أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬مؤتمر المنصورة‮« ‬يفضح مخاوف الإخوان من‮ »‬الوسط‮«‬


مجاهد مليجي
 
تبادل قيادات حزب الوسط »تحت التأسيس« وجماعة الإخوان الاتهامات حول منع القيادي بالوسط عصام سلطان المحامي من القاء كلمة حزب الوسط في مؤتمر الجمعية الوطنية للتغيير بالمنصورة الجمعة الماضي، وهو ما نفاه الاخوان واتهموا »الوسط« بتعمد الاساءة الي الجماعة مستغلين فرصة اقتراب موسم انتخابات مجلس الشعب، وتثير اتهامات »الوسط« للإخوان مجددا قضية ديمقراطية الاخوان وامكانية قبول الآخر، ومدي قدرتهم علي التحالف مع الآخرين، وعدم اقصاء مخالفيهم والتهديد الحقيقي الذي يمثله الوسط للجماعة ومبرر هواجس الاخوان حياله.

 
l
 
   محمد البلتاجى
بداية أكد عصام سلطان، المحامي، ممثل حزب »الوسط«، في مؤتمر المنصورة انه خلال توجهه للمشاركة في مؤتمر »الجبهة الوطنية للتغيير« في المنصورة فوجئ بمكالمة تليفونية من الدكتور محمد البلتاجي، نائب الإخوان، عضو الجبهة، يعتذر له فيها عن عدم السماح له بإلقاء كلمة حزب »الوسط«، لأن منظمي المؤتمر من الاخوان رفضوا جلوس مندوب »الوسط« علي المنصة، وانهم يرحبون به بين الحضور في القاعة، موضحا ان ما تم الاتفاق عليه خلال الاعداد للمؤتمر في حضور الدكتور حسن نافعة وجورج اسحق والبلتاجي كان وجود كلمة لممثل حزب »الوسط«.

 
واضاف »سلطان« ان ما حدث من الاخوان ليس مستغربا، لأنه صدر من مكتب ارشاد وان المشكلة تكمن في ان العقلية الاخوانية مركبة بطريقة أحادية، وان ما يقره شخص المرشد يسري علي الاخوان بغض النظر عن اي اتفاقات او تنسيق مسبق، لأن الاخوان يعتبرون انه اذا حدث تنسيق بين الاخوان وغيرها من القوي السياسية فإنه بمثابة تعطف وتنازل من قبل الاخوان، مشيرا الي ان طلب الاخوان التحالف مع الآخرين بمنطق التعالي الذي يتعامل به الحزب الوطني مع الاحزاب عندما يمنحها أيا من حقوقها يؤكد عدم ايمان الاخوان بالمشاركة الحقيقية ويفضح طبيعتهم الاستبدادية.

 
واوضح ان »الاخوان« مازال امامهم الكثير حتي يقبلوا بالعمل العام من منطلق الندية والمساواة مع القوي السياسية الاخري، مشيرا الي ان ما حدث لن يمنع حزب الوسط من اتخاذ اي موقف ضد الجبهة الوطنية، لأنها ليست جبهة الاخوان، كما لن يأخذ اي مواقف ضد اي فصيل سياسي وأعرب عن امله في ان يعمل الجميع من اجل الصالح العام، لأن معركة »الوسط« ليست مع الاخوان، وإنما ضد الاستبداد، ومن اجل الاصلاح الشامل.

 
بينما تؤكد الدكتورة دينا شحاتة، المتخصصة في شئون الحركات الاسلامية بالاهرام، ان هذا الموقف يفضح الهواجس المسيطرة علي الجماعة من خطورة حزب »الوسط« لأن قادته كانوا كوادر اخوانية، ولكنها خرجت علي الجماعة واصبح لها خبرات للتنسيق مع الكتل المعارضة من مختلف الاتجاهات، ومع المثقفين اضافة الي اكتسابهم خبرات دولية، واصبحوا يشكلون صورة للاسلاميين الذين يؤمنون بالعمل السياسي، والمنفتحين علي الجميع، وهو ما جعل من »الوسط« شبحا يخيف الاخوان.

 
واضافت شحاتة ان تركيبة الاخوان التربوية والفكرية تجعلهم لا يطيقون الاستماع الي نظرائهم او خصومهم السياسيين، مثلما هي الحال مع الوسط، مشيرة الي ان القيم الديمقراطية تؤكد احقية الجميع في ان يعبر عن نفسه، وان يفسح لهم المجال للمشاركة الفعالة، بينما تكشف هذه الممارسة عدم التطور الديمقراطي الداخلي للاخوان او عدم ايمانهم بالديمقراطية من الاساس.

 
من جهته نفي الدكتور محمد البلتاجي، نائب الاخوان، عضو لجنة التنسيق بالجبهة الوطنية، كل ما ردده عصام سلطان، القيادي بالوسط، حول منعه من الحديث في مؤتمر المنصورة، وأكد ان برنامج المؤتمر كان معداً سلفا ولم يكن مطروحا اسم »سلطان« حتي مساء الخميس مطالبا قيادات حزب الوسط باحترام الترتيبات المسبقة والمعلنة من 3 اسابيع، حيث لم تكن قيادات »الوسط« حريصة علي الحضور.
 
واضاف »البلتاجي« انه لا دخل للمرشد ولا مكتب الارشاد بهذا المؤتمر من اساسه، لأن هناك لجنة تنسيق ابلغت »سلطان« انها ترحب به مشاركاً، ولن يكون اسمه ضمن المتحدثين في المؤتمر، وهو ما انطبق علي عبدالجليل مصطفي واحمد دراج وآخرين، واصفا تصريحات سلطان بأنها تهدم ولا تبني وتفرق ولا تجمع، مشددا علي ان اطار الجمعية الوطنية يتسع للجميع ولا توجد حساسية لدي الاخوان من »الوسط« او غيره.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة