أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

انتهاء‮ ‬%60من أعمال شبكة معلومات السكك الحديدية


حوار - يوسف مجدي
 
ظهرت فكرة تأسيس شركة متخصصة لتطوير البنية التكنولوجية لقطاع السكك الحديدية أوائل عام 2008 من خلال مستشار وزير النقل السابق تامر ابوالفتوح، وانتهت الوزارة من تأسيس الشركة خلال النصف الاول من العام نفسه بنسبة مساهمة %100 من هيئة السكك الحديدية، بعد أن تولت شركة »هاملتون« الأمريكية الاستشارات الفنية للشركة الجديدة، وخرجت الشركة الأمريكية بثلاث دراسات تؤكد أهمية تأسيس شركة تطوير البنية التكنولوجية،


l
 
 شريف فؤاد
نظرا لتدني هذا القطاع بهيئة السكك الحديدية التي لم تشهد أي تطوير منذ عام 1992، وتولي رئاسة مجلس إدارة الشركة الجديدة شريف فؤاد الذي شغل منصب المدير العام لشركة NCR الأمريكية لتكنولوجيا المعلومات علي مدار 30 عامًا، كذلك منصب مستشار وزير النقل لشئون التنمية الإدارية لتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن منصب مستشار فني بمركز تحديث الصناعات التابع لوزارة التجارة والصناعة، وفي حوار مع المال كشف رئيس مجلس إدارة »ترانس أي تي« عن الخطوط العريضة لخطة الشركة لتطوير البنية التكنولوجية لهيئة السكك الحديدية خلال العام المالي الجديد 2011-2010.

 
وأكد شريف فؤاد، رئيس مجلس إدارة »ترانس أي تي« أن الهدف الرئيسي من إنشاء الشركة قبل نحو عامين، كان الارتقاء بالمنظومة التكنولوجية المتهالكة لمرفق السكك الحديدية كبداية، إلا أنه اوضح ان الهدف الاستراتيجي للشركة، هو اعادة تأهيل البنية التكنولوجية لجميع مرافق وزارة النقل وليس السكك الحديدية فقط، موضحا ان خطة وزارة النقل عند تأسيس الشركة انقسمت الي شقين، الاول من الخطة كان يستهدف تحديث مركز البيانات للهيئة، بينما استهدف الثاني اعادة تأهيل شبكة المعلومات التي تربط خطوط السكك الحديدية ببعضها البعض.

 
وتابع »فؤاد« أن فكرة تأسيس الشركة منذ البداية كانت نتيجة توصية من لجنة شكلتها وزارة النقل قبل عامين تضم وزير النقل السابق محمد لطفي منصور، ومستشار وزير النقل لتكنولوجيا المعلومات تامر ابوالفتوح، الي جانب رضا وهدان، النائب السابق لرئيس هيئة السكك الحديدية للشئون المالية، وهي توصية أكدت ضرورة إنشاء شركة متخصصة للتطوير التكنولوجي بمرفق السكك الحديدية.

 
وأوضح »فؤاد« ان وزارة النقل كانت قد رصدت مبلغ 68 مليون دولار لتحديث البنية التكنولوجية للهيئة عبر »ترانس أي تي« عند تأسيسها علي ثلاث سنوات تنتهي خلال عام 2011، لافتاً إلي رصد الوزارة مبلغ 120 مليون جنيه لصالح الشركة لتنفيذ أعمال تطوير تكنولوجية بالسكك الحديدية خلال العام المالي الجديد 2011-2010، مشيرا الي أن الدراسات التي اجرتها شركة »هاملتون« الامريكية للاستشارات الفنية بالتعاون مع شركة TBM للتكنولوجيا، كانت تحت إشراف منصور، وابوالفتوح، ووهدان.

 
وقال فؤاد إن عددًا من شركات التكنولوجيا الاجنبية تتولي تنفيذ بعض اعمال »ترانس اي تي«، حيث تتولي شركتا HP فوجسو عمليات التحديث الخاصة بمركز البيانات التابع لهيئة السكك الحديدية، بتكلفة 24 مليون جنيه، مؤكدا ان تلك الشركات انتهت من تحديث المركز الرئيسي لبيانات الهيئة وجار تفعيل التجربة مع باقي فروع مركز البيانات التابعة في المحافظات، واضاف »فؤاد« انه يجري الآن تحديث شبكة معلومات الهيئة في 240 موقعًا منها 166 محطة، والباقي عبارة عن ورش ومبان إدارية، مشيرا الي الانتهاء من %60 من اعمال تطوير شبكة المعلومات، فيما تستهدف الشركة الانتهاء من جميع اعمال تحديث الشبكة منتصف العام المقبل.

 
ونوه رئيس مجلس إدارة »ترانس أي تي« إلي أن شبكة المعلومات التابعة للهيئة تشمل عدة انظمة منها ما يختص بإدارة اصول هيئة السكك الحديدية من خلال المعلومات الخاصة بالشئون المالية والإدارية، حيث تم إسناد عمليات التطوير التكنولوجي للشئون المالية والإدارية بالهيئة القومية للسكك الحديدية الي شركتي »SAB « و»TBM « الامريكيتين بتكلفة 55 مليون جنيه، موضحا انه من المنتظر الانتهاء من تلك الاعمال بداية اغسطس المقبل، حيث تحتاج »ترانس أي تي« الي فترة تمتد الي عام لتفعيل التجربة نفسها باصول الهيئة في المحافظات.

 
وعن تحديث الشبكة المركزية لهيئة السكك الحديدية التي تتولاها شركة راية، قال فؤاد إن الأخيرة انتهت من نحو %65 من أعمال تطوير الشبكة المحلية الخاصة بكل محطة بتكلفة بلغت حتي الآن نحو 80 مليون جنيه، واضاف رئيس مجلس إدارة »ترانس أي تي« أن الشركة تقوم حاليا بتحديث نظام حجز التذاكر ولتحويلها من الشكل اليدوي الي الالكتروني عبر شبكة الانترنت، الي جانب الاعداد لتحويل التذاكر الي كروت ذكية تتضمن تذكرة اليوم الكامل التي يتم العمل بها حاليا بمرفق مترو الانفاق، فضلا عن توفير تذاكر موحدة للعائلات، وقال فؤاد إن شركتي »الساج« الايطالية و»إيجاد« السعودية للتكنولوجيا تتوليان تحديث نظام حجز التذاكر بتكاليف استثمارية بلغت 78 مليون جنيه.

 
ولفت شريف فؤاد الي وجود عدة مقترحات لتوسيع منافذ بيع التذاكر عبر فروع البريد، فضلا عن الاستعانة ببعض الشركات العاملة في القطاع السياحي للمشاركة في بيع التذاكر، مشيرا الي ان توسيع منافذ البيع انسب وسيلة للقضاء علي ظاهرة الزحام بالمحطات، وعمليات التسرب في حجز التذاكر بالشكل التقليدي.

 
وقال »فؤاد« إن تحديث منظومة بيع التذاكر يساهم في زيادة حجم الاشغال بالقطارات بشكل يؤدي الي زيادة موارد الهيئة بما يقرب من %10 وفق الدراسة الفنية التي جرت علي مشروع التحديث، مشيرا الي ان حجم المقاعد باجمالي قطارات هيئة السكك الحديدية يصل الي 17 مليون مقعد فيما لا تتجاوز نسبة الاشغال 11 مليون مقعد فقط، وفيما يخص الوسائل الجديدة التي استحدثتها هيئة السكك الحديدية للرقابة علي التذاكر، قال »فؤاد« إن الشركة قامت بإدخال أجهزة الكترونية محمولة يستعملها المحصلون للكشف عن التذاكر المزورة.

 
يذكر أن »ترانس أي تي« تعمل علي تطوير منظومة حجز التذاكر في هيئة السكك الحديدية من خلال ميكنة 163 محطة من اصل 750 اجمالي المحطات التابعة للهيئة لحجز التذاكر واستخراج الاشتراكات الالكترونية وميكنة اساليب التحصيل.

 
وبخصوص الاجراءات التي تستهدفها الشركة لتطوير منظومة نقل البضائع، قال رئيس مجلس إدارة »ترانس أي تي« إن الشركة تقوم حاليا بتحديث تلك المنظومة واستخدام اجهزة تحميل ونقل حديثة للبضائع لتعظيم الاستفادة من النشاط عبر خطوط السكك الحديدية، وهو النشاط الذي لا يتجاوز %2 فقط من إجمالي المنقول من البضائع بالسوق المحلية، مشيرا في السياق ذاته الي الوصلات الجديدة التي اعلنت عنها الهيئة مؤخرا لربط بعض المدن والمراكز في المحافظات بالمدن والمناطق الصناعية لكل محافظة.

 
وفيما يتعلق بانعكاس عمليات تطوير البنية التكنولوجية لهيئة السكك الحديدية علي اداء سير القطارات ومعدلات الحوادث، قال رئيس مجلس إدارة »ترانس أي تي« ان عمليات التطوير الجارية تساهم بشكل رئيسي في وضع جدول زمني محدد لدخول الجرارات إلي ورش الصيانة للقضاء علي ظاهرة الاعطال المفاجئة التي تحدث علي خطوط السير، الي جانب تقليل الحوادث الناتجة عن الاعطال، لافتا في السياق ذاته الي بدء تفعيل عمليات متابعة القطارات عبر الاقمار الصناعية باستخدام اجهزة التتبع بنظام الـGPS بشكل مباشر، عن طريق التنسيق مع الجهات السيادية بالدولة، مشيرا الي الانتهاء من تجهيز 300 جرار من خلال وضع شرائح لأجهزة التتبع اللحظي فضلا عن تدريب السائقين علي استعمال تلك الاجهزة.

 
وكشف »فؤاد« عن وجود مخطط لتطوير البنية التكنولوجية، لباقي الجهات التابعة لوزارة النقل، حيث ستتولي الشركة تطوير قطاع الطرق من خلال تحديث البوابات الرئيسية بالطرق لتسمح بمرور السيارات دون توقيف علي ان يتم تحصيل رسم المرور عبر آخر بوابة تمر بها السيارات، فضلا عن الاستعداد لتفعيل نظام التتبع اللحظي للعبارات، كما كشف عن مخطط آخر للشركة لاختراق الاسواق الخارجية في الشرق الاوسط وافريقيا بعد اكتمال نجاح تجربة الشركة بقطاع النقل المحلي، حيث تستهدف شركته تصدير خدماتها التكنولوجية الي الخارج علي غرار نجاح بعض شركات التكنولوجيا الأخري بالسوق المحلية في تصدير خدماتها الي الخارج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة