أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬نيو لوك‮« ‬القنوات التليفزيونية لجذب اهتمام المشاهدين


المال ـ خاص
 
اختلفت اراء خبراء التسويق حول جدوي تاثير شكل القناة علي حجم الاقبال الاعلاني نحوها.

فبينما يري البعض ان تغيير الشكل أو »النيو لوك« يعتبر اسلوبا جديدا تقوم به القناة لكي تخلق أمامها فرصا جديدة للاعلان عن نفسها، كما يري آخرون ان هذا التغيير يساعد علي جذب فئات جماهيرية جديدة نحو القناة بشكل ينتج عنه اثارة اهتمام معلنين جدد نحو هذه القناة.
 
l
وهناك فريق ثالث يري ان تغيير شكل القناة لا تظهر نتائجه عليها من حيث الاقبال الاعلاني علي المدي القريب وانما علي المدي البعيد بعد مرور فترة من الوقت، لكن لابد أن تسبق هذ الشكل المستحدث حملة اعلانية تمهيدية تساعد علي جعل الجماهير تعيش حالة من الترقب و الانتظار للقناة في شكلها الجديدة.
 
كما أشاروا الي أن تغيير شكل القناة يعتبر سلاحًا ذا حدين، فالتغيير قد يزيد من حجم الاعلانات وقد ينتج عنه العكس، مؤكدين في نفس الوقت ان محتوي ومضمون القناة يظلان هما العاملان الأساسيان لجذب المعلنين نحوها وليس الشكل الخارجي لها فقط.
 
في البداية اوضح الدكتور صفوت العالم، استاذ العلاقات العامة والاعلان باعلام القاهرة، انه في ظل الزيادة الكبيرة في عدد القنوات اصبحت السوق في حالة من التشبع.. لذلك اصبحت كل قناة بحاجة الي وقفة مع نفسها لكي تحدد كيفية تذكير المشاهدين بها وبتردادتها، من خلال قيام القناة بعمل اعادة صياغة لها سواء من حيث شكل القناة او شخصيتها، او من خلال تجديد برامجها او ابتكار اساليب جديدة، لها او من خلال تصميم فواصل جديدة لها او تغيير »اللوجو« الخاص بها.
 
واضاف ان التغيرات الجديدة التي تقوم بها القنوات تعتبر وسيلة لخلق فرص  جديدة للاعلان عن القناة، بهدف جذب مشاهدين جدد نحوها، وقد ينتج عن ذلك جذب فئات اعلانية جديدة.. بل قد يزيد ذلك من ولاء المعلنين نحو القناة ايضا.
 
ويري الدكتور صفوت العالم انه في ظل الزيادة الكبيرة في عدد القنوات الفضائية اصبح الجمهور في حيرة لكي يختار القناة التي يشاهدها، لذلك فإن المشاهد يقوم بعمل ترتيب للقنوات حسب أهميتها له.
 
لذلك فان الركود والثبات بالقناة لن يجذبا الجمهور نحو القناة في ظل هذا التزايد بينما التغيير في الشكل يساعد علي جذب الانتباه نحو القناة مما يدفع الجمهور لاعادة ترتيب قنواته ليجعلها في المقدمة وهذا يعقبه ايضا قيام المعلنين باعادة ترتيب القنوات.

ي يحيي سامح، نائب المدير العام بوكالة »بروموميديا« للدعاية والاعلان، ان كل قناة لها شخصية تعبر عنها من خلال محتواها وهويتها والبرومو الخاص بها واللوجو الذي يميزها.
 
واضاف ان البرومو وهوية القناة هما من يثبتان أن »اللوجو« الخاص بالقناة في أذهان الجماهير.
 
واتفق سامح مع الرأي القائل بأن التغير في شكل القناة يكون بهدف جذب جماهير جديدة نحوها.
 
واوضح سامح ان تغيير شكل القناة قد يجذب جماهير جديدة نحو القناة.. وقد ينتج عنه ابتعاد جماهير القناة الاصليين عنها، بالتالي فإن التغيير لا ينتج عنه تاثير ثابت او محدد وانما من الصعب تحديد ما اذا كان تأثيره ايجابياً أو سلبياً عليهم.
 
وعن تأثير تغيير شكل القناة علي حجم الاقبال الاعلاني عليها اشار سامح إلي ان تأثير تغير شكل القناة علي حجم الاقبال الاعلاني عليها لا يمكن ادراكه علي المدي القريب وانما علي المدي البعيد فهو يحتاج إلي دراسات كي تحدد مدي هذا التأثير بعد فترة من التغير.
 
فعلي سبيل المثال التغيير الذي حدث بمجموعة قنوات »بانوراما« من الصعب تحديد تأثيره عليها الا بعد فترة من الوقت، وذلك بعد معرفة مدي تأثر الجمهور بالشكل الجديد.
 
وأشار الخبير التسويقي مدحت زكريا إلي أن التغير في شكل القناة ليس جديدا وانما حدثت تغيرات كثيرة علي قنوات التليفزيون المصري مثل القناة الاولي، لكي تقول القناة للجماهير انها قناة غير تقليدية وتهتم بالتجديد.
 
كما يري زكريا ان هذا التغير قد ينتج عنه نوع من التشويش لدي الجماهير التي تعودت علي شكل القناة واصبح لديهم انتماء نحوها وهذا التشويش يكون وقتيا ويتنهي مع الوقت.
 
ويري زكريا ان نجاح هذا التغير يعتمد علي التمهيد المسبق له، لكي يحمس الجماهير حتي تنتظر الشكل الجديد بنوع من التشويق والاثارة.
 
واتفق زكريا مع الرأي القائل بأن هذا التغير يعتبر سلاحا ذا حدين من حيث الاقبال الاعلاني علي القناة، فربما ينتج عنه تاثير سلبي علي القناة ويقل الاقبال عليها او نتج عنه العكس.
 
علي جانب اخر يري مودي الحكيم، رئيس مجلس ادارة وكالة »ام جرافيك« للدعاية  والاعلان، ان التغير في شكل القناة وحده لا يكفي ولابد ان يعقبه تغير في مضمونها ومحتواها لأن المشاهد هو الحكم الاساسي علي اي قناة ويحدد مدي تاثرها بشكل سليم.
 
واشار الحكيم إلي انه في ظل زيادة عدد القنوات وما ستشهده الأيام المقبلة من اطلاق القمر الصناعي »نايل سات 3« الذي سيستوعب عدداً كبيراً من القنوات الجديدة اصبح المضمون والمحتوي هما العامل الاساسي لجذب الجماهير نحو القناة والذي يعقبه جذب معلنين نحوها.
 
ويري الحكيم ان الاعلان عن هذا التغير من خلال حملة جيدة يعتبر عاملاً مؤثراً ومهما لجذب مشاهدين جدد علي القناة.. لكن لابد من التغيير في المضمون ايضا والا سينتج عن هذا التغيير فقدان القناة شريحة كبيرة من جمهورها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة