اقتصاد وأسواق

الحكومة: الاقتصاد ضحية الصراعات السياسية التى تشهدها البلاد



تتواصل لليـــوم الرابع على التوالى فعاليات "المبادرة الوطنية للانطلاق الاقتصادى" تحت شعار "لنتفق على ما يجمعنا"، وهى المبادرة التى أعلن عنها الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء فى مؤتمر صحفى الأحد الماضى.

وأصدر مجلس الوزراء بيانًا اليوم، الأربعاء، أكد فيه، أن المبادرة تهدف إلى دراسة التحديات التى تواجه الاقتصاد، وطرح رؤى الحكومة بخصوص الحلول المقترحة من خلال برنامج وطنى اقتصادى واجتماعى متكامل، واستطلاع رأى المجتمع حول عناصره الرئيسية، عن طريق القنوات الحوارية والبحثية، خاصة مع صناع الرأى والمتخصصين، والاجتماعات الموسعة مع الأحزاب ومنظمات المجتمع المدنى والاتحادات المختلفة.

وأشار إلى أن المبادرة تقوم على سبعة محاور رئيسية هى: العدالة الاجتماعية، والنمو الشامل والاستقرار الاقتصادى، والاستثمار والتشغيل، ومحور الطاقة، ومحور السياحة، ومكافحة الفساد، والإبداع وريادة الأعمال؛ وفى هذا الإطار عقد رئيس الوزراء عدة اجتماعات للتواصل مع ممثلين لمختلف القوى والأحزاب السياسية، وممثلى القوى السياسية والشخصيات العامة.

كما التقى ممتاز السعيد، وزير المالية، مسئولى كل من الاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين والاتحاد العام للغرف التجارية، وعقد وزير الاستثمار لقاءً موسعاً مع عدد من المستثمرين ورجال الأعمال المصريين العاملين فى مختلف المجالات الاقتصادية وممثلى جمعيات المستثمرين والغرف التجارية والصناعية المتخصصة.

وبحسب البيان،  أشار الحضور إلى أن الاقتصاد المصرى كان وما زال ضحية الصراعات السياسية التى تشهدها البلاد، موضحين  أن مصر فى أشد الحاجة حالياً إلى الاستقرار السياسى، على أن يتم العمل على تحقيق الاستقرار السياسى بالتوازى مع إجراء الإصلاحات الهيكلية للاقتصاد، مؤكدين حرصهم على مساندة جهود الحكومة، إيماناً بدورهم فى تحقيق الاستقرار الاقتصادى، كما التقى وزير التخطيط والتعاون الدولى بمجموعة من الكتاب والصحفيين لشرح عناصر المبادرة، والبدائل المطروحة أمام الحكومة.

وشهدت الأيام الماضية مشاركة نشطة من جانب أعداد كبيرة من المواطنين الذين حرصوا على التواصل المباشر حول المبادرة، بتعليقاتهم وآرائهم ومقترحاتهم، حيث وصل عدد المقترحات التى طرحها المواطنون إلى أكثر من 500 مقترح من خلال المواقع التالية:www.cabinet.gov.eg  

www.facebook.com/drkandil

 

وعلى صعيد الحلقات النقاشية والبحثية، تم عقد ندوة "العدالة الاجتماعية"، يوم 30 ديسمبر 2012، بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، وشارك فيها وزير التخطيط والتعاون الدولى كمتحدث؛ كما تعقد اليوم ندوة "الاقتصاد المصرى - حلول عاجلة لمواجهة التحديات الراهنة"، بمنتدى البحوث الاقتصادية، ويشارك فيها وزير التخطيط والتعاون الدولى، وهانى دميان مساعد أول وزير المالية، والدكتورة رانيا المشاط وكيل محافظ البنك المركزى كمتحدثين رئيسين.

وتعقد غداً ندوة الاستثمار والتشغيل، بالمركز المصرى للدراسات الاقتصادية، ويشارك فيها وزراء الاستثمار والتخطيط والتعاون الدولى والصناعة والتجارة كمتحدثين.

كما تعقد فى نفس اليوم، ندوة مكافحة الفساد، بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، بإدارة د.أحمد طبال مدير المركز بالإنابة، ومن المقرر أن يشارك فيها وزير العدل كمتحدث، وندوة الإبداع وريادة الأعمال بالمركز المصرى للدراسات الاقتصادية،   ويشارك فيها الاستثمار والتخطيط والتعاون الدولى والصناعة والتجارة كمتحدثين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة