أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

أزمة تكفير »الدقاق« تثير الجدل في الأوساط السياسية والصحفية


محمد القشلان
 
جاء البيان الذي أصدرته جبهة علماء الأزهر والذي تتهم فيه مجدي الدقاق، رئيس تحرير مجلة أكتوبر القومية، عضو أمانة السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي، بالردة والكفر، ليثير الجدل وردود الأفعال المتباينة، خاصة أن البيان طالب الحزب الوطني بتحديد موقفه من »الدقاق«.

 
l
 
  سيد عسكر
وكان بيان جبهة علماء الأزهر قد اتهم »الدقاق« بالردة وسب الله ورسوله والتطاول علي الذات الإلهية، ودعا إلي إثبات الردة عن الدين الإسلامي علي مجدي الدقاق قضائياً، مستشهداً بأقول وجود 11 شاهداً من العاملين معه بأنه تطاول علي الذات الإلهية وطالب البيان من الحزب الوطني الحاكم بتحديد موقفه من الصحفي المارق ومن نظرائه وأمثاله ـ بحسب ما جاء بالبيان ـ ودعا القضاء إلي أن يقيم لله حقه في تلك الجريمة.
 
وقد تفجرت الأزمة علي إثر تقديم 11 صحفياً بمجلة أكتوبر، ببلاغ للنائب العام ضد »الدقاق« مؤخراً، يتهمونه فيه بالإساءة للذات الإلهية والتطاول علي النبي بعد هزيمة منتخب مصر أمام الجزائر في الأزمة الأخيرة، وقال باللفظ: »بتدعو يا رب نفوز أهو ربنا بتاعكم طلع جزائري« وهددت هذه المجموعة من العاملين بتنظيم وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين إذا لم تتم محاكمة »الدقاق« لتنذر تلك التهديدات بتصعيد الأزمة.
 
وعن هذه الاتهامات، انتقد مجدي الدقاق، رئيس تحرير مجلة أكتوبر، عضو أمانة السياسات في الحزب الوطني الديمقراطي، الاتهامات التي وجهت إليه بالكفر والردة، معتبراً أن البيان الصادر عن جبهة علماء الأزهر لم يتحر الدقة وأن مثل هذه الاتهامات لابد أن تستند إلي أدلة قاطعة وليس لأقوال مرسلة، مؤكداً أن علاقة الإنسان بربه أو دينه أو عقيدته ليست محل تصفية خلافات سياسية أو شخصية أو منافسة في العمل.
 
وقال »الدقاق« بنبرة تحدٍ »أنا مسلم وأردد الشهادتين وأقوم بالحج إلي بيت الله ولا يملك أحد أن يشكك في ديني أو عقيدتي أو ينعتني بالكفر«، مرجعاً الأسباب الخفية وراء إثارة تلك الأزمة إلي خلافات شخصية ومهنية مع بعض الأشخاص في مجلة أكتوبر، وهو ما دفع بعض الأشخاص لمحاولة إلقاء الاتهامات جزافاً سواء بعدم الانتماء بعد واقعة غلاف المجلة الذي كتب عليه »مبروك للجزائر« أو الاتهام بالكفر.
 
فيما أكد الدكتور السيد عسكر، عضو جبهة علماء الأزهر، أن بيان الجبهة لم يتهم الصحفي بالكفر وجاء البيان بعد تقدم عدد من العاملين في مجلة أكتوبر ببلاغ يتهمون فيه »الدقاقق« بالتطاول علي الذات الإلهية، وهو ما دفع أعضاء جبهة علماء الأزهر إلي المطالبة بإقامة دعوي قضائية ضده، إذا ما أثبتت التحقيقات ارتكابه جريمة الردة، ولكن إذا ما أثبتت التحقيقات عدم ارتكاب المتهم للجريمة أو تراجعه عنها فإن البيان ليس حكماً ضده بل يطالب بإقامة شرع الله.
 
وأشار الشيخ »عسكر« إلي أن الاتهام بالردة الوارد في البيان استند إلي شهادة 11 من العاملين في مجلة أكتوبر وشهاداتهم موثقة ببلاغ مقدم للنائب العام ويحمل رقم »12814 لسنة 2010« ولا يستهدف البيان التكفير، بل مواجهة ووقف أزدراء الدين والتطاول علي الذات الإلهية.
 
من جانبه انتقد جمال فهمي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، فكرة اتهام أي إنسان بالردة لأنها بمثابة الحكم بالإعدام من غير المختص وبدون جريمة، معتبراً تلك الدعاوي القضائية نوعاً من الإرهاب والترهيب غير المبرر، الذي لا يمكن التحقق من دعواه.
 
وأشار »فهمي« إلي أن نقابة الصفحيين سوف تتصدي لتلك الدعاوي من أجل الدفاع عن حريات أعضائها والحريات العامة في المجتمع، موضحاً أن مثل تلك الممارسات هو استمرار مقنع لقضايا الحسبة الدينية وهو منهج مدمر وضحاياه كثيرون لأن سلاح التكفير قد يعصف بحرية الرأي والفكر والتعبير في المجتمع ويعود به إلي عهد محاكم التفتيش في العصور الظلامية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة