أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مگاسب مزدوجة من توسع‮ »‬الجمارك‮« ‬في المراگز المطورة


منال علي
 
رحب عدد من المستثمرين بتوسع مصلحة الجمارك في إنشاء المراكز الجمركية المطورة، وأكدوا أن هذه المراكز تساهم في خفض زمن الافراج عن السلع بنسبة %50 مقارنة بالنظم القديمة، بينما أكد آخرون ضرورة تطوير نظم الفحص الجمركي وادخال التكنولوجية الحديثة للكشف عن البضائع والسلع، للحد من فرص مرور السلع المهربة وغير المطابقة للمواصفات، مما ينعكس إيجابيا علي ضبط السوق المحلية وحماية المستهلكين من السلع المغشوشة.

 
وكانت وزارة المالية قد أعلنت عن حصول 7 مراكز جمركية مطورة علي شهادة الجودة العالمية الإيزو من مؤسسة united registrar of systems واحد منها بالإسكندرية ومركزان مطوران ببورسعيد وشرق بورسعيد والمركز الجمركي المطور بالقاهرة وقرية البضائع بمطار القاهرة والمركز الجمركي المطور بالسويس والمركز الجمركي المطور بميناء الأدبية، كما يجري حاليا انشاء مركز جمركي مطور جديد بمنطقة القاهرة الكبري استجابة لمطالب منظمات الاعمال لمواجهة زيادة حركة الصادرات المصرية.
 
واكد مسئول بمصلحة الجمارك ان العمل بالمراكز الجمركية المطور ادي الي خفض مدة الافراج عن السلع والبضائع الي يوم واحد بدلا من 22 يوما اذا تم الانتهاء من الفحص وفقا لجهات الفحص الاخري في يوم وصول البضائع مما انخفض بالتكلفة الاستيرادية للمستثمر خاصة اذا كانت الشحنات المستوردة مواد خام او سلعا وسيطة، مما يساهم في تخفيض التكلفة النهائية للمنتج المحلي وتعزيز قدرته التنافسية في الاسواق.
 
واضاف مسئول الجمارك ان المراكز المطورة موزعة بحيث تشمل المناطق الجمركية الرابطة بين الموانئ وهي المنطقة الوسطي والجنوبية والمنطقة الشرقية والمنطقة الشمالية، واشار الي انه لا يمكن المرور وفق النظم التي تطبقها المراكز الجمركية المطورة إلا بعد التأكد من التزام المستورد وسلامة ملفه الجمركي، وهو ما لا يتحقق إلا بعد عامين من التعامل المستمر مع مصلحة الجمارك علي اقل تقدير.
 
ومن جانبه رحب مجدي طلبة، الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة، بالتوسع في انشاء المراكز الجمركية المطورة.
 
واكد انها تعمل علي خفض وقت الافراج عن السلع بنسبة لا تقل عن %50، وهو ما انعكس بصورة ايجابية علي المستثمرين سواء كانوا مستوردين او مصدرين.
 
واوضح »طلبة« ان سرعة الافراج عن الشحنات ليست متعلقة فقط بالمستوردين الذين تتعطل خطوط انتاجهم نتيجة تأخر وصول السلع اللازمة للانتاج والارضيات التي يتحملونها، بل تمتد المشكلة الي المصدرين الذين يتحملون غرامات تأخير وصول البضائع في مواعيدها. وقد تتعرض البضائع للتلف قبل الوصول في بعض الاحوال في ظل النظام القديم وقبل عملية تطوير الجمارك.
 
وشدد طلبة علي ضرورة تطوير نظم الفحص الجمركي حتي تتمكن من الكشف عن المخالفات في اقل وقت ممكن، وعن طريق ادخال التكنولوجيا الحديثة واجهزة الكشف بالاشعة وحصر عمليات التهريب الجمركي في اضيق الحدود بما لا يضر الاسواق المحلية.
 
واشار »إيهاب المسيري« رئيس لجنة الجمارك باتحاد الصناعات، الي ضرورة تطوير اداء صغار الموظفين بالجمارك حتي يمكنهم تطبيق النظم الحديثة التي ادخلتها منظومة الجمارك خلال الفترة الماضية والهادفة الي تسهيل اجراءات مرور الشحنات علي المستوردين.
 
واكد »المسيري« ضرورة تطوير نظم الفحص المتعلقة بشكل مباشر بخروج البضاعة من الميناء، وليس فقط انهاء الاجراءات المتعلقة بالمستندات، لان الفحص اهم مراحل نفاذ الشحنة من الميناء واكثرها تعقيدا حتي تتكامل عملية التطوير.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة