أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الخسائر‮ ‬غير المعلنة تهدد اختبار‮ »‬قوة التحمل‮« ‬للبنوك الأوروبية


إعداد - دعاء شاهين
 
نجح اختبار قوة التحمل، الذي أجرته الحكومة الأمريكية خلال العام الماضي لقياس مدي قدرة البنوك الأمريكية علي تحمل خسائر شطب القروض، في دعم ثقة الأسواق بالقطاع المصرفي الأمريكي لحد كبير، الأمر الذي ساهم في ارتفاع أسهم المؤسسات المالية بنحو %36 خلال الأشهر السبعة التي لحقت هذا الاختبار.

 
وتحاول الحكومات الأوروبية إجراء اختبار مماثل علي بنوك المنطقة في محاولة لنيل ثقة الأسواق حول صحة النظام المصرفي الأوروبي، إلا أن خيوط الشك التفت حول هذا الاختبار منذ الإعلان عنه، وعن مدي قدرته في استعادة ثقة الأسواق.
 
وأبدي المستثمرون تخوفهم من نقص المعلومات المتاحة حول اختبار قوة تحمل البنوك الأوروبية تاركة الأسواق تتخبط وتتساءل، عما إذا كانت بعض البنوك تخفي بعض القروض الرديئة، وحقيقة امتلاك تلك البنوك، رؤوس الأموال الكافية لتحمل أي خسائر في شطب القروض التي حصلت  عليها بعض الحكومات الأوروبية ومدي قدرة الاتحاد الأوروبي وأعضائه علي تحمل تكلفة انقاذ تلك البنوك، كل تلك المعايير وغيرها لم تحسم بعد حقيقة اشتمال الاختبار عليها.
 
وفي دلالة علي مدي عمق الأزمة التي تقع فيها البنوك الأوروبية تشير بيانات شركة »CMA DATA VISION « إلي أن سعر عقود التأمين ضد مخاطر التعثر الائتماني المستخدمة للتأمين علي سندات 11 بنكاً أمريكياً، ارتفعت لتصل تكلفتها إلي 114 نقطة أساس، خلال العام الحالي مقارنة بمتوسط 224 نقطة أساس كتكلفة لعقود تأمين سندات البنوك الأوروبية.
 
وشهدت أسهم البنوك الأمريكية انتعاشة خلال العام الماضي، بعد أن أظهر اختبار قوة التحمل أن هناك عشرة بنوك تحتاج إلي رفع رأسمالها بمقدار 74.6 مليار دولار حيث ساهم الاختبار في تهدئة مخاوف المستثمرين بشأن صحة النظام المالي الأمريكي وطمأنتهم علي وضع البنوك الضعيفة.
 
سجل مؤشر »ستاندرد آند بورز 500« المالي تراجعاً بنحو %6 خلال العام الحالي وهو أقل من تراجع مؤشر »بلومبرج« للخدمات المالية والبنوك الأوروبية البالغ %14.
 
وتشير بيانات وكالة »بلومبرج« إلي أن أسهم أكبر 20 بنكاً أوروبياً تتداول بسعر أقل من قيمتها الدفترية أو صافي قيمة أصولها بحوالي %10، بينما تتداول أسهم أكبر 20 بنكاً أمريكياً بسعر أعلي من قيمتها الدفترية بنحو %10.
 
وبخلاف الولايات المتحدة لم تعلن أي من حكومات الاتحاد الأوروبي، عن عزمها تزويد البنوك التي تفشل في الاختبار بالسيولة أو رأس المال الذي تحتاجه.
 
كما أن العديد من خبراء الاقتصاد يعتقدون أن حكومات بعض الدول الأوروبية مثل البرتغال وإسبانيا قد تجد صعوبة بالغة في تمويل أي حزمة إنقاذ للبنوك.
 
وقد بلغت قيمة ما تمتلكه البنوك الأوروبية من قروض سيئة أو خطرة في كل من اليونان، إيطاليا، والبرتغال، وإسبانيا حوالي 2.29 تريليون دولار بنهاية 2009 تشمل قروضاً حصلت عليها حكومات تلك الدول وذلك وفقاً لبيانات بنك التسويات الدولية.
 
ويؤخذ علي اختبار قوة تحمل البنوك الأوروبية أنه لا يشتمل علي توضيح للإجراءات التي يجب أن تتبع في حال فشل أحد البنوك في تجاوز الاختبار مثل تدخل الحكومة لضخ رأسمال في البنوك.
 
وقد ساهمت المخاوف المثارة حول إمكانية تعرض السندات التي باعتها حكومات اليونان، وإيطاليا، والبرتغال، وإسبانيا لخسائر في رفع تكلفة الاقتراض علي البنوك الأوروبية هذا العام.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة