أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شركات كهرباء‮ »‬القومية للتشييد‮« ‬تطلب منع إسناد المشروعات الجديدة بالأمر المباشر


أحمد عاشور ـ أحمد شوقي ـ علاء سرحان
 
تزايدت خلال الفترة الأخيرة نداءات شركات الكهرباء التابعة للشركة القومية للتشييد والتعمير مطالبة بضرورة طرح مشروعات الكهرباء بالمدن الجديدة من خلال مناقصات عامة، بدلاً من إسنادها بالأمر المباشر من قبل وزارة الكهرباء والطاقة لشركات التوزيع التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر، مؤكدة أن من شأن اتباع تلك الآلية زيادة حدة المنافسة بين الشركات، ومن ثم تقليل تكاليف التنفيذ وزيادة حجم الأعمال التي تقوم بها الشركات.

 
وأكدت شركات الكهرباء التابعة للشركة القومية للتشييد والتعمير أن إسناد المشروعات بالأمر المباشر لشركات وزارة الكهرباء يؤثر علي حجم أعمالها، بما يقرب من 40 إلي %70 في العام الواحد، وهما الشركة العامة للمشروعات الكهربائية »ايليجكت«، وشركة السد العالي للمشروعات الكهربائية »هايديلكو«.
 
وتري وزارة الكهرباء والطاقة أن وزارة الإسكان هي التي نقلت تنفيذ المشروعات الكهربائية في المدن الجديدة لوزارة الكهرباء، والتي تقوم بإسنادها لشركات الكهرباء التابعة لها، مؤكدة أن تلك المشروعات لا تؤثر بشكل كبير علي شركات الكهرباء التابعة للقومية للتشييد والتعمير، خاصة أن معظم تلك الشركات تعمل علي نطاق واسع في السوق المصرية، والأسواق الخارجية.
 
وفي هذا السياق، قال السيد عبدالحميد، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب بالشركة العامة للمشروعات الكهربائية »إيليجكت«، إن إسناء المشروعات الكهربائية بالمدن الجديدة لشركات توزيع الكهرباء التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر، بالأمر المباشر، أدي إلي تناقص أعمال الشركة بنسبة تراوحت بين 60 و%70، مطالباً بضرورة إعادة طرح تلك الأعمال من خلال مناقصات عامة، خاصة أن التكاليف الخاصة بتلك المشروعات تتعدي مليارات الجنيهات ومن ثم تصب في مصلحة الشركة عندما تدخل في تنفيذ تلك الأعمال، مشيراً إلي أن الأمر لا يقتصر فقط علي مصلحة الشركات، بل ضمن وجود عروض تنافسية بين الشركات المتقدمة بأسعار أقل وجودة أعلي.
 
وأوضح »عبدالحميد« أن شركته قامت باتخاذ مجموعة من الإجراءات لتعديل هذا الأمر، إلا أن الوضع مازال كما هو عليه، وفق تعبيره، مشيراً إلي أن النقابة العمالية بالشركة قامت برفع الأمر للجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب، ولم يحدث جديد، وكذلك رفع الشكوي لاتحاد المقاولين ولم يتغير الوضع.
 
ودعا »عبدالحميد« إلي ضرورة تحرك الشركة القومية للتشييد والتعمير لاتخاذ خطوات فعلية في هذا الصدد لإنهاء هذه الأزمة.
 
وأوضح أسامة بطاح، رئيس مجلس إدارة شركة السد العالي للمشروعات الكهربائية »هايديلكو«، إحدي الشركات التابعة للشركة القومية للتشييد والتعمير، أن إسناء المشروعات الكهربائية بالمدن الجديدة بالأمر المباشر، لشركات توزيع الكهرباء التابعة لوزارة الكهرباء غير قانوني وغير شرعي، خاصة أنه لا يراعي المنافسة الكاملة بين الشركات، مؤكداً أن شركات توزيع الكهرباء غير مؤهلة تأهيلاً كاملاً بالشكل الكافي للقيام بتلك المشروعات، مشيراً إلي أن هيئة المجتمعات العمرانية، بدأت تشتكي من عدم كفاءة تنفيذ المشروعات في المدن الجديدة، وفق قوله.
 
وأكد »بطاح« أن من شأن اعتماد هذا الأسلوب التأثير علي حجم أعمال الشركة، بما يقرب من 30 أو %40، وبما يمثل 100 مليون جنيه سنوياً، مطالباً بضرورة اتاحة المنافسة الحرة بين الشركات لتنفيذ المشروعات.
 
قال المهندس صفوان السلمي، نائب رئيس الشركة القومية للتشييد والتعمير، إن من شأن إسناء مشروعات الكهرباء بالمدن الجديدة بالأمر المباشر لشركات الكهرباء، التأثير علي حجم أعمال شركات الكهرباء التابعة لـ»القومية للتشييد«، إلا أنه أكد ضرورة تعامل مجالس إدارة تلك الشركات مع المشكلة بحرفية وتتحمل مسئولية البحث عن بدائل والتعامل مع هيئة التنمية العمرانية، ووزارة الكهرباء لتتمكن من اقتناص بعض المشروعات في المدن الجديدة.
 
فيما يري الدكتور، أكثم أبوالعلا، المستشار الإعلامي لوزارة الكهرباء، أن المشروعات الكهربائية في المدن الجديدة كان يتم إسنادها لصالح هيئة كهرباء النيل، ومن ثم تقوم بتنفيذ تلك المشروعات، موضحاً أنه عندما تم إلغاء هيئة كهرباء النيل، أصبحت وزارة الإسكان المسئولة عن تنفيذ تلك المشروعات، إلا أنها لم تستطع استكمالها ومن ثم قامت بإسنادها لوزارة الكهرباء والتي تقوم بدورها بإسناد تلك العمليات لشركات الكهرباء.
 
ونفي »أبوالعلا« وجود تأثير كبير علي حجم أعمال تلك الشركات، خاصة أن حجم أعمالها ضخم ومن ثم فالإسناد المباشر لشركات الكهرباء لا يؤثر بشكل ملحوظ.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة