أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"جبهة الإنقاذ": لن نشارك في "حوار الطرشان"..ولم نقرر خوض الانتخابات من عدمه


كتب - محمد حنفى

أبدت جبهة الإنقاذ الوطني بقيادة الدكتور محمد البرادعي رئيس حزب الدستور وعمرو موسي رئيس حزب المؤتمر وحمدين صباحي رئيس التيار الشعبي  ترحيبها بأي حوار وطني جاد لإنقاذ الوطن من الأوضاع المتردية التي يمر بها.

وأكد قيادات الجبهة عدم مشاركتها في اجتماعات لجنة الحوار الوطني المشرفة عليها مؤسسة الرئاسة يوم التاسع من شهر يناير, بسبب افتقاد الحوار للجدية, وعدم وجود إجندة محددة له وعدم تلقيهم دعوة من الرئاسة.

وقال الدكتور محمد أبو الغار رئيس حزب المصري الديمقراطي إن جبهة الإنقاذ هي أول من دعت إلي حوار وطني, لأنه السبيل الوحيد للخروج بالوطن إلي بر السلامة, قبل دعوة مؤسسة الرئاسة للحوار بأيام .

وأضاف أبو الغار في تصريحات خاصة أن الجبهة لن تشارك في حوار يفتقد الأسس السليمة لإقامة حوار فعال وناجح, وبالتالي لن يكون ديكورًا لتمرير أي شيء ضد إرادة الشعب المصري, ومستمرون في الكفاح والنضال السلمي حتى التغيير للأفضل ونحو مستقبل أفضل لأبناء الوطن.

وقال جورج إسحاق القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني إن من أهم شروط الحوار الناجح كي يتم المشاركة فيه, أن يكون له أجندة محددة وأن يتم توجيه الدعوة بشكل رسمي للجهات المشاركة به, وأن تلتزم الدولة بتنفيذ توصياته والنتائج التي سيخرج بها, مشيرا إلي أن حوار الرئاسة يفتقد هذه الشروط وبالتالي فإن الجبهة لن تشارك به.

وأكد إسحاق أن أعضاء جبهة الإنقاذ في اجتماعات مكثفة واتصالات مستمرة لمناقشة جميع المستجدات علي الساحة السياسية ولم تقرر بشكل نهائي خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة من عدمه, خاصة بعد قانون الانتخابات المقدم من لجنة الحوار لمجلس الشورى الذي عليه الكثير من الملاحظات والسلبيات أبرزها تقسيم الدوائر الذي لم يتغير.

ووصف الدكتور وحيد عبد المجيد القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني حوار "الرئاسة" "بحوار الطرشان", مشيرا إلي أن الجبهة أعلنت شروطًا منطقية لنجاح الحوار لن تشارك فيه إلا بتحقيقها, حرصًا منها علي المصالح العليا للوطن.

وقال عبد المجيد إن جبهة الانقاذ الوطني حريصة علي الحوار, ولكن في الوقت نفسه لن تقبل أن تكون ديكورا, مؤكدا وحدة الصف داخل الجبهة, ولا توجد أي انقسامات, خاصة أن الهدف واحد, وهو منع سيطرة فصيل الإسلام السياسي علي كل شيء وإقصاء كل القوي الوطنية الأخري, بما يضر بمصالح الوطن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة