أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

القاعدة الرأسمالية‮.. ‬العنصر الحاسم في صفقات التمويل الكبري


أحمد الدسوقي
 
تلعب القاعدة الرأسمالية للبنوك دورا كبيرا في اقتناص وادارة صفقات التمويل الكبري، مما دفع بنوكاً قوية في السوق مثل التجاري الدولي CIB لتنفيذ زيادة جديدة في رأسماله جعلته يتخطي حاجز الـ 5 مليارات جنيه مؤخراً وقبل أيام قليلة.

 
وتتشكل القاعدة الرأسمالية من 3 بنود رئيسية هي، رأس المال، والاحتياطيات، والارباح المحتجزة، ويشترط البنك المركزي عدم تجاوز توظيفات البنك لدي العميل الواحد نسبة %20 من قيمة القاعدة الرأسمالية ترتفع الي %25 اذا ما كان للعميل أطراف أخري مرتبطة به.
 
ويري مصرفيون ان تنفيذ زيادة جديدة لرأسمال CIB قد يكون وراءها دافع لدي البنك للدخول في منافسة قوية مع بنكي الأهلي ومصر في تمويل مشروعات البنية الأساسية التي تخطط الحكومة لطرحها خلال الشهور القليلة المقبلة.
 
وتستحوذ بنوك القطاع العام علي النسبة الأكبر من إدارة صفقات التمويل الكبري التي تحتاجها شركات القطاع الخاص الي جانب الهيئات الحكومية المختلفة، وأدار البنكان معا صفقة لتمويل شركة موبكو بقيمة 1.05 مليار دولار، وفاز الأهلي مع بنك جي بي مورجان الأمريكي بتمويل هيئة البترول بقيمة 2 مليار دولار، ويدير البنكان، الآن، صفقة تمويل جديدة لصالح قطاع الطيران بقيمة مليار جنيه.
 
وأشار المصرفيون الي ان ضخامة القاعدة الرأسمالية التي يتمتع بها كل من البنكين تقف كأحد الاسباب المهمة وراء اقتناص هذه الصفقات الضخمة، وهو ما دفع التجاري الدولي باعتباره أحد الكيانات النشطة في هذا المجال لرفع رأسماله بما يمكنه من المنافسة علي هذه الصفقات التي تراجع دوره بشأنها خلال الفترة الأخيرة جراء القيم الضخمة التي تطلبها الهيئات الحكومية علي وجه التحديد.
 
من جانبه، حدد محمد حامد ابراهيم، مدير قطاع مخاطر ائتمان الشركات ببنك مصر، عدة عوامل تتحكم في عملية اسناد ترتيب القروض وتسويقها للبنوك، يأتي علي رأسها القاعدة الرأسمالية للبنك الذي اكد انه كلما ارتفعت قيمتها، زادت فرصة البنك في ترتيب وتسويق القروض الضخمة، لافتا الي ان ضخامة القاعدة الرأسمالية تمنح البنك القدرة علي ضمان التغطية للتمويل ومن ثم نوعاً من القوة في التفاوض مع العملاء.
 
وقال إن ابرز البنوك القادرة علي تسويق القروض الكبري الان هي »مصر، الاهلي، سوسيتيه جنرال،العربي الافريقي، التجاري الدولي« مؤكدا ان الثقة من جانب الشركات التي تحتاج لتسويق قروض لها اصبحت تلعب دوراً في عملية اختيار البنك الوكيل، لافتا الانتباه إلي ان القروض الكبري توجه الي قطاعات بعينها اهمها »الكهرباء، الغاز الطبيعي، الموانئ ، البترول« اضافة الي المشروعات السياحية الكبري.
 
واكد ان الفترة الماضية شهدت اقبالاً كبيراً من اغلب البنوك العاملة في السوق علي الدخول في القروض المشتركة، اضافة الي رفع رأسمالها في محاولة منها للدخول في الترتيب للقروض الكبري نظرا لانها تحدد تصنيف البنك من قبل المؤسسات المختصة بعمليات التصنيف، اضافة الي انها تبين مدي قوة البنك، مؤكدا انه بعد رفع »التجاري الدولي« في الفترة الماضية رأسماله، سيكون منافساً قوياً في سوق ترتيب القروض الكبيرة التي تتعدي مليارات الجنيهات والتي تقتصر علي »الاهلي، مصر«، ملقياً الضوء علي ان هذه المنافسة في صالح السوق المصرفية.
 
ويجري حاليا اتفاق بين وزارة المالية والبنك الاهلي المصري لتنسيق وضمان تغطية قروض تمويل مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي صدق عليها مجلس الشعب،ولم يقر بشكل نهائي بين المالية والأهلي، ولا يقتصر التمويل علي البنك الأهلي فقط، بل يسمح بدخول بنوك أخري، لكن في حالة عدم وجود ممول أو قصور من قبل المشاركين في التمويل، يكون الأهلي هو ضامن التغطية.
 
وأوضح مدير بأحد البنوك ان اللجوء الي البنك الأهلي لضمان تغطية تمويل جانب من مشروعات الشراكة يرجع الي ضخامة القاعدة الرأسمالية التي يتمتع بها البنك الحكومي والتي تتجاوز قيمتها 8 مليارات جنيه، متوقعا انضمام بنوك أخري لهذه المفاوضات، أبرزها علي سبيل المثال، مصر والتجاري الدولي، خاصة بعد ان قام الأخير برفع رأسماله الي ما يفوق 5 مليارات جنيه
 
وتحتاج المرحلة الأولي من المشروعات، إلي تمويل يغطي التكلفة الاستثمارية لتلك المشروعات، والمقدرة بنحو 15 مليار جنيه، منها 8 مليارات موزعة علي مشروعات الصرف الصحي والمستشفيات، وعدد من المدارس علي مستوي الجمهورية.
 
من جانبه، اتفق أحمد عبدالمجيد، مدير ادارة الائتمان ببنك الاستثمار العربي، علي ان القاعدة الرأسمالية للبنك، وقدرته علي الدراسة الجيدة وضمان وتسويق القروض الكبري التي تتعدي المليارات هي ابرز العوامل التي تتحكم في ترجيح كفة بنك علي اخر في اختياره لتسويق القروض، موضحاً انه من الصعب ان يسند ادارة وتسويق قرض بمليارات الجنيهات الي أي من البنوك العامله في السوق، في حين ان القاعدة الرأسمالية له لا تتعدي المليار جنيه، نظرا لانه من الصعب عليه تحمل القرض بأكمله.
 
واشار الي ضرورة رفع جميع البنوك قاعدتها الرأسمالية لمحاولة الدخول في ترتيب القروض ، لافتا الانتباه الي ان الفترة المقبلة ستشهد زيادة القاعدة الرأسمالية، حيث تتزامن مع قرض البنك الدولي الذي وجه الجزء الاول منه لتدعيم رأسمال »الاهلي المصري«، والقرض الثاني لتدعيم القاعدة الرأسمالية لبنك مصر، أما الثالث فوجه الي البنوك المتخصصة وشركات التأمين لرفع القاعدة الرأسمالية لها.
 
واقر مجلس الشعب، قبل أيام، الحصول علي قرض بقيمة 500 مليون دولار من البنك الدولي سيتم توجيهها لتدعيم القاعدة الرأسمالية للبنوك المتخصصة وقطاع التأمين، وتم تحديد مبلغ 400 مليون دولار من إجمالي 500 مليون دولارلتدعيم القاعدة الرأسمالية للبنوك المتخصصة مثل البنوك العقارية، ووجه مبلغ 100 مليون دولار إلي قطاع التأمين.
 
واضاف ان سوق ترتيب القروض المشتركة تقتصر علي عدة بنوك ابرزها »الاهلي، مصر، التجاري الدولي« الذي اكد انه رفع رأسماله في الفترة الماضية للمنافسة علي القروض الكبري، مشيرا إلي ان »التجاري الدولي« من اكبر البنوك الاجنبية العاملة في مجال ترتيب وضمان القروض الكبري.
 
من ناحية اخري، اكدت مدير عام بأحد البنوك الخاصة، ان البنك القادر علي دراسة القرض جيدا وتسويقه والحصول علي اكبر نسبة منه هو الاجدر بإدارة القروض الكبري، مشيرة إلي ان السوق تشهد تنوعاً في مجال القروض، فاحيانا يشارك عدة بنوك في قرض بالمليارات، واحيانا اخري يضمن القرض الكبير بنكاً واحداً يكون قادراً علي تسويقه.
 
وارجعت ذلك الي ظروف سوق القروض المشتركة التي اكدت أنها تشهد منافسة في الاونة الاخيرة علي الترتيب للقروض الكبري نظرا لانه من احد الدلائل القوية علي قوة البنك، لافتة الانتباه إلي ان اغلب القروض الكبري توجه لمشروعات البنية التحتية، والغاز الطبيعي، والبترول.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة