أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

‮»‬الألمانية‮« ‬تستعيد الانتعاش خلال النصف الأول


خالد بدرالدين
 
حققت صناعة السيارات الألمانية انتعاشاً واضحاً خلال النصف الأول من العام بمعدل أسرع من التوقعات السابقة ودفعت عجلة النمو الاقتصادي بقوة بفضل الارتفاع الكبير في مبيعات السيارات الفاخرة وأعلنت شركة »BMW « عن ارتفاع مبيعاتها بنسبة %14.1 خلال الأشهر الستة الأولي من 2010 لتصل إلي 5858 ألفاً و755 سيارة، بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وتفوقت شركة مرسيدس عليها في نسبة زيادة المبيعات التي بلغت %15.2 لتصل إلي 556 ألفاً و700 سيارة خلال نفس الفترة بفضل موديلاتها الجديدة E وS كلاس. وكذلك قفزت مبيعات سيارات »أودي« بحوالي %19 لتصل إلي 554 ألفاً و958 سيارة خلال الفترة نفسها.

 
وذكرت صحيفة »وول ستريت« أن بيانات مبيعات السيارات الألمانية علي مستوي العالم خلال النصف الأول من العام الحالي، تبين أن كبري شركات السيارات في ألمانيا استعادت عافيتها من أسوأ ركود شهدته صناعة السيارات منذ عشرات السنين بأسرع من المتوقع وكان العديد من خبراء صناعة السيارات يتوقعون منذ شهور قليلة فقط أن شركات السيارات لن تعود إلي مستوياتها لا قبل الأزمة إلا في عام 2012 علي الأقل.
 
وتتوقع »أودي« التابعة لـ»فلوكس فاجن« الألمانية أن تسجل رقماً قياسياً في مبيعات هذا العام لتتجاوز المليون سيارة مع نهاية عام 2010 بعد أن حققت ارتفاعا %8.7 في يونيو الماضي فقط لتصل مبيعاتها فيه إلي 99 ألفاً و250 سيارة بالمقارنة مع 91 ألفاً و344 سيارة في يونيو 2009.
 
وأعلنت »مرسيدس بنز« التابعة لديملر الألمانية بداية الشهر الحالي أن مبيعاتها في يونيو الماضي سجلت أعلي معدل في تاريخها مرتفعة بنسبة %13.2 لتصل إلي 113 ألفاً و300 سيارة بالمقارنة بيونيو من العام الماضي، بينما حققت »BMW « ارتفاعاً %13.7 خلال نفس الشهر لتصل مبيعاتها إلي 119 ألفاً و663 سيارة بالمقارنة بيونيو من العام الماضي.
 
ويقول آيان روبرتسون، رئيس قسم المبيعات والتسويق بشركة »BMW «، إن سوق السيارات تحقق انتعاشاً في بعض المجالات أكثر من غيرها، كما يحدث مثلاً في سوق السيارات الصغيرة ماركة سمارت التي تنتجها ديملر والتي شهدت انكماشاً بنسبة %17 خلال النصف الأول من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وإن كان المستهلكون يقبلون عليها في العام الماضي بسبب الركود العالمي وضعف الإنفاق.
 
وتسعي شركات السيارات الألمانية إلي تحقيق مبيعات أعلي خلال الشهور الباقية من العام الحالي بدأت ترفع الإنتاج وتزيد ساعات ونوبات العمل في المصانع، وتطلب المزيد من مستلزمات صناعة السيارات من شركات التوريد.
 
وأدت هذه الجهود إلي زيادة الناتج الصناعي الألماني بأكثر من %2.6 في الشهورالأخير حيث إن %20 من الوظائف الألمانية مرتبطة بصناعة السيارات كما يقول كاي بليزنر، خبير صناعة السيارات بمؤسسة »IG « ميتال في منطقة بادن فورتمبرج التي يوجد فيها مصانع ديملز، وبورش، والذي يؤكد أن العديد من المصانع أضافت نوبات عمل، ورفعت عدد ساعات العمل في كل نوبة بعد أن خفضتها في العام الماضي أثناء الركود.
 
ويري كبار مدراء شركات السيارات الألمانية أن هذا الانتعاش القوي غير المتوقع لمبيعاتها خلال الفترة من يناير وحتي الآن، يرجع إلي عدة عوامل منها قوة المبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية والأسواق الناشئة، ولاسيما الصين التي شهدت زيادة في مبيعات »BMW « ومرسيدس بحوالي الضعف خلال النصف الأول لتصل إلي 65 ألفاً و615 سيارة و60 ألفاً و500 سيارة علي التوالي. في حين أن مبيعات »أودي« ارتفعت في الصين بأكثر من %64 لتصل إلي حوالي 110 آلاف سيارة خلال الفترة نفسها.
 
وأدي ضعف اليورو إلي زيادة أرباح الشركات من خلال ارتفاع الهوامش الربحية للسيارات التي يتم تصديرها من أوروبا إلي الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة