أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الديـــــون تقســـــم العـالـــــم


إعداد - خالد بدر الدين

يبدو أن العالم لم يعد ينقسم من الناحية الاقتصادية الي دول متقدمة واخري ناشئة او حتي بلاد نامية.. بل اصبح ينقسم إلي دول قادرة علي الاقتراض بأمان وسهولة مثل النرويج وفنلندا والولايات المتحدة الامريكية التي قفزت من المركز العاشر الي المركز الثالث هذا العام في قائمة افضل 10 دول يمكنها الاقتراض بسهولة، والي دول عاجزة عن سداد ديونها السيادية مثل فنزويلا واليونان والارجنتين التي احتلت المراكز الثلاثة الاولي في قائمة اكثر 10 دول معرضة لمخاطر الاعسار واعلان الافلاس.


وجاء في دراسة مؤسسة CMA لابحاث اسواق الديون التي نشرتها صحيفة »فاينانشيال تايمز« مؤخرا، ان اليونان باتت ثاني اكثر دولة في العالم معرضة لمخاطر الديون السيادية، بعد ان اكدت اسواق الائتمان ان احتمال اعسار اليونان وعدم قدرتها علي سداد ديونها قفز من المركز التاسع الي المركز الثاني بنسبة توقع %55.6، وتسبقها فنزويلا في المركز الاول بنسبة احتمال %58.7.

وتقيس دراسة CMA عن اسواق التأمين ضد العجز عن سداد القروض ثقة المستثمر في قدرة الدولة المقترضة علي سداد ديونها السيادية والتي تغيرت خلال الاشهر الثلاثة الماضية لتصبح الارجنتين في المركز الثالث تليها باكستان واوكرانيا ثم دبي والعراق.

وتأتي رومانيا ولاتفيا وبلغاريا في المراكز الثلاثة الاخيرة في قائمة اكثر 10 دول قد لا تستطيع سداد ديونها السيادية وبذلك خرجت مصر وايسلندا من هذه القائمة بفضل تحسن ثقة المستثمرين في اسواقها الائتمانية.

وكانت اسعار عقود التأمين ضد العجز عن السداد لسندات الحكومة اليونانية فئة 5 سنوات قد توقفت في نهاية الربع الثاني من هذا العام عند 1003.4 نقطة اساس. وهذا يعني ان الحكومة تتحمل اكثر من 100 دولار لحماية سندات يونانية بقيمة 10 ملايين دولار من العجز عن السداد خلال خمس سنوات.

وهذه التكلفة تعني ان معدل التعثر يبلغ 55.6 خلال السنوات الخمس المقبلة وان التصنيف الائتماني لليونان يتوقف عند CCC وان كان مؤشر ستاندرد آند بورز يصنف الائتمان اليوناني عند مستوي اعلي يبلغ BB .

ولكن المحللين في مؤسسة CMA يرون ان التصنيف الائتماني لليونان تفاقمت حالته مع نهاية النصف الاول من هذا العام.. وهذا هو سبب هبوط مستواه عن تصنيف S&P الذي حدده في منتصف الربع الثاني من هذا العام.

والغريب ان مؤسسة CMA وضعت دبي قبل العراق في قائمة اسوأ 10 دول معرضة للافلاس، حيث ان معدل تعثر دبي بلغت نسبته %29.4 بينما العراق %29 فقط، وان كان التصنيف الائتماني لكل منهما يبلغ B .

ويقول ميهرينوس انجنير، خبير استراتيجيات الخطوط الائتمانية ببنك BNP باريبا إنه اذا كانت عقود التأمين ضد العجز عن السداد تبين مدي ثقة الاسواق المالية في قدرة الدولة المالية علي سداد ديونها السيادية.. إلا أنها لا تعرف شيئا عن توقيت اعلان الاعسار أو اعادة هيكلة الديون فالأرجنتين مثلا التي جاءت في المركز الثالث مر عليها عامان واسعار عقود التأمين ضد العجز عن السداد مجمدة عند 1000 نقطة اساس، بعد ان اعلنت عجزها عن سداد ديونها في عام 2001.

ودخلت رومانيا ولاتفيا وبلغاريا لاول مرة هذه القائمة العام الحالي بمعدلات %25.5 و%23.69 و%22.8 علي التوالي وهي احتمالات العجز عن سداد ديونها خلال السنوات الخمس المقبلة وان كان تصنيفها الائتماني متشابهاً، حيث يبلغ BB سالب.

ورغم ان افضل 10 دول قادرة علي الاقتراض لم تتغير إلا أن هناك بعض الدول الكبري شهدت اسوأ انهيار في اسعار عقود التأمين ضد العجز عن سداد الديون خلال الربع الثاني من هذا العام، لاسيما بلجيكا واسبانيا والبرتغال والمجر وفرنسا.

وهناك بعض الدول في قائمة الدول المعرضة للتعثر في الاعضاء في  الاتحاد الاوروبي مما يبين ان بعض المكاسب من هذه العضوية بدأت تزيد من احتمالات انهيار الاسواق الائتمانية لهذه الدول مثل رومانيا وبلغاريا ولاتفيا.

فتلك الدول كانت تعتقد ان العضوية في الاتحاد الاوروبي ستقلل من تكاليف قروضها وستخفض من مخاطر التعرض لاعلان العجز عن السداد أو سترفع من تصنيفها الائتماني علي الاقل في الاسواق المالية العالمية.

ومن الغريب ان اسبانيا لم تظهر في قائمة اكثر الدول المهددة بالافلاس بعد ان اعلن عدد من اكبر شركات ادارة الاستثمار في العالم بداية الشهر الحالي استعدادها لشراء الديون الاسبانية لاول مرة منذ شهور طويلة.

وجاءت هذه الخطوة لتنعش الآمال في انتهاء ازمة سندات دول منطقة اليورو التي اندلعت في اكتوبر الماضي، وجعلت اسواق السندات اليونانية والبرتغالية والاسبانية تتعرض لضغوط شديدة.. لكنها بدأت تنتعش منذ نهاية يونيو الماضي، حيث ارتفعت قيمتها بنسبة %3.

ومع ان ايطاليا هي اكثر دول منطقة اليورو تعرضا لمخاطر الافلاس بعد اليونان والبرتغال واسبانيا إلا أن مدراء الاصول بمؤسسة »بارينج اسيت مانجمنت« ومؤسسة »ستاندرد لايف انفستمنتس« تستعدان لشراء سندات من الحكومة الايطالية بعد ان قفز اليورو بنسبة %5 مقابل الدولار منذ 7 يونيو الماضي وحتي نهاية الاسبوع الماضي.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة