أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقف مؤقت عن استيراد الحديد بضغط من «الدولار» ورسوم الحماية


كتب - محمد ريحان:

قرر مستوردو حديد التسليح، التوقف عن استيراد شحنات الحديد التركى، بشكل مؤقت، بسبب استمرار فرض رسوم الحماية على الواردات بنسبة %6.5، والارتفاع المتواصل فى أسعار صرف «الدولار».

قال حسام الشناوى، رئيس شركة الشناوى لتجارة واستيراد الحديد، لـ«المال»، إن المستوردين ليست لديهم نية لاستيراد كميات جديدة من الحديد التركى خلال المرحلة الراهنة، خصوصاً أن أسعار «المحلى»، رغم زيادتها مؤخراً بنحو 190 جنيهاً فى الطن، لا تزال أرخص من «المستورد».

وأوضح أن ارتفاع سعر صرف «الدولار» لأكثر من 6.5 جنيه، وقيام الحكومة بفرض رسوم حماية على واردات الحديد بنحو %6.5 تسببا فى وجود فارق فى السعرين المحلى والمستورد بواقع 200 جنيه فى الطن، الأمر الذى تسبب فى عزوف المستوردين عن ابرام أى تعاقدات نتيجة صعوبة تحقيق هامش ربح.

وأكد الشناوى أن السوق المحلية خالية تماماً حالياً من الحديد التركى، لأن جميع الكميات التى جرى استيرادها خلال الشهرين الماضيين تم تصريفها وبيعها فى السوق المحلية.

ودعا إلى ضرورة إعادة النظر فى قرار رسوم الحماية المفروضة على واردات الحديد، من أجل تمكين المستهلك من الحصول على حديد بأسعار مخفضة، لافتاً إلى أن مثل هذه الإجراءات تحمى المحتكرين، وليس الصناعة.

وقال سعد الدسوقى، رئيس شركة السيوف لتجارة الحديد، إن السوق المحلية لن تستقبل أى كميات من الحديد التركى خلال الوقت الحالى، لأن سعر الحديد المستورد أصبح أعلى من نظيره المحلى.

وأشار إلى أن الزيادة الأخيرة فى أسعار حديد المصانع المحلية كانت ستخلق فرصة لاستيراد الحديد، لأن الأسعار كانت ستكون متقاربة رغم وجود رسوم الحماية، لكن الانفلات الحالى فى سعر «الدولار» أمام العملة المحلية حال دون تحقيق هذه الفرصة، إذ إن صعود «الدولار» حالياً سيرفع سعر المستورد ما بين 5 و%10.

وكانت شركة حديد عز قد أعلنت أمس، الأول، عن زيادة أسعار مبيعاتها من حديد التسليح بنحو 190 جنيهاً ليصل سعر الطن إلى 4401 جنيه تسليم المصنع، فيما تعلن باقى الشركات عن أسعارها خلال الساعات المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة