أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

دعوة لابرام عقود قصيرة الأجل للتصدير‮.. ‬وفتح أسواق جديدة


حنان صادق

دعا خبراء في صناعة الملابس إلي ضرورة توقيع عقود قصيرة الأجل لإجراء عمليات التصدير والاستيراد للمفروشات المنزلية في السوق الأوروبية، تجنبا لحدوث أي تقلبات في أسعار صرف عملات الدول الأوروبية.


وأوضح حمادة القليوبي، رئيس غرفة الصناعات النسيجية السابق، أن انخفاض سعر اليورو سيؤثر بالسلب علي الصادرات المصرية من المفروشات المنزلية، حيث انخفضت القدرة التنافسية لصادرات المفروشات المنزلية في السوق الأوروبية، ومن ثم هناك توقعات بانخفاض إيرادات تصدير المفروشات المنزلية لدول أوروبا، مقارنة بإيرادات التصدير قبل حدوث أزمة اليورو.

وانخفض سعر صرف اليورو أمام الجنيه ليصل إلي 7.14 جنيه حالياً مقارنة بمبلغ 7.80 جنيه بداية العام الحالي بنسبة انخفاض تصل إلي %8.46.

وأشار المهندس مجدي طلبة، الرئيس السابق للمجلس التصديري للملابس الجاهزة، صاحب شركة الملابس »CAIRO COTTON «، إلي أن انخفاض قيمة اليورو يؤثر سلباً علي الصناعة المحلية للمفروشات المنزلية، حيث أكد »طلبة« أن حوالي %40 من صادرات مصر من الملابس الجاهزة والمفروشات توجه للسوق الأوروبية، ومعظم تعاقدات المصدرين المصريين للمفروشات المنزلية في السوق الأوروبية تعاقدات طويلة الأجل، وتكمن الخطورة في هذه العقود في أن سعر التصدير للسوق الأوروبية متفق عليه قبل حدوث انخفاض في قيمة اليورو، وبالتالي لا يجوز لأصحاب مصانع المفروشات المصرية زيادة أسعار التصدير، وبالتالي تزيد تكلفة الإنتاج علي أصحاب المصانع دون أي زيادة تذكر في السعر، وهذا بدوره يضر المصدرين المحليين، ومن ثم تقل أرباح التصدير من المفروشات المنزلية لدول أوروبا، مؤكداً أن أرباح قطاع الصناعات النسيجية تتسم بالانخفاض بغض النظر عن حدوث أزمات سواء محلية أو خارجية.

ووفقا لتوقعات »طلبة« بناء علي مؤشرات الاقتصاد الأوروبي، أوضح أن قيمة اليورو ستستمر في الانخفاض وهذا بدوره سيزيد من أضرار الأزمة الأوروبية، حتي الدول الكبري في الاتحاد الأوروبي »ألمانيا - فرنسا« لم يعد بمقدورها دفع العبء الذي تعاني منه معظم الدول الأوروبية الأخري المتأزمة، ولذلك نبه »طلبة« إلي أن الاتحاد الأوروبي حالياً في موقف لا يحسد عليه.

وأوضح محمد شعراوي، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة الصناعات النسيجية، أنه يمكن تلافي الآثار السلبية لأزمة اليورو لمصدري المفروشات المنزلية وذلك من خلال إبرام العقود قصيرة الأجل ولابد من التوجه لأسواق بديلة لتصدير المفروشات المنزلية بجانب السوق الأوروبية وفتح أسواق جديدة للحد من تبعات الأزمة الأوروبية السلبية علي صادرات المفروشات المنزلية.

ووفقا لتقرير حديث لوزارة التجارة والصناعة فإن إجمالي صادرات المفروشات المنزلية خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ ملياراً و798 مليون جنيه، مقارنة بمبلغ مليار و549 مليون جنيه في نفس الفترة من العام الماضي.

وتتنوع المفروشات المنزلية فيما بين سجاد، وكليم، وملاءات أسرة، وستائر. وتعد السوق الأوروبية أبرز مستوردي المفروشات المنزلية خاصة أن السوق الأوروبية تتميز بكبر حجمها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة