أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

3‮ ‬بدائل أمام الجامعات لتحقيق الاستقلال المالي


الصاوي أحمد
 
تسعي الجامعات لتحقق الاستقلال المالي عن طريق تنويع مصادر دخلها الذاتية بعيداً عن الاعتماد علي ميزانية وزارة التعليم العالي. وتدور محاور هذه الخطة حول 4 ركائز أولها تطبيق نموذج ربط زيادة الدخل بجودة الأداء بما يعادل نسبة %20 من ميزانية وزارة التعليم العالي البالغة 6.8 مليار جنيه، وتبرعات المجتمع المدني خاصة رجال الأعمال، وقدرة الجامعة علي بيع منتجها العلمي من عدة مشاريع سواء في المجتمع أو الخارج وأخيراً الطلاب.

 
قال الدكتور فؤاد أحمد العجمي، نائب رئيس جامعة كفر الشيخ لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إن الاستقلال المالي مطلب أساسي لكل الجامعات، لأن الميزانية الحكومية لا تستطيع أن تفي بكل متطلبات العملية التعليمية، نتيجة الارتفاع المتزايدة في الأسعار.. لذا ظهرت الحاجة الملحة لتنويع مصادر الدخل ذاتيا عن طريق ثلاث وسائل. فبالإضافة إلي ضرورة زيادة ميزانية الجامعة من الوزارة هناك تبرعات من المجتمع المدني خاصة رجال الأعمال عن طريق الحوافز مثل إنشاء مقعد باسم المؤسسات الخاصة في الجامعات مقابل الإنفاق عليها، أو عن طريق فرض ضرائب علي الأشخاص الذين تتعدي دخولهم شرائح معينة، أو عن طريق تسويق البحوث العلمية.
 
ويجب أن يكون هناك تبويب لهذه الأبحاث والبحث عن البيانات، بحيث يتم عرض الصالح منها للتطبيق بمقابل مادي يعود جزء منه للكلية والباقي يذهب للجامعة.
 
أما فيما يخص الطلاب فعن طريق برامج مميزة داخل الجامعة يلتحق بها الطلبة القادرون مادياً وثانياً التصرف في قانون الجامعات الخاصة علي قبول نسبة من 10 إلي %20 من أعداد الطلاب بالمجان »SCHOLLERSHIP « مما يخفف علي الجامعات الحكومية.. أيضاً البحث عن مصادر أخري تنفق علي العملية التعليمية بداية من مرحلة التنسيق إلي نيل شهادة التخرج.. ولكن لا ينفق الطالب أو الجامعة علي العملية التعليمية.. بل عن طريق طرف ثالث من خلال صندوق يخصص لهذا الغرض من خلال التبرعات أو أموال الزكاة.
 
من جانبه قال الدكتور سعيد عبدالمنعم محمد، وكيل كلية التجارة جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع، إن تحقيق نوع من الاستقلال المالي للجامعات جيد ومطلوب من خلال عدة بدائل أخري، لأن ميزانية الحكومة غير كافية لدعم مشروعات التعليم العالي الذي يواجه تحديات كبيرة الآن.. لذا فإنه يتوجب علي الجامعات البحث عن موارد أخري ذاتية ومتجددة لتغطية النفقات المتزايدة بها مثل برامج التعليم المفتوح والشهادات الممنوحة والأقسام الأجنبية كالإنجليزي والدورات التدريبية والصناديق الخاصة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة