أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

الاندماج مع‮ »‬موبينيل‮« ‬رهان‮ »‬لينك‮« ‬لصدارة سوق الإنترنت


حوار- ياسمين سمرة
 
رصد المهندس كريم بشارة الرئيس التنفيذي لشركة »لينك دوت نت«المتغيرات التي ستطرأ من صفقة استحواذ موبينيل علي شركته.

استعرض بشارة في حواره مع »المال« الإيجابيات التي ستنعكس علي الشركتين بعد الصفقة، والتي ستتيح تقديم خدمات متكاملة للعملاء تشمل الصوت والانترنت الثابت واللاسلكي من خلال وصلات الـUSB موديم التي تقدمها »موبينيل« .
 
l
 
 كريم بشارة
كما كشف عن المفاوضات التي تجريها »لينك دوت نت« مع وزارة الاتصالات للحصول علي ترخيص لتقديم خدمات الانترنت بالكهرباء في بعض المناطق التي لا تتوافر بها بنية تحتية لتقديم خدمات الانترنت الثابت.
 
وتوقع بشارة تقلص ظاهرة انتشار الوصلات غير الشرعية تدريجيا مع زيادة الطلب علي الانترنت فائق السرعة، وتحميل الملفات التي تتطلب سعات كبيرة، مؤكدا أن خفض أسعار خدمات الانترنت من شأنه المساهمة في الحد من هذه الظاهرة.
 
في البداية أعرب المهندس كريم بشارة عن تفاؤله من إتمام استحواذ »موبينيل« علي »لينك«، والتي تتيح لشركته فرصة استغلال شبكة موبينيل اللاسلكية للتوسع في تقديم خدمات الانترنت اللاسلكي من خلال وصلات الـUSB موديم، بالاضافة الي الحلول المبتكرة التي تجمع بين خبرة موبينيل في شبكات الجيل الثالث، وخبرة لينك في الانترنت الثابت.
 
واكد بشارة ان هذه الخطوة ستساعد لينك في تقديم خدماتها داخل العديد من المناطق التي اعاقت مشكلات البنية التحتية امكانية تقديم خدمات الانترنت بها او تقديم الخدمة مع انخفاض جودتها .
 
وألقي بشارة الضوء علي خطة العمل عقب الصفقة والتي ستتم علي 3 مراحل تضمن تحقيق التكامل تدريجيا وتعمل علي تقليل المخاطر وضمان استمرارية تقديم خدمات القيمة المضافة والعروض المشتركة، موضحا أن لينك ستظل كيانا مستقلا في المرحلة الأولي مع الاستمرار في تقديم عروض متكاملة مع موبينيل، فيما سيتم تنفيذ التناغم بين الشركتين والتنسيق التجاري والفني تدريجيا في المرحلة الثانية، ثم الالتحام التام بينهما وتقديم الخدمات المتكاملة في المرحلة الاخيرة. واشار الي ان الهدف من اتمام الاندماج تدريجيا هو استمرارية الخدمات واستغلال خبرات الشركتين لتسهيل حصول عملائهما علي جميع خدمات الاتصالات من قناة واحدة.
 
وأضاف الرئيس التنفيذي لـ»لينك دوت نت« ان شركته ستعتمد علي شبكة الجيل الثالث التي تمتلكها موبينيل كشبكة احتياطية لضمان استمرارية الخدمة وتفادي انقطاعها في حالة حدوث أعطال في الشبكة الأرضية، لافتا الي انه من المقرر تقديم خدمات مشتركة من خلال شبكتين منفصلتين في المراحل الأولي، إلي ان يتم دمج الشبكتين، مما يسهم في تنفيذ خطط زيادة حجم التغطية في جميع محافظات مصر.
 
واضاف أن »لينك دوت نت «حرصت علي توقيع اتفاقيات تعاون مشترك مع شركات» OT Ventures « القابضة، والتي تضم جميع الشركات التابعة لـ»لينك ISP « بعد اتمام صفقة استحواذ »موبينيل« علي »لينك دوت نت«، وتمنح تلك الاتفاقيات مميزات لجميع الأطراف، وتضمن استمرارية تبادل الخبرات والاستفادة من خدمات وأنشطة تلك الشركات لضمان تقديم خدمات متميزة للعملاء.
 
وأوضح أن لينك تستعد لتقديم خدمات متميزة في التجمعات العمرانية المغلقة »الكومباوند«، مثل خدمات الصوت عبر بروتوكول الانترنت Voice Over IP ، والـIP TV ، في ظل توافر المحتوي من خلال مواقع مثل »مصراوي« و»ياللا كورة«، و»اطلب دوت كوم« و»العب دوت كوم« وغيرها، إضافة إلي موقع »شوفها دوت كوم« الذي يقدم محتوي  سينمائيا وتليفزيونيا بأسعار تنافسية، علاوة علي خدمات الانترنت فائق السرعة، من خلال الاستفادة من شبكات البنية التحتية التي ستقوم أوراسكوم تليكوم بتنفيذها -إذا فاز التحالف بأحد تراخيص الكومباوند ـ بدعم من خبرتها في مجال الشبكات الأرضية ومد كابلات الألياف الضوئية التي تتيح سرعات فائقة في نقل البيانات علي غرار ماقامت به في إيطاليا واليونان.
 
واوضح بشارة ان شركته تضع حاليا اللمسات النهائية لحجز وتسجيل أسماء النطاقات باللغة العربية، متوقعا أن تفتح هذه الخطوة مجالات جديدة للاستثمار، بخلاف الزيادة المتوقعة بحجم المحتوي العربي علي شبكة الانترنت.
 
وألمح بشاره الي ان ابرز المشكلات التي تواجهها »لينك« في تقديم خدماتها تكمن في الاعتماد علي البنية التحتية للشبكة الأرضية التي تمتلكها الشركة المصرية - مشغل الثابت الوحيد في مصر- و التي تفتقر الي التطوير اللازم للكابلات النحاسية أو انتهاء عمرها الافتراضي.. علاوة علي تحديث السنترالات.
 
واضاف ان اعتماد المصرية للاتصالات علي شبكات الـC.D.M.A اللاسلكية لتقديم الخدمات الصوتية في المناطق التي لا تتوافر بها الشبكات الأرضية يعوق تطلعات» لينك« في تقديم خدمات عالية الجودة والتوسع في المحافظات، حيث تتيح تلك الشبكات سرعات محدودة للغاية في نقل البيانات، وكشف عن مفاوضات جديه تجريها مع »المصرية« لتطوير البنية التحتية .
 
وأشار إلي أن شبكات الواي ماكس تعد حلا مثاليا يمكن شركته من تقديم خدمات الانترنت اللاسلكي عريض النطاق في المناطق التي لا تتوافر بها بنية تحتية للشبكات الأرضية أو تلك التي تعتمد علي شبكات الـC.D.M.A ، مما سيدفعها للمنافسه علي رخصتها في حال ثبوت الجدوي الاقتصادية، لافتا إلي ان شركته لديها خبرة في تشغيل شبكات الواي ماكس وتم تجريبها علي نطاق واسع في »لينك باكستان«.
 
واستبعد المهندس كريم بشارة أن تغني صفقة استحواذ موبينيل عن المنافسة علي تراخيص »الواي ماكس« حيال طرحها بعد توافر امكانية استغلال شبكة الجيل الثالث، مبررا ذلك بأن كلا من الواي ماكس والجيل الثالث تعتمدان علي تكنولوجيا مختلفة، وتتيح حلولا تناسب مناطق ومشروعات واحتياجات مختلفة لأنماط المستخدمين .
 
واكد ان استراتيجية الشركة خلال توسعاتها لاتستهدف زيادة الحصة السوقية والاستحواذ علي أكبر شريحة من العملاء علي حساب جودة الخدمات، أو هوامش الربحية، مما يؤثر علي دعم الابتكار وتقديم خدمات جديدة، مشيرا الي ان الادارة التنفيذية للشركة تعتزم رفع الحصة السوقية بمعدلات متوسطة.
 
وأشار بشارة إلي أن »لينك« تسعي لزيادة متوسط حجم العائد لكل مشترك، من خلال خدمات القيمة المضافة، موضحا أنه وفقا لدراسات السوق، فإن لينك تحقق أعلي متوسط عائد لكل مشترك مقارنة بالمنافسين، حيث يفضل مستخدم »السرعات الفائقة« خدمات »لينك«، مما يسهم في زيادة حجم إيرادات الشركة .
 
وفيما يتعلق بخدمة العملاء في »لينك« اكد بشارة ان شركته تلجأ الي طرف محايد لتقييم جودة خدماتها من خلال عمليات المسح واستطلاع رأي العملاء، وبحث الشكاوي ووضع »لينك« في مقارنة مع الشركات المنافسة في السوق المحلية.
 
ولفت إلي ان شركته نجحت في تطوير خدمات العملاء وفقا للمسح الذي أجرته مؤسسة EC Nielsen للأبحاث التسويقية، وحصلت علي جائزة أفضل مزود لخدمات الانترنت الثابت في المنطقة لعامين علي التوالي.. إضافة إلي حصولها علي شهادة British Telecom كأفضل شريك في الدعم علي مستوي العالم، معتبرا أن هذه الشهادة دليل علي مضي شركته في الطريق الصحيح.
 
ودلل علي حرص شركته علي تقديم خدمات الدعم الفني، بتعاقدها مع شركة Big Defender ، عندما تفاقمت ازمة إصابة عدد كبير من أجهزة عملاء الشركة بالفيروسات الالكترونية والبرمجيات الضارة، والتي كانت تحول دون حصول العميل علي السعات المخصصة، وتعرض الأجهزة لأعطال متكررة، مضيفا أن شركته قدمت حافزا لتشجيع عملائها علي تركيب البرمجيات المضادة للفيروسات .
 
وكشف النقاب عن تعاقد شركته مع وزارة التربية والتعليم، لتقديم نتائج الثانوية العامة من خلال شبكة لينك للعام السابع علي التوالي، رافضا الإفصاح عن قيمة التعاقد، مكتفيا بالإشارة إلي أن تكلفتها بسيطة، وقال إن »لينك« ستستغل هذا التعاقد لبيع مساحات إعلانية تظهر علي الموقع عند عرض النتائج .
 
وانتقل الحديث إلي انتشار ظاهرة الوصلات غير الشرعية التي تؤرق مقدمي خدمات الانترنت الثابت، و استثماراتهم، واعتبرها بشارة ظاهرة مفيدة للشركات في بداية ظهورها وخلال المراحل الاولي لانتشار الانترنت، حيث ساعدت علي تعرف المستخدمين علي مميزات وفوائد الاتصال بالانترنت، فكانت بمثابة دعاية غير مقصودة لخدمات الانترنت، وقد ساهمت في زيادة الطلب علي تلك الخدمات، لكن بمرور الوقت تكبدت الشركات خسائر فادحة نتيجه الحاجة المستمرة لزيادة الاستثمارات التي يتم ضخها للحصول علي السرعات الفائقه التي تؤهل العملاء لنقل البيانات بسرعات مناسبة للتطور.
 
وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة »لينك دوت نت« تقلص أعداد الوصلات غير الشرعية تدريجيا خلال المراحل المقبلة، في ظل تغير احتياجات المستخدم و إقباله علي السرعات الفائقة في نقل البيانات، حيث تعتبر السرعة »العدو الأول للوصلات«.
 
ودلل علي ذلك بتراجع الطلب تدريجيا عن خدمات الـ»Dial Up « مع ظهور خدمات الانترنت الثابت فائق السرعة ADSL ، موضحا أن استراتيجية خفض الأسعار ستساهم في جذب المزيد من المستخدمين الذين كانوا يفضلون الوصلات لانخفاض سعرها.
 
وعن مستوي أسعار خدمات الانترنت في مصر، وصفها بشارة بالـ»منخفضة«مقارنة بدول أخري مثل الولايات المتحدة الأمريكية في الغرب، والإمارات والمملكة العربية السعودية في المنطقة.
 
وقال: لا ينبغي أن نقارن مستويات الأسعار وفقا لمتوسط دخل الفرد في كل دولة، حيث تعتمد هذه الخدمات علي أجهزة ومعدات وتقنيات واحدة، كما ان حجم الاستثمارات المطلوبة لبناء الشبكات متقارب، و من الطبيعي ان ترتفع اسعار الخدمات في بداية ظهورها لحين تحقيق هوامش ربحية ومردود استثماري لضمان استمرارية المشغل في السوق.
 
واضاف بشارة أن خفض أسعار الخدمات إلي مستوي يقترب من التكلفة، لا يعد نموذجا للتوسع حيث لا يتيح لمقدم الخدمات تحقيق مردود استثماري أو هوامش ربحية، وقد يؤدي الضغط بهدف خفض الأسعار إلي التنازل عن جودة الخدمات التي يقدمها المشغل ، وربما يدفعه للعزوف علي استمرارية التواجد في السوق وانسحابه مشيرا الي ان العديد من الشركات التي اتبعت هذا الاسلوب انتهي بها الحال الي تراجع الحصص التي حصلت عليها.. بالاضافة الي انسحاب بعضها من السوق أواللجوء الي تغيير نشاطها .
 
وحول رأيه في احتياج السوق لطرح الرخصة الثانية للثابت - والتي أرجأتها وزارة الاتصالات لحين التعافي من الأزمة المالية العالمية وتحسن الظروف الاستثمارية ـ أكد بشارة أنه لا غني عن الشبكات الأرضية، التي تعد الأفضل من نظيرتها اللاسلكية المختلفة، نظرا لإمكانية استيعابها أعدادا ضخمة جدا من المستخدمين، علاوة علي سهولة تحديثها وزيادة الكابلات والسنترالات التابعة لها، بينما تتحكم الترددات المخصصة للمشغلين في حجم الشبكات اللاسلكية والتي تواجه اختناقات بعد فترة معينة مع زيادة الطلب واحتياجات المستخدمين للسرعات العالية في نقل البيانات والسعات الكبيرة مما يضغط عليها.
 
ولفت بشارة إلي أن طرح رخصة ثانية للثابت، وضخ استثمارات في بناء شبكة أرضية تعتمد علي كابلات الألياف الضوئية ـ تتميز بسرعات فائقة في نقل البيانات- من شأنه تحرير قطاع الثابت، وخلق مناخ من التنافسية بين المشغلين ينعكس علي جودة الخدمات وأسعارها. وقال انه لا ينبغي الاعتماد علي الانترنت الثابت وحده أو نظيره اللاسلكي وإنما يجب تقديم خدمات متكاملة، وضرب مثالا باتجاه العديد من الدول المتقدمة ومنها استراليا التي تتبني نموذج يجمع بين خدمات الثابت واللاسلكي في نقل البيانات المناسبة لاحتياجات المستخدمين والمشروعات المختلفة.
 
وارجع بشارة امتناع جهاز تنظيم الاتصالات عن السماح بتقديم خدمات الـ»سكاي بي«عن طريق المحمول الي رغبة الجهاز في حماية مصالح شركات الاتصالات خاصة »المصرية للاتصالات« المالكة لبوابة تمرير المكالمات الدولية التي تعد مصدرا مهما لإيراداتها.
 
وحول سوق الإعلانات الالكترونية في مصر، أكد كريم بشارة أن حجم تلك السوق يقدر بحوالي 90 مليون دولار سنويا. وقد نجحت »كونكت أدز« التابعة لـ»لينك« في زيادة نشاطها في هذا المجال الذي بدأته عام 2003 خاصة بعد حصولها علي توكيل إعلانات فيس بوك في المنطقة. وحققت نموا وصل إلي %100 في بعض السنوات، مؤكدا ان سوق الإعلانات الالكترونية تشبه المنظومة متعددة الأطراف، ونموها مرتبط بزيادة اعداد المستخدمين لكسب ثقة المعلن في وصول الإعلان إلي شرائح كبيرة من المستخدمين الذين يرتبط نمو عددهم بخلق محتوي لديه القدرة علي جذب جميع أنماطهم وتلبية احتياجاتهم المختلفة.
 
واعرب بشارة في نهاية حواره عن اسفه لانخفاض حجم المحتوي العربي علي شبكة الانترنت والذي لا يتعدي %2 من اجمالي المحتوي، رغم ما تمتلكه مصر والمنطقة العربية من تاريخ وثقافة وكتاب وفنانين تكفي اعمالهم وكتاباتهم لخلق محتوي عربي متميز، علاوة علي المحتوي الذي يمتلكه اتحاد الاذاعة والتليفزيون علي سبيل المثال.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة