أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

‮»‬الوگلاء‮« ‬يقللون من جدوي المواصفات المحلية لأجهزة الموبايل المستوردة


عمرو عبد الغفار
 
قلل عدد من مسئولي شركات الهاتف المحمول الدولية العاملة في مصر من جدوي المواصفات الجديدة لاجهزة الهواتف المحمولة ومحطات تقوية الارسال والخدمات المرتبطة بها التي اعلنتها هيئة المواصفات القياسية والجودة بمصر الاسبوع الماضي والتي تستهدف تطوير وتحديث 12 الف مواصفة قياسية واعتماد الالتزام بـ500 مواصفة بهدف الحفاظ علي معايير السلامة والامن والاشتراطات الصحية.

 
l
 
  دانة عدنانى 
وتساءل بعض مسئولي هذه الشركات الدولية العاملة في مصر في مجال الهاتف المحمول عن اهمية وضع هذه المواصفات لاجهزة هاتف نقال يتم تصنيعها خارج مصر، كما انها تراعي المواصفات العالمية المعمول بها وهي اكثر شمولا من نظيرتها المصرية.
 
وقال وليد سمير، مدير قطاع تسويق اجهزة الهواتف المحمولة لشركة »LG «، إنه لم يتم مخاطبة شركتنا رسميا حتي الان بخصوص المواصفات الجديدة التي طرحتها هيئة المواصفات القياسية والجودة، وان شركتنا تقوم بتصنيع %80 من منتجاتها واجهزة الهواتف في كوريا الجنوبية فيما تتم صناعة الـ%20 الباقية في السوق الصينية، مؤكدا ان المواصفات الصناعية لاجهزة الهواتف المحمولة تراعي المواصفات القياسية العالمية وتتم مراجعتها في دول المنشأ.
 
وأشار الي ان المنتجات التي تدخل السوق المصرية تتم مراجعتها عن طريق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات »NTRA « من خلال الفحص الدقيق للعينات للتأكد من مطابقتها للموصفات القياسية المرفقة مع الاجهزة وهي معتمدة من هيئة المواصفات القياسية العالمية.
 
واوضح انه تتم مراجعة طراز اجهزة الهواتف المحمولة التي تدخل السوق لاول مرة فقط وعند دخول شحنات من هذه الاجهزة في فترات لاحقة لا يتم مراجعاتها مرة اخري، بالاضافة الي ارفاق تقرير الفحص والضمان وتقرير المواصفات وشهادة بلد المنشأ بكل شحنة من الاجهزة.
 
وتساءل مدير قطاع التسويق عن كيفية وضع معايير اجهزة الهواتف المحمول التي تدخل السوق المصرية في حين ان %100 من هذه الاجهزة يتم تصنيعها في دول عديدة، مؤكدا ان هذه المعايير يتم وضعها من قبل هيئات عالمية للمواصفات القياسية والجودة وتكون اكثر شمولا من التي قد تقرها دولة بشكل مفرد.
 
من جانبه قال خالد ربيع، مدير عام مكتب لشركة »نوكيا سيمنز« العالمية بمصر والعاملة في بناء وتأسيس شبكات الهواتف المحمول، إن وضع مواصفات داخل السوق المحلية لاجهزة الهواتف المحمولة والشبكات التي يتم بناؤها في السوق المحلية هو ضرورة ملحة في مواجهة الاجهزة غير المطابقة للمواصفات،موضحا ان شركته تعمل في العديد من الدول لذا تواجه العديد من الاختلافات في معايير التصنيع والمواصفات القياسية بكل دولة.
 
واكد عدم اطلاع شركته حتي الان علي اي تعديلات في المواصفات القياسية لأجهزة تقوية شبكات الهواتف المحمولة سواء من خلال مخاطبات رسمية من الجهات المسئولة متمثلة في هيئة المواصفات والجودة او من جهاز تنظيم الاتصالات وهو الجهة المنوطة بمراجعة الاجهزة التابعة لقطاع الاتصالات.
 
ولفت الانتباه الي ان هناك مواصفات عالمية لاجهزة الشبكات والهواتف المحمولة التي تتبعها الشركة وهو يساعد علي تذليل اي عقبات او مواصفات قياسية تضعها كل دولة علي حدة، مضيفا ان اغلب الشركات العالمية تضع هذه المعايير ضمن آليات تصنيع منتجاتها،مؤكدا عدم وجود تعارض بين هذه المواصفات القياسية وتلك التي تضعها الهيئة لتبعيتها الي وزارة التجارة والصناعة المنوطة بالرقابة علي الاجهزة والمعدات التي يتم استيرادها من الخارج.
 
قال محمد مصطفي، مدير قطاع خدمة العملاء بـ»الشركة المتحدة« العاملة في توريد الاجهزة الصينية للسوق المحلية، إن شركته تحصل علي الموافقات اللازمة لتطرح اجهزة الهواتف المحمولة التي يتم تصنيعها في الصين بواسطة الجهات الرقابية في السوق المحلية المتمثلة في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات. موضحا ان الجهاز يقوم بالاعلان الدوري عن الاجهزة التي تطابق المواصفات القياسية المحلية.
 
واضاف ان الازمة الماضية بخصوص الاجهزة المقلدة وغير المطابقة للمواصفات رفعت مستوي الرقابة علي الاجهزة التي تدخل السوق المحلية،كما تقدم الشركةالمستندات المطلوبة لكل عملية استيراد لجهاز تنظيم الاتصالات لإيضاح بلد المنشأ وشهادة الضمان ومعايير التصنيع والسلامة والامان المتبعة في عملية التصنيع.
 
وشددت دانة عدناني، المتحدث الرسمي لشركة »نوكيا لاجهزة الهواتف المحمولة«، علي انها لم تتطلع حتي الان علي المواصفات الجديدة التي اعلنت عنها هيئة المواصفات القياسية في مصر ،مؤكدة ان شركتها تلتزم بجميع المعايير العالمية في عمليات تصنيع اجهزة الهواتف المحمولة التي تدخل السوق المحلية او التي يتم طرحها في الاسواق المجاورة ولا يوجد اختلاف بين الاسواق في معايير التصنيع التي تتبعها شركة نوكيا.
 
واوضحت ان مصنع الشركة في الصين يتبع المعايير العالمية في صناعة اجهزة الهواتف المحمولة نفسها التي يتم اتباعها في مصانعها بفنلندا،حيث يتم استخدام تكنولوجيا موحدة وتطبيق المعايير العالمية في التصنيع ،مستبعدة ظهور اي عقبات امام منتجات شركتها في السوق المحلية عند الاعلان عن هذه المواصفات.
 
وقال المهندس حسام صالح، خبير في شبكات الاتصالات، إن جميع الاجهزة والمعدات الخاصة بشبكات الهواتف المحمولة تتم مراجعتها عن طريق الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ولا توجد اي اختلافات بين المقاييس العالمية التي تتبعها الشركات ونظيرتها بالسوق المحلية.
 
واوضح ان الاعلان عن المواصفات في الوقت الحالي لا يتعدي سوي اطار تنظيمي للاوضاع والتنسيق بين الجهات الحكومية في الدولة متمثلة في هيئة المواصفات والجودة التابعة لوزارة التجارة والصناعة وجهاز تنظيم الاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مستبعدا وجود اي تغيرات في انشطة الشركات المتواجدة في السوق المحلية لانها شركات عالمية تتبع المواصفات القياسية والمعايير الدولية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة