اتصالات وتكنولوجيا

‬خدمات القيمة المضافة برهان الشركات في سوق المحمول


  عمرو عبدالغفار

اعتبر عدد من مسئولي شركات الهواتف المحمولة بالسوق المحلية أن ارتفاع القدرة الشرائية للمستهلكين والناتجة عن ارتباط شهيتهم بفترة الصيف وشهر رمضان المبارك، حافزاً لشركات أجهزة المحمول علي تقديم عروض ترويجية مختلفة للاستفادة من هذا الإقبال، إلا أن الموسم الحالي اختلفت فيه الخطط التسويقية للشركات لترتكز عروضها علي تقديم خدمات القيمة المضافة المرتبطة بأجهزة الهواتف المحمولة، بجانب الأجهزة ذات الإمكانيات الحديثة، رغم اعتماد عروض السنوات الماضية علي خفض الأسعار لتشجيع المستهلك.


l
من جهته قال، أيدي رزق، المدير العام لمكتب »نوكيا« بمنطقة شمال أفريقيا، إن الشركة تعتمد حالياً علي تقديم خدمات القيمة المضافة، وتوفير تطبيقات وحلول تكنولوجية مرتبطة بأجهزة الهواتف المحمولة، خاصة التي تم طرحها منذ بداية العام الحالي.

وأضاف أن سوق الهواتف المحمولة أصبحت أكثر تطوراً في نوعية الأجهزة التي يتم طرحها في الأسواق وهناك تغيرات مستمرة في مستويات الأسعار، لذا اتجهت الشركات لتطوير المحتوي الخاص بالأجهزة، والتركيز علي تقديم خدمات وإمكانيات أكثر جاذبية للمستهلك.

وأوضح أن الهاتف المحمول لا يقتصر علي أدوات إجراء المكالمات الصوتية فقط، بل تطور ليقدم العديد من المهام الأخري، منها الترفيهية وأخري وظيفية، وتهتم »نوكيا« بتوفير خدمات قيمة مضافة تراعي الجوانب التي يحتاجها المستهلك في أنشطته اليومية.

من جهة أخري، قال وليد سمير، مدير تسويق قطاع الهواتف المحمولة لشركة »LG «، إن طرح أجهزة المحمول في السوق المصرية يرتبط بنوعية الاحتياجات الفعلية للمستهلك، وقدرته الشرائية، لذا يتم طرح أجهزة ذات مستويات أسعار متوسطة، موضحاً أن الشركة طرحت حتي الآن 17 موديلاً مختلفاً، منها 12 موديلاً يعتبر بمتوسط أسعار 600 جنيه.

وأشار إلي أن مستويات أسعار أجهزة الهواتف المحمولة في السوق المصرية أصبحت مناسبة للقدرة الشرائية للشريحة العظمي من السكان، مؤكداً أن المنافسة الشرسة خلال تلك المواسم تقضي بتقديم أجهزة ذات إمكانيات تلبي احتياجات العملاء مع توفير تطبيقات وخدمات إضافية مثل الخدمات الترفيهية والألعاب وتشغيل الموسيقي، وتصفح المواقع الإلكترونية التي باتت أمراً ضرورياً.

وأشار إلي أن الشركة تعد خطة شهرية لترويج المنتجات الخاصة بها في دور العرض السينمائي لاستغلال إقبال المستهلكين علي هذه المناطق خلال فترة الصيف، لتوعية المستهلك بإمكانيات الجهاز والخدمات التي سيحصل عليها.

من جانب آخر، قال أحد مسئولي التسويق بشركة »ألفا ـ مصر« الوكيل الموزع للأجهزة الصينية بالسوق المصرية، إن السوق أصبحت أكثر جذباً لشركات الهواتف العالمية، ومنها: نوكيا وسامسونج وسوني أريسكون، بالإضافة إلي الأجهزة الصينية، مشيراً إلي أنه في فترة الصيف تتجه الشركات لطرح منتجات جديدة وأجهزة هواتف ذات تقنيات حديثة تدفع المستهلك لاقتنائها.

وأضاف أن استمرار قدرة الشركات علي جذب شرائح جديدة من العملاء في هذه المواسم مرهون بالتطور المستمر في صناعة الهواتف المحمولة، لتواكب ما تشهده من تطورات سريعة بالأسواق العالمية.

وقال محمد طلبة، صاحب محال »راديو شك«، وكيل أجهزة »سوني أريكسون« و»الكاتيل«، إن الموسم الصيفي شهد طرح منتجات جديدة ذات إمكانيات حديثة، وإن مستويات الأسعار لم تعد الرهان الرئيسي في عروض الشركات، خاصة مع تطور التكنولوجيا واحتياجات المستهلك التي تتطلب أجهزة ذات إمكانيات متعددة لا تقتصر فقط علي إجراء مكالمات صوتية.

وأوضح أن العديد من فروع الشركات الرئيسية أو الفروع التابعة لشركات خدمات المحمول، منها: »فوادفون ـ مصر« تطرح عروضاً لأجهزة ذات إمكانيات حديثة وبأنظمة سداد متعددة وهو الأسلوب الجديد في جذب المستهلكين والاتجاه إلي تقديم معدات بأنظمة سداد وأقساط شهرية مريحة.

من جانبه، قال مصطفي أبوالفتوح، مدير عام شركة »سامسونج ـ مصر«، إن الشركة في الفترة الحالية تعتمد علي تقديم أجهزة تناسب احتياجات العملاء للمنافسة القوية التي تشهدها سوق الهواتف المحمولة في مصر، نتيجة تعدد الموديلات والأجهزة التي تطرحها كل شركة شهرياً.

وأوضح أن موسم الصيف يشهد طرح العديد من المنتجات التي تجذب المستخدم، خاصة الأجهزة الذكية التي تمكن العميل من الحصول علي خدمات ترفيهية مثل سماع الأغاني أو خدمات تصفح الإنترنت، وتنفيذ الأعمال ونقل البيانات.

وأضاف أن العديد من المستهلكين يمتلكون أكثر من شريحة لشبكات الهواتف المحمولة، سواء »موبينيل أو »فودافون ـ مصر« أو »اتصالات ـ مصر«، مما أدي إلي انتشار الأجهزة الصينية غير المطابقة للمواصفات بالسوق بشكل سريع، نظرآً لأنها تمكنه من استخدام شريحتين في جهاز واحد.

واعتبر أن الرهان الحقيقي لجذب المستهكلين لشراء أجهزة الهواتف المحمولة هو توفير احتياجاتهم اليومية بشكل مباشر من تصفح الإنترنت وتشغيل ملفات الصوت وتواجد شريحتين في الجهاز الواحد، وموسم الصيف يعد أفضل الفترات التي يمكن للشركة طرح أجهزتها به بدعم من ارتفاع القدرة الشرائية للمواطنين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة