بورصة وشركات

استقرار نسبي لحركة وثائق الاستثمار في ظل التحركات العرضية للأسهم الكبري‮.. ‬الأسبوع الماضي


فريد عبداللطيف
 
تحركت وثائق الاستثمار علي نطاق معتدل الاسبوع الماضي في ظل الاتجاه العرضي الذي يحكم حركة الاسهم الكبري، باعتبارها تمثل عنصر الثقل في محافظ الصناديق، وكانت تلك الاسهم قد تلقت دفعة من تحركات الاجانب التي اتجهت للشراء انعكاسا لزيادة شهيتهم للمخاطرة بعد تحسن اداء اسواق المال علي مستوي العالم بقيادة الاسواق الامريكية، وجاءت هذه المشتريات لتصد هبوط البورصة بعد ان وصلت لادني مستوياتها في اثني عشر شهرا بملامسة مؤشرها الرئيسي مستوي 5800 نقطة، الذي اعتبره المحللون الفنيون اخر خطوط الدفاع في المرحلة الحالية، نظرا لان كسره سيغير اتجاه السوق من عرضي الي هابط.

 
وجاء اداء وثائق الاستثمار الاسبوع الماضي اقل من البورصة نظرا للثقل القوي لاسهم الاتصالات في محافظها، وفي مقدمتها المصرية للاتصالات الذي كان ضمن اسوأ الاسهم الكبري اداء خلال الجلسات الاخيرة، وجاء تراجع قيم الوثائق بمعدل اعلي من المؤشر الذي تحرك في حلقة مغلقة مع اغلاقه عند نفس مستواه السابق تقريبا مسجلا 6026.9 نقطة مقابل 6033 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.  ومن المنتظر ان تتلقي وثائق الاستثمار دعما الاسبوع الحالي من تعاملات الاجانب انعكاسا للتحسن الواضح لاداء اسواق المال علي مستوي العالم يومي الخميس والجمعة الماضيين، من جهة اخري من المنتظر ان تنشط تعاملات الافراد في استجابة للتغييرات الجوهرية في قيادات البورصة لتحريك المياه الراكدة في السوق واعادة السيولة الكامنة اليها ومن شان العاملين السابقين الانعكاس ايجابيا علي الاسهم الكبري خاصة ان تعاملات الاجانب تستهدفها، بالاضافة الي الاستفادة المنتظرة للاسهم المتوسطة التي تستهدفها تعاملات الافراد المصريين التي ستشهد نشاطا نسبيا في استجابة للتغييرات في قيادات البورصة خاصة ان القيادات السابقة اكتسبت عداء صغار المستثمرين نتيجة قرارات الايقاف المتوالية للأسهم.
 
وسوف تكون قدرة وثائق الاستثمار علي الاضافة الي رصيدها مرتبطة بمستوي استجابة السوق للعاملين السابقين وظهور سيولة جديدة تمكنها من كسر مستوي مقاومة رئيسية عند 6230 نقطة، التي اعتبرها المحللون الفنيون عنق الزجاجة الذي سيستلزم كسرها ظهور قوة شرائية جديدة قادرة علي مقابلة الضغط البيعي الذي سيظهر عند هذا المستوي الذي تحول من دعم رئيسي الي مقاومة عنيفة.
 
وبالنسبة للصناديق المفتوحة للاسهم فقد شهدت تراجعا جماعيا كان اغلبه من نصيب وثيقة البنك المصري الخليجي التي هبطت بنسبة %2.07 مسجلة 146 جنيها. وتراجعت الوثيقة منذ بداية العام بنسبة %18 حيث اغلقت تعاملات ديسمبر مسجلة 179 جنيها. لذلك فإن الوثيقة الثانية من ناحية الاسوأ اداء بين الصناديق المفتوحة، وبتراجع يفوق السوق بمراحل حيث هبط المؤشر الرئيسي بنسبة %3 من 6208 نقطة في اقفال ديسمبر الي 6027 نقطة في اغلاق الاسبوع الماضي.
 
وهبطت وثيقة البنك الاهلي الاولي الاسبوع الماضي بنسبة %1.4 مسجلة 36.1 جنيه، وعلي المدي الطويل حققت الوثيقة عائدا خلال خمس سنوات بلغ 45.4، لتجيء في المركز الثاني من ناحية الافضل اداءا بين الصناديق المفتوحة - المتوازنة للاسهم. واظهرت قائمة اكبر اسهم يساهم فيها الصندوق وجود اوراسكوم تليكوم وموبينيل عن قطاع الاتصالات، البنك الاهلي سوسيتيه وتنمية الصادرات عن البنوك، وعن الاسمنت سيناء ومصر بني سويف، اوراسكوم للانشاء والصناعة ومدينة نصر والمصرية للمنتجعات عن قطاعي الاسكان والمقاولات، بالاضافة الي سيدي كرير واموك والعز الدخيلة والنساجون الشرقيون، مع تواجد ايبيكو وهيرمس، واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق ان الاسهم شكلت %69 من اجمالي اصول الصندوق المتداولة التي بلغت 87 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع %4 من اجمالي الاصول المتداولة، ومثلت وثائق الاستثمار %14، وشكلت الاوراق المالية خلاف الحكومية %13.
 
وتفاوت اداء وثائق الاستثمار الاسلامية الاسبوع الماضي حيث تكبد عدد منها خسائر فاقت المؤشر وفي مقدمتها بنك فيصل الاسلامي بنسبة %1.9 مسجلة 100.6 جنيه. واوضحت قائمة اهم اسهم يساهم فيها الصندوق وجود اوراسكوم تيليكوم واوراسكوم للانشاء والصناعة، سوديك، طلعت مصطفي وسهم ليسيكو. واشارت قائمة المركز المالي للصندوق الي ان الاسهم شكلت %80 من اجمالي اصول الصندوق المتداولة، ومثلت النقدية والحسابات الجارية %20.
 
من جهة اخري ارتفعت وثيقة بنك البركة الاسبوع الماضي بنسبة %2.3 مسجلة 74.5 جنيه. وتراجعت الوثيقة منذ بداية العام بنسبة %6.8 حيث سجلت في اقفال ديسمبر79.9 جنيه.
 
وجاء اداء الصناديق المفتوحة المتوزانة مخيبا الاسبوع الماضي حيث شهدت تراجعا جماعيا بنسب اعلي من المؤشر، وهبطت وثيقة البنك الوطني المصري علي تراجع حاد بلغت نسبته %4.2 مسجلة 118.7 جنيه. واظهرت القوائم المالية للصندوق ان السندات مثلت %61 من اجمالي قيمة الاصول، وشكلت النقدية والحسابات الجارية %2، وشكلت الاسهم %34. وشملت قائمة اكبرخمس اسهم يستثمر بها الصندوق البنك الاهلي سوسيتيه، اوراسكوم للانشاء والصناعة، مجموعة طلعت مصطفي، سوديك، القابضة المصرية الكويتية، وارتفعت الوثيقة منذ بداية العام بنسبة %3.9.
 
وتراجعت وثيقة البنك الاهلي الثانية بنسبة اقل من المؤشر بلغت %0.89 مسجلة 77.6 جنيه، واظهرت قائمة اكبر اسهم يساهم فيها الصندوق وجود اوراسكوم تليكوم والمصرية للاتصالات عن قطاع الاتصالات، التجاري الدولي والاهلي سوسيتيه عن قطاع البنوك، وعن الاسمنت طره واسمنت سيناء، اوراسكوم للانشاء والصناعة ومدينة نصر والمصرية للمنتجعات عن قطاعي الاسكان والمقاولات، بالاضافة الي سيدي كرير، آموك، العز الدخيلة، النساجون الشرقيون، ايبيكو، ابوقير للاسمدة، مع تواجد المصرية للمنتجعات وهيرمس.
 
واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق ان الاسهم شكلت %47 من اجمالي اصول الصندوق المتداولة التي بلغت 136 مليون جنيه، ومثلت النقدية والودائع %12 من اجمالي الاصول واذون الخزانة %7، وشكلت السندات %17.
 
وتراجعت وثيقة البنك الاهلي الثالث الاسبوع الماضي بنسبة %1.1 مسجلة 70.7 جنيه. واظهرت قائمة المركز المالي للصندوق ان الاسهم شكلت %68 من اجمالي اصول الصندوق المتداولة التي بلغت 255 مليون جنيه. ومثلت النقدية والودائع %29 من اجمالي الاصول المتداولة ومثلت اذون الخزانة %4. واظهرت قائمة اكبر اسهم يساهم فيها الصندوق وجود اوراسكوم تليكوم والمصرية للاتصالات عن قطاع الاتصالات، التجاري الدولي وكريديه اجريكول عن قطاع البنوك، وعن الاسمنت مصر بني سويف، اوراسكوم للانشاء والصناعة ومدينة نصر ومصر الجديدة عن قطاعي الاسكان والمقاولات، بالاضافة الي سيدي كرير والشرقية للدخان وايبيكو وابو قير للاسمدة، مع تواجد اوليمبيك جروب والقابضة المصرية الكويتية واوراسكوم القابضة للتنمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة