بورصة وشركات

البورصة تتنفس الصعداء وتعاود اقتحام منطقة 5000 نقطة


أحمد مبروك
 
ساد التفاؤل أرجاء سوق المال، أمس، عقب انتهاء جلسة التداول بعد الإعلان عن موافقة هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء المقدم من شركة إم تي تليكوم، لشراء كامل أسهم شركة موبينيل بسعر 202.5 جنيه، تلك الصفقة التي انتظرها المتعاملون منذ مطلع العام الحالي، ويقع علي عاتقها ارتفاع البورصة علي الرغم من حالة التخبط السياسي التي تعيشها البلاد في الفترة الراهنة، وتوقع محللون فنيون أن تستهدف البورصة خلال تعاملات الإثنين منطقة 5000 نقطة.
 
انتعشت البورصة وسط تفاؤل ملحوظ من قبل المتعاملين لرد هيئة الرقابة المالية علي عرض شراء موبينيل، ليغطي اللون الأخضر شاشات التداول، في ظل استغلال المصريين غياب الأجانب في جلسة فتح تعاملات الأسبوع الحالي، ليغلق 154 سهما من إجمالي 173 سهماً تم التعامل عليها في المنطقة الخضراء، ويقفز مؤشر EGX 30 بنسبة %2.57 ليغلق عند مستوي 4829 نقطة في الوقت الذي حقق فيه مؤشر EGX 70 مكاسب تقدر بـ%3.1 ليغلق عند مستوي 444 نقطة.

 
قال عامر عبدالقادر، نائب رئيس قسم التداول بشركة سيجما كابيتال: إن البورصة انتعشت، وقفزت معظم الأسهم وسط تفاؤل ملحوظ للمستثمرين حول مصير صفقة »موبينيل«، بعد تداول شائعات حول موافقة هيئة الرقابة المالية علي الصفقة، وقادت أسهم القطاع العقاري ارتفاع البورصة، في ظل الارتفاع النسبي في سعر الدولار، بجانب تداول أنباء حول احتمال فتح مجلس الشعب باب النقاش حول تعديل قانون الإيجار القديم، وهو ما انعكس بشكل مباشر علي أسعار أسهم القطاع العقاري الصغيرة.

 
وقال عبدالقادر: إنه علي الرغم من تزامن ارتفاع البورصة مع هبوط نسبي في أحجام التعامل علي معظم الأسهم المتداولة، لكنه يعتبر مرضياً إلي حد ما، في ظل ايقاف التعامل علي سهمي »موبينيل« وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا OTMT .

 
وأبدي عبدالقادر نظرة ايجابية حيال أداء السوق، خاصة بعد الإعلان عن موافقة هيئة الرقابة المالية علي عرض الشراء، ووضع مستهدف سوق المال اليوم حول منطقة 5000 نقطة، ومن المرجح أن يغطي اللون الأخضر تعاملات البورصة اليوم وغدا، قبل بدء التعرض لجني الأرباح بعد تأكيد الصفقة.

 
وعلي صعيد التحليل الفني، أرجع إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، ارتفاع البورصة بقوة إلي التفاؤل الملحوظ للمستثمرين حول مصير صفقة »موبينيل«، بجانب مرور جمعة حماية الثورة بسلام دون خسائر تذكر، بعد تخوفات العديد من المتعاملين لمصير تلك المليونية.

 
وأشاد السعيد بأداء الأسهم المتوسطة والصغيرة التي لفتت أنظار المتعاملين، بعد القفزات السعرية التي حققتها تلك الشريحة من الأسهم، وهو الأمر الذي دفع مؤشر EGX 70 للتفوق علي أداء الثلاثين الكبار، وبلوغ منطقة مقاومة 445 نقطة، ومن المرجح له استكمال الارتفاع اليوم إلي منطقة مقاومة 453 نقطة، والتي قد تبطئ من عزمه قليلا، وعلي الرغم من ذلك فمن المتوقع لتلك الشريحة من الأسهم استمرار التفوق علي أداء الأسهم القيادية علي مدار شهر.

 
وفيما يخص أداء الثلاثين الكبار، قال السعيد: إن مؤشر EGX 30 تفوق علي مستوي مقاومة 4760 نقطة، في طريقه اليوم إلي مستوي مقاومته التالي عند 5100 نقطة، خاصة بعد الإعلان، أمس، عن موافقة الهيئة علي عرض الشراء الذي طال انتظاره منذ مطلع العام الحالي.

 
وحول أداء الأسهم القيادية، قال السعيد: إن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة O.C.I قفز ليتفوق علي مستوي مقاومة 255 جنيهاً، ومن المرجح له استكمال الارتفاع اليوم إلي منطقة 265 جنيهاً.

 
وتوقع السعيد لسهم موبينيل فتح تعاملات الاثنين حول مستوي 200 جنيه، وهو ما سيقفز بمؤشر الثلاثين الكبار إلي منطقة 5000 نقطة.

 
ولفت السعيد إلي أن سهم طلعت مصطفي وصل إلي مستوي 4.15 جنيه متصدرا قيم التعامل بالسوق، ومن المرجح للسهم استكمال الارتفاع إلي منطقة 4.4 جنيه، فيما يقع مستوي الدعم عند 4.1 جنيه.

 
وقال رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة: إن سهم أوراسكوم تليكوم سيتحرك اليوم صوب منطقة 3.8 جنيه، والتي قد تبطئه قليلا.

 
وأشار السعيد إلي أن سهم البنك التجاري الدولي CIB ارتفع إلي مستوي 25 جنيها، في طريقة إلي مستوي مقاومة 25.5 جنيه اليوم.

 
ولفت السعيد إلي أن سهم »بالم هيلز« قفز إلي مستوي 1.79 جنيه في طريقه إلي منطقة 1.85 جنيه، والتي ستحوي قوي بيعية جديدة علي السهم.

 
وأشار السعيد إلي أن سهم »سوديك« سيستهدف منطقة 16.1 جنيه، بعد الأداء اللافت للسهم، والذي دفع به إلي مستوي 15.54 جنيه، تزامنا مع اختفاء العروض علي السهم في آخر الجلسة.

 
وتوقع السعيد لسهمي مصر الجديدة للإسكان والتعمير ومدينة نصر، استهداف مستويات مقاومتهما التالية عند 17.3 جنيه و18.5 جنيه علي التوالي.

 
وقفزت البورصة، أمس، وسط تضاؤل نسبي في احجام التعامل اليومية، بسبب عاملين رئيسيين، الأول استمرار ايقاف التعامل علي سهمي موبينيل وOTMT ، بجانب غياب تعاملات الأجانب في فتح تعاملات الأسبوع، حيث تم التعامل علي 85.49 مليون سهم بسوق داخل المقصورة، بقيمة 311.129 مليون جنيه.

 
وهيمن المصريون علي %81.7 من السوق، بصافي شراء بسيط بقيمة 8.7 مليون جنيه، في الوقت الذي اكتفي فيه العرب بـ%6.38 من التعاملات بصافي بيع بقيمة 2.1 مليون جنيه، ليتبقي للأجانب %11.9 من التنفيذات بصافي بيع بقيمة 6.5 مليون جنيه.

 
علي صعيد آخر، تحرك مؤشر ALMAL NILEX في فتح تعاملات الأسبوع الحالي بشكل عرضي في نطاق ضيق، بسبب تباين أداء الأسهم المتداولة بالبورصة الوليدة، ليغلق تعاملات الأحد عند مستوي 567.7 نقطة، فاقداً %0.02 عن اغلاق الخميس عند مستوي 567.8 نقطة، بعد أن تم التعامل علي أسهم 6 شركات ببورصة النيل، بإجمالي قيمة 434.28 ألف جنيه من خلال تنفيذ 77 عملية علي 109.86 ألف سهم.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة