أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

اهتمام متزايد من شركات الإنترنت بعملاء الساحل الشمالي


إيمان حشيش

يعتبر فصل الصيف الموسم الأكثر أهمية للشركات التي تقدم خدمات الإنترنت، لذلك فإنها تتنافس علي تقديم عروض مناسبة في هذه الفترة من أجل جذب أكبر عدد من العملاء، كما أنها تركز علي مشتركي مناطق بعينها كالعرض الذي أعلنت عنه شركة »تي إي داتا« هذا الصيف لعملاء الساحل الشمالي.


l
وقد رأي خبراء التسويق أن الشركات التي تقدم خدمات الإنترنت تستغل فصل الإجازات في استقطاب شريحة جديدة من طلاب المدارس غير المشتركين نظراً لفترة العطلات الصيفية، كما أن هذه العروض تساعد علي زيادة الولاء للشركة، في حين رأي البعض الآخر أن مشتركي الإنترنت من الصعب أن يغيروا شركتهم من أجل عرض جديد لأن عملية التغيير تحتاج إلي وقت طويل لذلك فإن الحفاظ علي الجمهور العادي أمر سهل، غير أن البعض لفت الانتباه إلي مدي حيوية تقديم هذه الشركات عروضها في الساحل لأنها تتوجه إلي الجمهور المناسب في مكان تواجده، مؤكدين أن الخصومات هي أفضل عرض للشركات التي تقدم خدمات الإنترنت، لأنها تخاطب من خلاله جميع الشرائح ولأن المسابقات تكون احتمالات المكسب فيها ضعيفة.

وأوضح شريف إسكندر، المدير التنفيذي لخدمات الإنترنت بوكالة »روتانا للخدمات الإعلامية والإعلانية«، أن شركات الإنترنت تهتم بفصل الصيف وتقدم من خلاله أفضل عروضها الترويجية بهدف زيادة المبيعات من خلال استقطاب جيل جديد من طلاب المدارس غير المشتركين في الإنترنت، وذلك لأنه فصل العطلة الصيفية، وأضاف »إسكندر« أن هذه العروض لا تتوجه إلي الجمهور الحالي للشركة، حيث إن الحفاظ علي ولاء العملاء ليس بالأمر الصعب لأنه نادر ما يقوم عميل بتغيير شركته لأخري مقابل دخول مسابقات ترويجية، أو الحصول علي خصومات، مؤكداً أن الشركات التي توجه عروضها إلي منطقة الساحل الشمالي تكون الأكثر ذكاءً، كونها تتوجه إلي الجمهور المناسب في المكان المناسب، الذي يجعلها تخاطب الجمهور الذي يشتري العرض الأعلي.

ورأي »إسكندر« أن الخصومات تعتبر العرض الأكثر ملاءمة لشركات الإنترنت من المسابقات، لأن الجمهور يعرف أن فرصته في المكسب ضعيفة، وبالتالي فإن تعاقده مع شركة معينة لن يكون من أجل الأمل بالفوز في المسابقة التي تقدمها، وبالتالي فإن التنوع في تقديم الخدمة مثل تقديم الـUSB إنترنت هدية مع الاشتراك وغيرها من العروض مع التخفيضات يعتبر العرض الأنسب لهذه الشركات في الصيف.

ورأي الخبير التسويقي محمد العشري، أن العروض التي تقدمها الشركات في فصل الصيف تعتبر وسيلة من وسائل  تنشيط المبيعات، مؤكداً أن الشركات تهتم هذا العام بتقديم عروضها مبكراً قبل دخول شهر رمضان.

وأشار العشري إلي أن الإنترنت أصبح أكثر الوسائل جذباً للشباب، لقضاء وقت فراغهم لذلك فإن الشركات تهتم بتقديم عروضها في الصيف، لأنه وقت التفرغ للشباب بما يساعدها في الاستحواذ علي حصة تسويقية جيدة، مؤكداً أن الشركات التي تركز عروضها في المصايف كالساحل الشمالي، تقدم لعملائها أنسب هدية لأنها تذهب إليهم في المكان الأنسب مما يضمن لهذه الشركات الصدارة والتميز والاختلاف عن الآخرين.

من جانبه أكد الخبير التسويقي، علي المراغي، أن الصيف يعتبر الموسم الأنسب لشركات الإنترنت كي تقدم من خلاله عروضها لأن الكل يهتم بقضاء معظم وقته علي الإنترنت في هذا الموسم أينما تواجد، لذلك فإن شركات الإنترنت تنفق مبالغ طائلة وتنظم حملات إعلانية تكشف من خلالها عن عروضها في هذا الموسم.

ورأي »المراغي« أن أنسب الأماكن لتقديم الشركات عروضها الترويجية هي المسابقات في المصايف، لأنها المكان الترفيهي للجمهور في الصيف، مؤكداً أن تلك العروض يكون لها تأثير إيجابي علي الشركة لأنه يزيد من مكانتها ويخلق الولاء للشركة إضافة إلي أنه يستقطب شريحة جماهيرية جديدة، إلا أنه أكد أن العروض وحدها لا تكفي، حيث إن قوة الشركة تعتبر عاملاً مهماً لابد من توافره مع العرض المقدم، حتي يكون لها التأثير الأعلي مثل شركة تي إي داتا التي تسيطر علي نحو %70 من سوق الإنترنت وبالتالي فإن العروض الترويجية تدعم هذه القوة وتؤثر علي الشركة إيجاباً بينما في حال الشركات الصغيرة فإن العروض تكون غير مجدية.

ومن المعروف أن شركة تي إي داتا قدمت مؤخراً عرضاً بمناسبة الموسم الصيفي يسمح للمشترك الجديد في السرعات غير المحدودة بالحصول علي جهاز روتر مجاناً إضافة إلي حصوله علي شهر إضافي عند سداده مصروفات الشهر الأول من الاشتراك، إضافة إلي عرض الساحل الشمالي الذي يوفر اشتراكاً في الإنترنت بسرعة 512 كيلو بايت غير المحدودة لمدة عام كامل مقابل 290 جنيهاً، علاوة علي إمكانية توفير خط أرضي من »المصرية للاتصالات« مجاناً و3000 دقيقة مجانية وأخيرا تخفيض علي الروتر اللاسلكي ليصل إلي 230 جنيهاً مقابل 250 جنيهاً سابقاً.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة