أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

قطاع السيارات يدخل محطة 2013 بمزيد من «الأعطال»


حسن رمضان - جورجينا رياض

شهد قطاع السيارات خلال عام 2012 العديد من الأحداث أثرت سلباً وإيجاباً على السوق، إذ قامت الحكومة بإصدار الكثير من القرارات فى العام المنصرم أثار بعضها الجدل والآخر استوعبته السوق بهدوء.

 
واتسمت بعض القرارات الجمركية بالعشوائية التى أضرت بالقطاع وشملت منع استيراد السيارات البيك أب دوبل كابينة وتغيير التعامل الجمركى معها باعتبارها «ملاكى» وليست «نقل»، وهو القرار الذى صدر فى عهد أحمد فرج سعودى، رئيس مصلحة الجمارك السابق.

ولقد أضر هذا القرار بالعديد من شركات السيارات ضرراً بالغاً، فمن أشهر سيارات البيك أب دوبل كابينة فى مصر تويوتا وجريت وول ونيسان، وكانت هذه الشركات قد قامت بالفعل باستيراد كميات كبيرة من هذا النوع من السيارات، مما أدى إلى عدم قدرتها على التصرف فى المخزون نتيجة لزيادة جماركها بشكل مبالغ فيه مما أدى لبقاء هذه السيارات فى الجمارك وعاد بعضها لبلد المنشأ.

ثانى القرارات التى أثارت الكثير من الجدل فى قطاع السيارات إلغاء الدعم الحكومى على بنزين 95 ليصل سعره إلى 5.85 قرش بعد أن كان 2.75 قرش فاختلفت الآراء حول مدى تأثير هذا القرار من عدمه، فبعض الوكلاء والموزعين أشاروا إلى أن القرار ليس له أى مردود وأشادوا به والبعض الآخر أكد أن القرار سيؤثر على مبيعات السيارات الفاخرة.

وقرار آخر وأزمة جديدة إثر قيام الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية بإلغاء النمر التجارية التى تخصص للتجار والموزعين والوكلاء فى قطاع السيارات والتى تتيح لهم نقل السيارات الجديدة غير المرخصة من أماكن للتوزيع كما تتيح للعميل إمكانية السير بالسيارة الجديدة حتى يمكنه الترخيص وأكد البعض تسبب هذا القرار فى زيادة ركود المبيعات فى القطاع وكذلك إتاحته للسيارات الجديدة للسير دون نمر.

ومع نهاية العام كان اللواء حسن عبدالمجيد، رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة، قد صرح بأن الهيئة بصدد البدء فى تطبيق المواصفات القياسية الكاملة للسيارة، فى موعد أقصاه 30 يوليو من العام المقبل، وسادت حالة من الرضا داخل القطاع على هذا القرار، فربط البعض بين تطبيقه وبين زيادة نسب المبيعات.

أما عن أهم الصفقات التى شهدها عام 2012 فهى اتفاقية التعاون التى وقعتها شركة جى بى أوتو معه شركة جيلى وهى إحدى الشركات الصينية الرائدة فى صناعة السيارات وتم طرح السيارات الملاكى ماركة جيلى فى مصر وعدد من الأسواق الأكثر نمواً بمنطقة شمال أفريقيا.

تضمنت الاتفاقية قيام شركة جى بى أوتو بتجميع سيارات جيلى محلياً، وذلك باستخدام المكونات الموردة من الشركة الصينية بالإضافة إلى نسبة كبيرة من القطع والمكونات محلية الصنع.

من جانبه أكد وليد توفيق، رئيس مجلس إدارة مجموعة وامكو، وكيل فاو وفيكتورى ونوبل، أن الصفقة التى تمت بين أوتو غبور وشركة جيلى لإنتاج سياراتها فى مصر من أهم الصفقات التى شهدها عام 2012.

وأضاف توفيق أن سوق السيارات شهدت العديد من القرارات التى أثرت عليها مثل القرار الخاص بشأن السيارات البيك أب الدوبل كابينة والذى أثار عدة اعتراضات من جانب عديد من شركات السيارات العاملة فى السوق المحلية وذلك لأنه أثر بالسلب على مبيعاتها وكذلك زيادة الأعباء الجمركية على هذه الشركات.

وأشار رئيس مجموعة وامكو أن كيا تعتبر الحصان الأسود فى السوق المصرية خلال عام 2012.

ولفت توفيق إلى أنه يتوقع أن تشهد السوق فى العام المقبل نمواً ربطه بالاستقرار السياسى فى البلاد، وذلك بنسبة %20 على العام الماضى.

فى حين أشار عبدالعزيز محمود، مدير مصنع شركة الأمل وكلاء بى واى دى ولادا، إلى أن هذا العام لم يشهد تغيراً ملحوظاً عن عام 2011 فى قطاع السيارات.

وأضاف أن نسب المبيعات فى عام 2012 شهدت زيادات طفيفة بالمقارنة مع العام الماضى نتيجة تشابه الأوضاع الاقتصادية والسياسية بينهما وأضاف أنه لا يوجد أى قرارات حكومية أثرت سلبياً أو إيجابياً على قطاع السيارات.

أما عن الصفقات التى شهدتها السوق هذا العام فأكد عبدالعزيز محمود أن التعاون بين غبور وجيلى الصينية كان أبرزها مرجعاً أهمية الصفقة إلى إدخاله سيارة جديدة للسوق وأما عن شركة الأمل بشكل خاص فكان توريدها 1350 سيارة للقوات المسلحة من أهم إنجازاتها، مضيفاً أنه من المتوقع ارتفاع هذه الكمية فى العام المقبل لتصل إلى 1800 سيارة.

فيما توقع عبدالعزيز محمود استمرار زيادة الإنتاج المحلى فى العام المقبل فى قطاع السيارات بشكل عام بينما ستقوم شركة الأمل بإقامة مشروع ميكروباص كينج لونج أبريل المقبل، وافتتاح خط الدهان الجديد فى شهر يوليو من العام نفسه باستثمارات تبلغ 80 مليون جنيه.

بينما يرى علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، أن عام 2012 شهد العديد من الصفقات المهمة من أبرزها الصفقة التى تمت بين شركة نيسان ووزارة الداخلية المصرية من أجل توريد سيارات البيك أب الدوبل كابينة للوزارة.

وأضاف السبع أن العام الحالى شهد العديد من القرارات التى أثرت بشكل كبير على مبيعات السيارات وكذلك على خزينة الدولة لعل من أهمها القرار الخاص بالسيارات الدوبل كابينة أو البيك أب الذى أثر بشكل سلبى على مبيعات هذه النوعية من السيارات.

وأشار رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، إلى أنه يرى أن شركة نيسان تعتبر بمثابة الحصان الأسود فى سوق السيارات المصرية خلال عام 2012، نظراً لمبيعاتها القوية وكذلك زيادة الطلبات على شراء موديلاتها.

وعن توقعاته للسوق فى العام المقبل أكد السبع، أن الحديث عن هذه التوقعات يتوقف على الأحداث التى تمر بها البلاد، مضيفاً أنه فى حال استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية فى البلاد فإنه يتوقع زيادة مقدارها %20 فى مبيعات السيارات فى العام المقبل، أما إذا استمرت المبيعات على المنوال نفسه فى العام 2012 فإن ذلك يعتبر معدلاً لا بأس به لهذه المبيعات.

ومن جانبه أشار حسن غريانى، سكرتير شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة، إلى أن سوق السيارات خلال عام 2012، شهدت أسوأ فتراتها على الإطلاق متوقعاً انخفاض نسبة مبيعات هذا العام بالمقارنة بعام 2011 مرجعاً تلك الحالة بعدم الاستقرار التى شهدتها البلاد هذا العام.

وأضاف حسن غريانى، أنه خلال العام الحالى لم يشهد القطاع قرارات حكومية لها تأثير ملحوظ على نسب المبيعات فيما عدا القرارات التى تخص سيارات الدوبل كابينة ولكنه أشار إلى أن هذا النوع انتشاره محدود فى السوق المصرية.

وأكد سكرتير شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات بغرفة تجارة القاهرة أن أهم الصفقات التى شهدها هذا العام بالإضافة لطرح «جيلى» الصينية فى السوق المصرية، طرح «بيجو» لطراز 508 التى حققت نجاحاً ملحوظاً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة