سيـــاســة

"التيار المصرى": تعنت حزبي الأغلبية ينسف الأمل في الحوار الوطني


شريف عيسى

أكد حزب التيار المصرى، فى بيانه الصادر اليوم، أن الجولة السادسة من جلسات الحوار الوطنى، والتى تختص بمناقشة قانون انتخابات مجلس النواب القادم، شهدت تعنتاً واضحاً من قبل حزبى الأغلبية فى مجلس الشورى وهما حزب الحرية والعدالة وحزب النور.

وأشار البيان إلي أن ذلك ظهر بوضوح من خلال عدم التجاوب مع مقترحات الأحزاب الأخرى وغياب الحرص على تحقيق التوافق.

ويرى الحزب أن أجواء الحوار الوطنى لا تبشر بخروج قانون يلبى طموحات المصريين بعد ثورة 25 يناير، ويمنع احتكار السلطة ويتيح الفرصة للمستقلين للمنافسة الحقيقية فى الانتخابات القادمة.

وأضاف البيان أن الحزب قام بتقديم عدد من المقترحات التى تتمشى مع أفكاره والتى من أبرزها، النص على أن تحتوى كل قائمة على مقعد مخصص للشباب دون سن الخامسة والثلاثين؛ تمشيا مع ما جاء في الدستور من أن الدولة تعمل على تمكين الشباب، بالإضافة إلى أن تزول عضوية النائب بعد عام على الأقل إذا قام 65% من المصوتين له بتجميع توقيعات لسحب الثقة منه تفعيلاً لمبدأ الديمقراطية التشاركية.

كما اقترح الحزب حظر استخدام الشعارات الدينية ودور العبادة فى الدعاية الانتخابية لوقف حالة الاستقطاب الدينى الموجودة حالياً بشكل حاد فى المجتمع المصرى، والعمل على زيادة عدد أعضاء البرلمان والدوائر لإيجاد تمثيل أفضل للمحافظات المهمشة فى الجنوب.

وأيد الحزب الاقتراح المقدم من الدكتورة باكينام الشرقاوى، مساعد رئيس الجمهورية، بالنص على وجود مقعد للمرأة فى القوائم الانتخابية على أن يكون هذا المقعد فى النصف الاول من القائمة إذا زاد عددها على 4 مقاعد، وأن تكون قوائم نسبية غير مكتملة بحد أدنى 50% من القائمة لإتاحة الفرصة للمستقلين لتكوين قوائم انتخابية كما ينص الدستور.

ورفض الحزب وجود عتبة انتخابية "نسبة للقائمة لكى تحصل على مقاعد" سواء كانت 0.5% على مستوى الجمهورية "كما كانت فى القانون السابق" أو 5% على مستوى الدائرة "وفقاً لمقترح جديد تم تقديمه فى جلسات الحوار" حيث يرى الحزب أن ذلك يتناقض مع ما ورد فى الدستور من حق المستقلين فى تقديم قوائم انتخابية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة