أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الدورة المركبة‮« ‬وسيلة مناسبة لزيادة إنتاجية محطات الكهرباء


علاء سرحان
 
أكد خبراء في مجال الكهرباء والطاقة أن نظام الدورة المركبة كأحد الأنظمة الفنية المستخدمة لتوليد الكهرباء يعد افضل نظام لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء بمصر نظرا لأنه يحقق وفرا هائلا في الطاقة المستخدمة لتوليد الكهرباء بالإضافة إلي أنه نظام صديق للبيئة لا تنتج عنه أضرار بيئية ضخمة.

 
ويوضح أكثم أبوالعلا، المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء والطاقة، مفهوم نظام الدورة المركبة علي أنه أحد تكنولوجيات توليد الطاقة الكهربائية من المحطات الحرارية حيث يعتمد علي وحدتين غازيتين يتم توليد الكهرباء منها باستخدام الغاز الطبيعي والذي يتم امراره علي الوحدتين الغازيتين لحرقه للحصول علي العادم الناتج عن عملية الاحتراق لاستخدامه في إدارة الوحدة البخارية لإنتاج الطاقة الكهربائية.
 
ويؤكد »أبوالعلا« أن نظام الدورة المركبة يحمل العديد من المزايا في مجال توليد الطاقة الكهربائية، حيث يعمل علي ترشيد استخدام الطاقة من بترول أو غاز طبيعي لتوليد الكهرباء من خلال الاعتماد علي العادم الناتج عن عملية حرق الغاز الطبيعي في الوحدتين الغازيتين مشيرا إلي أنه بامتلاك وحدتين قدرة كل منهما 250 ميجاوات لحرق الغاز وامرار ناتج الاحتراق علي وحدة بخارية قدرة 250 ميجاوات أيضا تصبح كمية الطاقة الكهربائية المنتجة حوالي 750 ميجاوات من الكهرباء تم الحصول عليها من خلال حرق 500 ميجاوات من الغاز الطبيعي مما يعني أن هذا النظام ينتج ثلث الطاقة الكهربائية من المحطة دون وقود أي يرشد استخدام الطاقة من بترول اوغاز طبيعي لتوليد الكهرباء بمقدار الثلث. وأوضح أن نظام الدورة المركبة يعد افضل نظام لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء بمصر حيث إن %40 من قدرات التوليد المركبة داخل مصر تعتمد علي هذا النظام في توليد الكهرباء بالإضافة إلي أن نظام الدورة المركبة يساهم في توليد كمية كهرباء تصل إلي حوالي %20 من إجمالي كمية الكهرباء المنتجة بمصر وبالتالي فإن كمية الكهرباء المنتجة بمصر دون استخدام وقود حفري تصل إلي حوالي %22 من إجمالي الكهرباء المنتجة إذا ما اضفنا اليها الطاقة الكهربائية المنتجة من المساقط المائية ومزارع الرياح، مشيرا إلي أن هذه النسبة تتقارب مع النسب العالمية لإنتاج الكهرباء دون الإضرار بالبيئة والتي تصل إلي حوالي %30 عالميا. ويذكر »أبوالعلا «أن العيب الأساسي في هذا النظام هو عدم القدرة علي التكيف مع متطلبات الشبكة أثناء أوقات الذروة والتي تتطلب زيادة في إنتاج المحطات لتغطية الاستهلاك المتزايد في تلك الفترة.
 
ويقول حمدي أبوالنجا، خبير الكهرباء والطاقة، إن نظام الدورة المركبة نظام صديق للبيئة حيث يساهم حرق الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء في المحطات الحرارية باستخدام الأنظمة الأخري لتشغيل المحطات في الإضرار بالبيئة بسبب كثرة العوادم الناتجة عن عملية الاحتراق ، اما باستخدام نظام الدورة المركبة لتوليد الكهرباء فهو يعتمد علي ادخال هذه العوادم في دورة التوليد مرة أخري لإدارة الوحدات البخارية داخل المحطة مما يساهم في التخلص منها بشكل يزيد من إنتاجية المحطات وعدم الإضرار بالبيئة في نفس الوقت.
 
ويشير »أبوالنجا« إلي أن هذا النظام يساعد علي ترشيد استهلاك الوقود لأنه يستخدم مدخلات الإنتاج ونواتجها في تعظيم إنتاجية المحطات، مشيرا إلي أنه إذا تم استخدام السولار يمكن الحصول علي نتائج مماثلة أيضا لأن السولار يمتاز بتوفر كميات كبيرة منه بمصر، ولكن المشكلة الأساسية التي تواجهه في مجال استخدامه للحصول علي الكهرباء هو الأضرار الجسيمة التي يسببها للبيئة عند حرقه أكثر من أضرار حرق الغاز الطبيعي، وبالتالي فهو غير صديق للبيئة، ويساعد نظام الدورة المركبة علي التخلص من هذه المشكلة واستغلاله بشكل أمثل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة