أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬الغذائية‮« ‬خططت لإنشاء ثلاثة مصانع جديدة لسكر البنجر‮.. ‬وتواجه صعوبات في التراخيص


 
كشف الدكتور أحمد الركايبي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، عن استعداد شركته لإجراء مناقصة خلال الفترة المقبلة، لشراء 300 فدان بمحافظة الشرقية لإقامة مصنع جديدة للسكر يتبع شركة »الدلتا« التابعة، لكنه لفت لـ»المال« إلي أن الشركة تواجه صعوبات في تراخيص إقامة المشروعات، علي الأراضي، وفق قوله، موضحاً أن »القابضة الغذائية« رصدت 75 مليون جنيه لشراء الأرض.
 
l
 
 أحمد الركايبى
وتسعي الشركة »القابضة الغذائية« لرفع حصص المال العام في شركات إنتاج السكر، في ظل فجوة تصل إلي نحو مليون طن بين العرض والطلب بالسوق وتقلبات متوقعة في أسعار السكر عالمياً، وتمتلك الهيئات والشركات الحكومية %90.75 في شركة الدلتا والسكر منها نسبة 55.72 للقابضة من خلال شركة السكر والصناعات التكاملية المملوكة لها بالكامل، ويصل رأسمال »الدلتا« المدفوع 368.252 مليون جنيه، وتختص بصناعة سكر البنجر وتكرير السكر الخام، وترغب الشركة في إقامة خط إنتاج جديد من خلال مصنع بمحافظة الشرقية بتكلفة تصل إلي 1.1 مليار جنيه وطاقة إنتاجية 125 ألف طن سنوياً من سكر البنجر.

 
وكشف حسن كامل، رئيس مجلس إدارة »السكر والصناعات التكاملية«، المساهم الرئيسي في »الدلتا للسكر«، عن أن »القابضة للصناعات الغذائية« لا تسعي إلي إنشاء هذا المصنع فقط، وإنما تستهدف إنشاء مصنعين آخرين لإنتاج سكر البنجر في محافظتي الدقهلية وكفر الشيخ، إضافة إلي خط إنتاجها الجديد لسكر البنجر في محافظة الشرقية، مؤكداً أن الاعتمادات المالية اللازمة لتلك المصانع متاحة لدي »القابضة« وشركاتها التابعة، إلا أن عوائق تخصيص مساحات الأراضي والحصول علي التراخيص في المحافظات تحول دون ذلك.

 
أضاف »كامل« أن التوسع في إنتاج سكر البنجر »أمر حتمي« وفق تعبيره، مشيراً إلي أن تآكل محصول القصب سنوياً، ربما يهدد حجم الإنتاج المحلي من سكر القصب، حيث إن أزمة الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك محلياً، ليس مصدرها عجزاً في قدرات المصانع علي الإنتاج بقدر ما هي ندرة المادة الخام، وأوضح »كامل« أنه علي الرغم من أن كل 7 أطنان من البنجر تنتج طناً واحداً من السكر، فإن مصانع إنتاج سكر البنجر أقل تكلفة وتعقيداً من إنتاج السكر عن طريق القصب، مشيراً إلي أن الشركات خلال فترات متقطعة من العام الماضي، كانت لا تعمل بكامل طاقتها بسبب ندرة المواد الخام بالتزامن مع تآكل محصول القصب المادة الخام الرئيسية في إنتاج السكر.

 
وكانت الشركة القابضة للصناعات الغذائية قد رصدت أوائل العام الحالي 2 مليار جنيه لضخها بالشركات التابعة خلال السنوات الثلاث المقبلة، في خطة تستهدف تغطية %85 من احتياجات الاستهلاك المتوقعة خلال العام 2012/2011 المغطاة حالياً بنحو %70 فقط، كما تسعي »القابضة« من خلال شركاتها التابعة والخاضعة لقانون 8 برؤوس أموال عامة ومشتركة إلي إنشاء مصنع جديد لشركة الدلتا للسكر بالشرقية بطاقة 125 ألف طن سكر بنجر، وخط ثان لشركة الدقهلية للسكر بطاقة 125 ألف طن سكر بنجر، وخط إضافي لشركة النوبارية بطاقة 125 ألف طن سكر بنجر،  وكذلك الانتهاء من دراسة فنية واقتصادية لمشروع يهدف إلي إنشاء مصنع جديد لإنتاج سكر القصب علي مساحة 400 فدان بتكلفة 1.1 مليار جنيه بالتزامن مع استصلاح 50 إلي 80 فداناً في وادي غرب كوم امبو بأسوان لتوفير المادة الخام للمصنع بتكلفة 75 مليون جنيه، وتخطط الحكومة للاكتفاء الذاتي من إنتاج السكر من خلال حصص إنتاج شركات السكر التابعة لقطاع الأعمال العام والشركات الخاصة، التي تقوم بالإنتاج محلياً بحلول عام 2012 في ظل تجاوز فجوة العرض والطلب ما يزيد علي مليون طن سنوياً.

 
.. و»الصناعات التكاملية« تدرس إنشاء خط رابع بتكلفة 400 مليون جنيه

 
كشف الدكتور أحمد الركايبي، رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية، أن شركته تدرس إضافة خط جديد لإنتاج سكر البنجر بشركة السكر للصناعات التكاملية بتكلفة تصل الي نحو 400 مليون جنيه، إلا أن الركايبي رهن إقامة المصنع الجديد بمرونة المحافظات في تخصيص الأراضي اللازمة لإنشائه.

 
المعروف ان »السكر والصناعات التكاملية« الوحيدة التي تعمل في انتاج السكر من القصب فقط في السوق. من جانبه ارجع حسن كامل، رئيس شركة الصناعات التكاملية، دراسة إقامة خط إنتاج جديد لسكر البنجر لتعظيم إنتاج الشركة بعد بوادر بتراجع الإنتاج نتيجة تناقص محاصيل القصب، وقال لـ»المال« إن الشركة إذا لم تجد نتائج إيجابية من الدراسات التي تجريها لتوسيع دائرة محصول القصب فإنها ستلجأ لإنتاج السكر من البنجر. لتدخل هذه السوق لأول مرة.

 
ويبلغ رأس المال المدفوع للسكر والصناعات التكاملية 1.205 مليار جنيه، وتجاوزت مبيعاتها في العام المالي المنصرم 3.146 مليار جنيه ، وكشفت »المال« أواخر مايو الماضي عن أن حجم إنتاج الشركة للعام المالي المنتهي قد بلغ نحو مليون طن من السكر بانخفاض طفيف عن حجم الإنتاج في العام المالي السابق 2008-2009، حيث انتجت الشركة 1.13  مليون طن من السكر، وتصل المساحة الكلية المزروعة بمحصول القصب في مصر إلي 275 ألف فدان، يورد منها نحو 235 فدانا إلي شركة السكر والصناعات التكاملية بما يعادل 9 ملايين طن تقريبا من القصب تمثل حوالي %60 من حجم الإنتاج المحلي من السكر.

 
وتتولي الشركة توفير السكر المدعوم وتوزيعه علي البطاقات التموينية لنحو 64 مليون فرد، وكذلك توفير كميات السكر الحر لتوزيعها بالمجمعات الاستهلاكية التابعة لشركات »القابضة الغذائية«، اضافة لسداد مديونيات مزارعي القصب لدي بنك التنمية والائتمان الزراعي بعد توريد المحصول، وكان حسن كامل، رئيس الشركة، قال لـ»المال« أواخر مايو الماضي إن الشركة انتهت من سداد 1.4 مليار جنيه إلي بنك التنمية والائتمان الزراعي، وكان آخر دفعات هذا المبلغ الذي سددته »السكر والصناعات التكاملية« بقيمة نصف مليار  جنيه، تسلمتهم من هيئة السلع التموينية التي تحصل علي نصيب ضخم من إنتاج الشركة الوحيدة في مصر لإنتاج سكر القصب، من أصل 1.1 مليار جنيه إجمالي رصيد مديونية الهيئة حتي أوائل العام الحالي.

 
وتدير »السكر والصناعات التكاملية« منظومة معقدة لإنتاج وبيع وتوزيع سكر القصب سنويا، حيث تتعاقد الشركة مع الفلاحين لتوريد محصولهم من القصب، وبضمان تلك التعاقدات يستدين الفلاحون من بنك التنمية والائتمان الزراعي، وبعد تصريف الإنتاج تبدأ الشركة في صرف مستحقات البنك والمتبقي للفلاحين من حصيلة الإنتاج، حيث يحصل المزارعون علي %8 من قيمة المحصول حتي نهاية يونيو من كل عام، ووفق حسن كامل، رئيس الشركة، فإن الجزء المتبقي من حصيلة إنتاج المحصول سيتم سداده اعتبارا من الأسبوع الثالث من شهر يوليو الحالي.

 
ويزرع القصب علي نطاق واسع في محافظات الصعيد بدءا من المراكز الجنوبية للمنيا وحتي جنوب أسوان، ويعادل إنتاج الفدان الواحد من البنجر 2 طن سكر، بينما تصل إنتاجية فدان القصب في المتوسط إلي 4.5 طن سكر، ومن المرجح أن تصطدم »القابضة الغذائية« بخلاف توافر الأراضي اللازمة للمصانع الجديدة أو توافر محاصيل البنجر،  بمعوق الحصول علي الطاقة حيث تحتاج صناع سكر البنجر إلي وقود خارجي كما أن بذور البنجر لا تنتج محليا.
 
يذكر أن »السكر والصناعات التكاملية« تنتظر توصيل وتركيب الغاز إلي 3 مصانع تابعة لها  لإنتاج سكر القصب خلال العام المالي الحالي بتكلفة تقدر بنحو 350 مليون جنيه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة