس 3« يدرس مشروعات طاقة وأغذية وأدوية في مصر والخليج..

وقام بتمويل استحواذ إدارة »ريد جوود كابيتال« علي الشركة> السوق المحلية واعدة في الاستثمار المباشر.. وبها مقومات نجاح صناديق الملكية الخاصة

> استبعاد أي عمليات تخارج من استثمارات »هيرمس« في الفترة المقبلة

> النمو الفعلي أهم شروط أهدافنا الاستثمارية.. ولا نشترط حصة حاكمة

> بداية 2011 موعد مبدئي للإغلاق الأول لصندوق »سوريا«>»الميزانين« لا تصلح لمشروعات البنية التحتية.. ولا نفضل الاقتراض المصرفيحوار :

كشفت قيادات المجموعة المالية »هيرمس« للاستثمار المباشر، عن أهم ملامح الخطط الاستثمارية للمجموعة، خلال الفترة المقبلة، وركزت قيادات »هيرمس« لـ»المال« علي خطط صندوقي »انفراميد« و»انفرا ايجيب« في ظل ارتفاع حجم الاستثمارات المتوقعة بقطاع البنية التحتية بمنطقة الشرق الأوسط، وبصفة خاصة في السوق المصرية، وأكدوا في هذا الإطار أن »هيرمس«تعكف حالياً علي دراسة 5 مشروعات بنية تحتية لتمويلها، عبر صندوق »انفراميد«.

وتطرق كل من حازم شوقي، العضو المنتدب لـ»هيرمس « للاستثمار المباشر، وكريم موسي، مدير الاستثمار بالشركة، إلي عمليات الترويج لصناديق »هيرمس« الجديدة، حيث من المقرر أن تبدأ المجموعة خلال الأشهر القليلة المقبلة، 3 جولات ترويجية لصندوق »انفرا ايجيبت«، و»انفراميد«، بالإضافة لصندوق »سوريا«، بهدف إتمام الإغلاق الأول لصندوق »انفرا ايجيبت« بنهاية العام الحالي، والإغلاق الثاني لصندوق »انفراميد« بداية العام المقبل، وهو الموعد الذي سيتزامن مع التوقيت المبدئي لإغلاق صندوق »سوريا«.

وكشف كل من العضو المنتدب، ومدير الاستثمار، عن اعتزم المجموعة المالية »هيرمس«، اختراق قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال المنافسة علي إدارة صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة،الذي من المنتظر أن تطرحه وزارة الاستثمار، خلال الفترة المقبلة.

وحددت قيادات »هيرمس« للاستثمار المباشر، القطاعات المستهدفة لاستحواذات الصناديق، التي ستديرها خلال الفترة المقبلة، وأبرزها قطاعات الأغذية، والأدوية، والبترول والغاز، في مصر ودول الخليج العربي. وتتصدر السعودية أهم الأسواق المستهدفة للمجموعة خلال الفترة المقبلة.

وأكد »شوقي« و»موسي«، ارتفاع جاذبية السوق المصرية للاستثمار المباشر، نظراً لتوافر كل عناصر النجاح بالسوق في ظل سهولة عمليات الشراكة والتخارج من الشركات، فضلاً عن ارتفاع فرص نمو القطاع الخاص.

وتعد المجموعة المالية »هيرمس« للاستثمار المباشر، من أوائل شركات الملكية الخاصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يبلغ إجمالي حجم الأموال، التي تديرها الشركة نحو 1.1 مليار دولار، وأطلقت الشركة مجموعة كبيرة من صناديق الاستثمار المباشر، خلال فترات ماضية، تتنوع مجالات استثماراتها بين تكنولوجيا المعلومات، والأغذية، والمنتجات الزراعية، وقطاعات أخري.

في البداية، رهن حازم شوقي، العضو المنتدب للمجموعة المالية »هيرمس« للاستثمار المباشر، بدء استثمارات صندوق »انفراميد« بعاملين، الأول هو درجة استعداد الصندوق للاستثمار، وهو الأمر الذي تم الانتهاء منه بالفعل بعد إتمام عملية الإغلاق الأول في مايو الماضي، فيما تمثل العامل الثاني في توافر مشروعات بنية تحتية جاهزة لبدء العمل.

وحدد »شوقي« 5 مشروعات بقطاع البنية التحتية تعتزم المجموعة المالية »هيرمس« التقدم بعروض لتمويلها بعد طرحها من قبل الوزارات المعنية خلال الفترة المقبلة، وهي محطة صرف صحي بمنطقة أبورواش، وأخري في 6 أكتوبر، بالإضافة إلي محطة كهرباء في ديروط تبلغ طاقتها نحو 1500 ميجاوات، علاوة علي محطة توليد طاقة بالرياح بمنطقة الزعفرانة، تسمي جبل الزيت وتبلغ طاقتها نحو 250 ميجاوات، فضلاً عن مشروع محور روض الفرج، الذي يتمثل في تأسيس طريق بطول 30 كيلومتراً لربط نهر النيل بالطريق الصحراوي.

وأوضح »شوقي« أن شركته تعكف حالياً، علي دراسة واستكمال كل الإجراءات اللازمة لتقديم عروض متكاملة لتنفيذ المشروعات السابقة، كما تعمل علي جمع فريق عمل متكامل، من ذوي الخبرة في الأعمال الفنية كمد شبكات المياه، للمساهمة في هذه المشروعات، بهدف تحقيق التكامل بين جميع المساهمين. وأشار إلي أنه سيتم تحديد نسب مساهمات صندوق »انفراميد« في تلك المشروعات، طبقاً لظروف كل مشروع، مع مراعاة التوازن بين القطاعات، التي تنتمي إليها هذه المشروعات.

المعروف أنه تم الإعلان عن الإغلاق الأول لصندوق »انفراميد« خلال شهر مايو الماضي، وتتوزع مساهمات الحكومات المشاركة برأسماله حتي الآن بواقع 1 50 مليون يورو لصندوق »Caises des Depots « الفرنسي، ومثلها للحكومة الإيطالية من خلال صندوق »Cassa depositie «، بالإضافة إلي 50 مليون يورو، لبنك الاستثمار الأوروبي، و20 ميلو يورو لحكومة المغرب من خلال صندوق الإيداع والتدبير.

وقال كريم موسي، مدير الاستثمار بالشركة، إن صندوق »انفراميد« يعتزم استثمار 100 مليون يورو، كحد أدني في السوق المصرية، ترتفع إلي 200 مليون يورو، بما يمثل %20 من حجم الصندوق، عند استكمال رأسماله المستهدف بمليار يورو.

فيما أكد أنه سيتم استثمار إجمالي رأس المال المستهدف لصندوق »انفرا ايجيبت«، الذي يبلغ حوالي 3 مليارات جنيه بالكامل في السوق المحلية، ويعتبر »انفرا ايجيبت« أول صندوق مصري للاستثمار في قطاع البنية التحتية، حيث سيتم تأسيسه بالجنيه المصري، وسيخضع لإشراف هيئة الرقابة المالية، وتستهدف السياسة الاستثمارية لصندوق »انفرا ايجيبت« 3 قطاعات رئيسية هي الطاقة والنقل والمرافق، وسيهتم الصندوق بمشروعات محطات الكهرباء وطاقة الرياح وكذلك الطرق والكباري والموانئ ومحطات تحلية المياه والصرف الصحي.

وأوضح كريم موسي، أن كلاً من صندوقي »انفرا ايجيبت« و»انفراميد« سيقومان بالاستثمار في السوق المصرية بالتوازي، مؤكداً أنه لم يتم تحديد نسب معينة لكل صندوق في أي مشروع، يتم تمويله بالتعاون بين الصندوقين، وإنما سيتم تحديد نسب مساهمة كل صندوق، في أي مشروع وفقاً لحجم الصندوقين، خلال توقيت تمويل هذا المشروع، مشيراً إلي أنه عادة ما تستحوذ القروض البنكية علي ما يقرب من 60 إلي %70 من تمويل مشروعات البنية التحتية.

وكشف »موسي« عن اعتزام المجموعة المالية »هيرمس« للاستثمار المباشر، بدء عمليات الترويج لصندوق »انفرا ايجيبت« خلال الأسابيع المقبلة داخل السوق المصرية، محدداً نهاية العام الحالي كموعد مبدئي لإغلاقه الأول، فيما ستبدأ رحلة الترويج للإغلاق الثاني لصندوق »انفراميد« خلال الأشهر المقبلة، بدول الاتحاد الأوروبي والخليج، علي أن يتم إغلاقه الثاني بداية العام المقبل.

 وأكد مدير الاستثمار بالشركة، أن ترويج الصندوقين، سيقتصر علي المؤسسات المالية، ذات الأهداف طويلة الأجل، ولن يشمل الأفراد ذوي الملاءات المالية الضخمة، لضمان تحقيق سياسة الصندوق الاستثمارية طويلة الأجل، والتي تتوفر في المؤسسات المالية بشكل أكبر من الأفراد.

وحدد كريم موسي، عدداً من القيم المضافة العائدة علي السوق المصرية من إنشاء صناديق للاستثمار بقطاع البنية التحتية، في مقدمتها خلق آلية لجذب الاستثمارات الأجنبية المتعطشة لتوظيف أموالها بقطاع البنية التحتية، الذي ترتفع جاذبية الاستثمار به داخل السوق المصرية، فضلاً عن تسهيل عملية توظيف أموال المستثمرين الأجانب في قطاع البنية التحتية، علي اعتبار أنهم لن يضطروا للبحث عن الفرص الاستثمارية داخل السوق، أو توجيه أموالهم مباشرة للقطاع من خلال إنشاء شركات مقاولات علي سبيل المثال.

أضاف »موسي« أن إنشاء صناديق الاستثمار المباشر في مشروعات البنية التحتية، سيكون من شأنه خلق فريق من الخبراء بمجال الاستثمار المباشر في هذا القطاع، مما سيسهل عملية تأسيس صناديق ملكية خاصة، تستهدف البنية التحتية خلال الفترة المقبلة.

وذكر حازم شوقي، العضو المنتدب لشركة المجموعة المالية ـ هيرمس للاستثمار المباشر، ان شركته تعكف خلال الفترة الحالية علي دراسة عدة فرص استثمارية بدولة المغرب، سيتم تنفيذها عن طريق صندوق »انفرا موراكو«، لافتا الي ان الحكومة المغربية، تعتزم طرح عدة مشروعات بقطاع البنية التحتية خلال الفترة المقبلة من خلال نظام »ppp « المطبق في مصر.

وارجع شوقي إحجام صناديق الاستثمار المباشرة عن توظيف اموالها بمشروعات البنية التحتية الي الطبيعة المختلفة لهذا النوع من المشروعات التي تتمثل في طول الفترات الزمنية التي تحتاجها لتحقيق عائد، فضلا عن محدودية ذلك العائد مقارنة بارباح الاستثمار المباشر في باقي القطاعات الاستثمارية الاخري.

إلا أنه اكد في الوقت نفسه، ان الاستثمار في قطاع البنية التحتية يتميز بانخفاض معدل المخاطرة، الامر الذي يجب ان يصاحبه انخفاض نسبي في العائد. واضاف ان طول الفترة الزمنية لمشروعات البنية التحتية، يضمن استمرار العائد المحقق لفترة طويلة، ودلل شوقي علي جدوي الاستثمار في قطاع البنية التحتية بارتفاع اقبال صناديق الاستثمار المباشر بالدول المتقدمة علي هذا القطاع.

واشار كل من العضو المنتدب، ومدير الاستثمار بشركة المجموعة المالية ـ هيرمس للاستثمار المباشر الي ارتفاع فرص نمو قطاع البنية التحتية في السوق المصرية ومنطقة الشرق الاوسط. وقدر شوقي وموسي اجمالي الاستثمارات الموجهة لقطاع البنية التحتية في منطقة الشرق الاوسط خلال الاعوام الخمسة المقبلة بحوالي 300 مليار دولار وبـ45 مليار دولار في مصر.

وكشف شوقي عن اعتزام شركته الدخول في حلبة المنافسة علي ادارة صندوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، الذي من المنتظر ان تطرحه وزارة الاستثمار خلال الفترة المقبلة، مؤكدا انه لم يتم تحديد قيمة العرض المالي الذي ستقدمه »هيرمس« حتي الآن.

ويصل حجم محفظة هذا الصندوق الي نحو مليار جنيه، وكانت شركات »بلتون« و»سي اي كابيتال« و»اتش سي« قد اعلنت عن رغبتها في المنافسة علي ادارة الصندوق.

ورأي شوقي ان منافسة شركته علي ادارة صندوق المشروعات الصغيرة، تأتي ضمن اطار رغبتها للعب دور فعال بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، في ظل ارتفاع فرص نموه المتوقعة.

وعن صندوق سوريا التابع للمجموعة المالية »هيرمس« حدد كريم موسي الموعد المبدئي لاغلاقه الاول مع بداية العام المقبل. واشار الي حصول »هيرمس« علي موافقة مبدئية من الحكومة السورية علي تأسيس الصندوق والترويج له، واوضح انه لم يتم تحديد حجم الاغلاق الاول المستهدف للصندوق، الذي يعد من اوائل صناديق الاستثمار المباشر في السوق السورية.

كما اكد موسي ارتفاع فرص نمو السوق السورية، خاصة بعد الاصلاحات الاخيرة التي قامت بها الحكومة لتحرير الاقتصاد، وتيسير بيئة الاعمال مما سهل من عمليات دخول وخروج رؤوس الاموال.

ويتراوح رأس المال المستهدف للصندوق بين 250 و300 مليون دولار، ويهدف الصندوق للاستثمار بقطاعات متعددة، لتوفير التمويل للشركات القائمة والمتميزة للمساهمة في تنميتها وتأسيس المشروعات الجديدة، وستقوم المجموعة المالية هيرمس بالمشاركة بـ%10 من اجمالي الاموال المجمعة.

وحول فرص انشاء صناديق استثمار جديدة، اكد شوقي ان هذا الامر مرهون بأكثر من عامل، اولها درجة استعداد السوق لاستقبال صناديق استثمار مباشر جديدة، من حيث توافر فرص نمو بقطاعات معينة توجه اليها اموال الصناديق، والعامل الثاني وجود رؤوس اموال راغبة في الاستثمار بالقطاعات ذات النمو العالي.

واوضح حازم شوقي ان »هيرمس« تفضل استثمار نجاح صناديقها من خلال اصدار صناديق جديدة لتتبع نفس استراتيجية الصناديق الاساسية التي انتهت فترة استثمارها، وضرب مثلا بصناديق »حورس1، وحورس2 وحورس3« التي تم تأسيسها خلال فترات ماضية.

واشار شوقي الي قيام صندوق »حورس3« للاستثمار المباشر، الذي تديره المجموعة المالية »هيرمس« بدراسة عدة فرص استثمارية بقطاعات البترول والغاز والادوية والاغذية في مصر ودول الخليج خلال الفترة الحالية، فيما يدرس »صندوق التطوير التكنولوجي2« عدة فرص استثمارية بقطاع تكنولوجيا المعلومات، علي ان يتراوح حجم مساهمة المجموعة المالية »هيرمس« في اي من المشروعات المرتقبة لتلك الصناديق بين 50 و60 مليون دولار.

واستبعد قيام اي من هذه الصناديق، بأي عمليات تخارج من استثماراتها خلال الفترة المقبلة.

واضاف أن آجال الاستثمار لنحو 4 صناديق كانت تديرها »هيرمس« قد انتهت، من بينها صندوق Horus food&agri الذي انتهي اجل استثماره في يونيو الماضي، كما انتهت آجال استثمار صناديق حورس1، وصندوق التطوير التكنولوجي1، وصندوق الشرق الاوسط للتكنولوجيا.

وقال »شوقي« إن اهم الاسواق المتسهدفة من »هيرمس« للاستثمار المباشر في الفترة المقبلة، السوق السعودية التي تتمتع بعدة مميزات تضمن ارتفاع فرص نموها مستقبلا مثل التوزيع الديموجرافي، فضلا عن احتياج السوق لاستثمارات ضخمة بقطاع البنية التحتية.

واكد شوقي ان »هيرمس« للاستثمار المباشر تفضل التواجد في نفس الاسواق التي تتواجد بها باقي فروع بنك استثمار المجموعة المالية هيرمس سواء للسمسرة او إدارة الأصول أو قطاع بنوك الاستثمار، وذلك للاستفادة من خبرة الفروع الأخري بمقومات الأسواق الجديدة.

من جهته، حدد حازم شوقي معايير اختيار الشركات التي تقوم الصناديق التابعة للمجموعة المالية ـ هيرمس بالاستثمار بها في عدة عناصر، علي رأسها أن تكون الشركات قد حققت نمواً فعلياً، حيث تفضل »هيرمس« الدخول في شركات قائمة بالفعل، وليست في أولي مراحل النشاط.

كما أكد شوقي أن »هيرمس« لا تشترط الاستحواذ علي حصص حاكمة بالشركات، وإنما تتعامل بمرونة طبقاً لظروف كل شركة، كما أن سياسة الشركة تقوم علي وضع ضوابط للشراكة بما يرضي الطرفين، وضرب مثلاً علي ذلك بأن يستحوذ صندوق »هيرمس« علي حصص حاكمة مع ترك الإدارة لملاك الشركة الأساسيين، والعكس أيضاً من خلال استحواذ الصندوق علي حصص أقلية مع اشتراط موافقته علي كل القرارات المتعلقة بالشركة المستحوذ عليها.

وحدد حازم شوقي، حجم الأموال المدارة بواسطة المجموعة المالية هيرمس للاستثمار المباشر بحوالي 1.1 مليار دولار، مشيراً إلي أن قيمة عملية استحواذ إدارة شركة »ريد جوود إيجيبت« التي تعمل في مجال تحلية المياه وتوليد الطاقة علي %100 من أسهم الشركة، التي مولتها المجموعة المالية »هيرمس« بـ20 مليون دولار، تم توفيرها من صندوقي حورس Horus Food & Agri 3 .

يذكر أن عملية الاستحواذ تمت بشراء حصة شركة »ريد جوود كابيتال« الأمريكية البالغة %75 من أسهمها من خلال عملية الـmanagement buy out  وهي أحد أنواع الاستحواذات التي يتم من خلالها استحواذ إدارة الشركة التنفيذية علي جانب كبير من أسهم الشركات التي يعملون بها، وتختلف أساليب تمويل الشراء سواء عن طريق البنوك أو الاستثمار المباشر أو التمويل من البائع.

وأوضح حازم شوقي، أن شركته تفضل الاستثمار بالشركات، من خلال شراء حصص مساهمة، ومن دون الاعتماد علي الاقتراض بشكل كبير في تمويل الشركات التي يتم الاستثمار بها عبر الصناديق تحت إدارة المجموعة المالية »هيرمس«، وذلك تحوطاً من عدم قدرة الشركات علي السداد، ومن ثم استبعد شوقي لجوء الصناديق التابعة لشركة المجموعة المالية هيرمس لاستخدام وسيلة تمويل مثل »الميزانين«، نظراً لتفضيلها الدخول في صورة شريك في هيكل ملكية الشركات.

كما أكد شوقي أن وسيلة »الميزانين« لا تصلح لتمويل مشروعات البنية التحتية، نظراً لاستحواذ القروض البنكية علي 60 إلي %70 من تمويل هذا النوع من المشروعات.

يذكر أن »الميزانين« وسيلة تمويلية تسمح لصناديق الاستثمار المباشر، بمنح التمويل اللازم للشركات، في صورة قروض بدلاً من حصص مساهمة، في هياكل ملكية هذه الشركات، مما يعوض الشركات عن اللجوء للقروض البنكية، التي يرتبط استحقاقها بمدة محددة، كما تحميها من مشاكل التعثر، التي تواجه إجراءات صارمة من قبل البنوك.

واعتبر شوقي السوق المصرية، ضمن الأسواق الواعدة في مجال الاستثمار المباشر، حيث تتوافر بها أغلب عناصر نجاح صناديق الملكية الخاصة، التي تتمثل في سهولة إجراءات الشراكة وتيسير دخول وخروج  رؤوس الأموال من الشركات، فضلاً عن وجود إقبال قوي من رؤوس الأموال العربية والخليجية، علي توجيه استثماراتها للسوق المصرية، علاوة علي استمرار نمو القطاع الخاص الذي يتوسع من خلال التصدير للبلاد الأخري، بالإضافة إلي توافر عدة تجارب ناجحة لشركات استعانت بصناديق الملكية الخاصة في تمويل توسعاتها، مما يعزز من فرص لجوء شركات أخري لنفس الأسلوب.

فيما رشح كريم موسي، مجموعة من القطاعات الاستثمارية، التي ترتفع فرص نموها بالسوق المصرية مثل القطاعين الغذائي والسياحي، بجانب قطاع البنية التحتية الذي يعاني من نقص كبير في الطاقات، بالإضافة إلي قطاعات مواد البناء والزجاج والاتصالات والخدمات البنكية.

وأكد أن التوزيع الديموجرافي للسوق المصرية يضمن ارتفاع فرص نمو القطاعات المشار إليها في المستقبل، نظراً لانخفاض أعمار الشريحة الكبري من السكان، فضلاً عن النمو المستمر في أعدادهم والتي تزيد بنحو 2 مليون نسمة كل عام.

وحول الأداء الاقتصادي العالمي بعد الأزمة المالية، أكد حازم شوقي، أن الرؤية مازالت غير واضحة حيال الأوضاع الاقتصادية المستقبلية في الدول المتقدمة، خاصة بعد أزمة مديونيات الاتحاد الأوروبي، التي أعقبت الأزمة المالية العالمية والتي لم تنته تداعياتها حتي الآن، مما أثر سلباً علي القوة الشرائية في الدول المتقدمة، في حين تختلف الصورة في الدول النامية التي لا يوجد لديها مديونيات كبيرة مما قلل من تأثرها بالأزمة العالمية.

واعتبر شوقي احتياج السوق المصرية لسبل تمويل جديدة تتلاءم مع جميع فئات الشركات ضماناً لنجاح صناديق الملكية الخاصة حتي خلال فترات الأداء غير المستقر أو الضعيف للاقتصاد، مؤكداً أن الاقتصاد المصري ينمو بمعدلات جيدة، ولم يتأثر بمشاكل الاقتصاد العالمي سوي من جوانب محدودة مثل الصادرات التي تأثرت بضعف اليورو، إلا أن الشركات التي تعتمد علي السوق المحلية لم تتأثر بشكل كبير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة