أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصات الأوروبية ترتفع متجاهلة تخفيض التصنيف الائتماني للبرتغال


دعاء شاهين

صعدت مؤشرات البورصات الأوروبية في التعاملات الصباحية أمس الثلاثاء، مدعومة بنتائج الأعمال القوية، لبعض الشركات الأمريكية الكبري وزيادة أرباحها بغض النظر عن تخفيض التصنيف الائتماني للبرتغال، بينما تراجعت مؤشرات البورصات الآسيوية، خاصة اليابان والصين وهونج كونج نتيجة استمرار القيود المشددة داخل سوق العقارات الصينية.


وارتفاع مؤشر »يورو فيرست 300« بنحو %1.3 في التعاملات الصباحية ليواصل الصعود بنسبة تجاوزت %6 خلال الجلسات الخمس السابقة.

وعلي الرغم من ذلك لا يزال المؤشر متراجعاً بنسبة %6 عن المستوي الذي بلغه في أبريل الماضي في ظل استمرار المخاوف حول أزمة الديون السيادية لدول منطقة اليورو.

يأتي هذا في الوقت الذي تتر قب فيه البورصات الأوروبية توالي الإعلان عن نتائج أعمال الشركات الأمريكية مثل: »جوجل ـ إنتل ـ جينرال إلكتريك ـ بنك جي بي مورجان« للتأكد من قوة تعافي الاقتصاد العالمي.

وامتد الارتفاع إلي قطاع البنوك، حيث صعدت أسهم بنوك »باركليز ـ BBVA ـ دويتشه بنك«، بما يتراوح بين %1.4 و%3.1.

وعلي الرغم من تراجع أسعار النحاس، فإن قطاع التعدين انضم إلي القطاعات الصاعدة، لترتفع أسهم شركات »انتوفاجستا ـ فريسنيلو ـ فيدانتا« بنسب تراوحت بين %1.4 و%2.

وبشكل عام، تجاهلت البورصات الأوروبية إقدام وكالة »موديز« علي تخفيض التقييم الائتماني للبرتغال بمقدار درجتين من »Aq2 « إلي »A1 «، نتيجة تفاقم ديونها السيادية وضعف مركزها المالي المتوقع في الأجل المتوسط، وكذلك استمرار انكماش الاقتصاد البرتغالي، وهو ما أدي علي الفور إلي تراجع قيمة اليورو وصعود أسعار الذهب باعتباره ملاذاً آمناً للمستثمرين.

وصعدت مؤشرات »الفاينانيشيال تايمز 100« البريطاني وداكس الألماني وكاك الفرنسي، بما يتراوح بين %1.2 و%1.4.

وكان سهم شركة بتروليم من أبرز الرابحين ببورصة لندن، ليرتفع بنحو %3.4 في تعاملات الثلاثاء بعد تسجيله مكاسب بلغت %9 في تعاملات أمس، وسط تفاؤل حول إمكانية وقف التسرب النفطي في خليج المكسيك بنظام تقني جديد وبيع بعض أصول الشركة للمستثمرين.

وارتفع سهم شركة رويال دتش شل بنحو %0.6، بينما تراجع سهم مجموعة برتش جاز بنسبة %0.1، نتيجة تراجع أسعار النفط.

وعلي النقيض من موجة الارتفاع التي تشهدها أسواق الأسهم الأوروبية، جاء أداء البورصات الآسيوية سلبياً في تعاملات الثلاثاء متأثرة بإعلان الصين استمرار العمل بالإجراءات المقيدة للمضاربة في سوق العقارات، إلا أن التفاؤل بنتائج أعمال الشركات الأمريكية حد من نزيف خسائر البورصات.

وتراجع مؤشر نيكاي 225 الياباني، بنحو %0.1، ليغلق عند 9537.23 نقطة، كما هبط مؤشر شنغهاي لبورصة الصين بنحو %1.6، وهي أكبر خسائر يومية للمؤشر خلال أسبوعين، ليصل إلي 2450.28 نقطة.

وامتد تأثير الأنباء الصينية إلي بورصة هونج كونج، ليغلق مؤشر هانج سينج، علي انخفاض طفيف بنحو %0.2 بعد جلسة تداول اتسمت بالتذبذب.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة