أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المنظمات الأهلية تسعي لإحياء تمكين المرأة نقابياً


فيولا فهمي
 
لجأت بعض المنظمات الأهلية المهتمة بقضية تمكين المرأة نقابياً، لدعم 170 كادراً نسائياً في 10 نقابات مهنية بسبب عدم تجاوز نسبة تمثيل المرأة في مجالس النقابات المهنية %2، وعدم تولي امراة رئاسة نقابة مهنية سوي نقابة الاجتماعيين، حيث جاءت نقيبتها ثريالبنة بالتعيين وليس بالانتخاب لظروف تتعلق بلوائح النقابة.

 
الخطوة التي اتخذتها تلك المنظمات جاءت في ظل المطالب الدائمة بتعديل قانون النقابات المهنية رقم100  لسنة 1993 والذي من شأنه خروج النقابات من النفق المزمن لفرض الحراسة.
 
بداية اكد أحمد نصر، مدير المجموعة المصرية للتوعية الدستورية والتدريب، ان الارادة السياسية لتمكين النساء لن تتحقق علي الوجه الاكمل دون تمكين نقابي يسعي لتدريب القيادات النسائية علي كيفية إعداد الحملات الانتخابية والبرامج النقابية وأساليب العمل الإداري داخل مجالس النقابات طبقًا لقانون ولائحة كل نقابة، وذلك تمهيدا للمطالبة بتعديل القانون 100 لسنة 1993 .
 
وأضاف نصر أن المجموعة المصرية ستنفذ تلك الاستراتيجية من خلال دعم  170 كادراً نسائياً في 10 نقابات مهنية، أبرزها المحامين، والصحفيين، والأطباء، والمهندسين، وذلك وتمهيداً لخوض معارك انتخابية علي مقاعد مجالسها.
 
من جانبها أرجعت الاعلامية بثينة كامل تعطيل تولي المراة المناصب القيادية في النقابات المهنية، إلي البيروقراطية وغياب الديمقراطية وتفشي الفساد في قطاعات المجتمع المدني وأبرزها النقابات المهنية، معلنة عن تبني مجموعة نسائية من الإعلاميات برامج جادة لضمان التواجد داخل مجلس نقابة الإعلاميين حال ظهورها _كما وعد وزير الاعلام من قبل- .
 
وأكدت عبير سعدي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن أزمة تواجد المرأة في المجالس النقابية ترتبط أحيانًا بمنافسة زميلات علي ما يسمي زيفًا بـ »مقعد المرأة«، مستشهدة بحالة النائبة »شاهيناز النجار« التي اعتزلت العمل السياسي واستقالت من البرلمان دون ابداء اسباب واضحة.
 
ورفضت سعدي ربط تفكير الحكومة في صياغة القانون 100 لسنة 1993، بمحاربة جماعة الإخوان المسلمين وتواجدها داخل النقابات خلال العقود الثلاثة الماضية، معتبرة القانون قيداً علي حرية التنظيم عمومًا دون تمييز بين تيار سياسي وآخر، مستنكرة في الوقت ذاته غياب الأقباط عن أغلب مجالس النقابات المهنية.
 
علي الجانب المقابل أرجعت جمهورية عبد الرحيم، نقابية عمالية وعضو بالحزب الوطني، ضعف تمثيل المراة في مجالس ادارات النقابات بشقيها - المهنية والعمالية- إلي مخاوف النساء من الدخول في معترك العمل العام بالرغم من تشجيع الحزب الوطني علي  تولي المرأة جميع المناصب القيادية وإقرار جميع التشريعات التي تحفز طاقات النساء علي العمل العام سواء من خلال النقابات او مجلس الشعب .
 
أضافت عبدالرحيم أن عدم تمكين النساء نقابيا غالبا ما يرجع الي اسباب اجتماعية بعيدة عن الارادة السياسية للنظام التي تتجه بقوة نحو استغلال دور المراة في جميع مجالات العمل السياسي والنقابي والعمالي.
 
وطالب حسين أشرف، أمين عام حزب التجمع بالقاهرة، بضرورة وجود برامج حقيقية داخل المجالس القومية لتأهيل النساء علي تولي المناصب القيادية بالنقابات المهنية والعمالية، مشيرا الي ان خطوة الاستفادة من خبرات الناشطات النقابيات لتدريب النساء وتمكينهن النقابي قد تؤتي نتائجها المثمرة بسبب تدوير الخبرات بين النساء، ودعا اشرف النساء الي تنظيم حركة للتواجد القوي داخل النقابات والأحزاب السياسية خلال فترة الحراك السياسي المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة