أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

خبراء‮: ‬التوسع في إنشاء ملاعب الجولف رغم أزمة المياه يحتاج لتقنين


جهاد سالم
 
رغم تفاقم ازمة مياه النيل واقتراب مصر من خط الفقر المائي مع حلول عام 2020 فإن المطورين العقاريين يرفعون شعار التوسع في ملاعب الجولف ومساحات اللاندسكيب كثيفة الاستخدام للمياه، دون تدخل من الدولة للحد من تراخيص تلك المشروعات.

 
ولم تعد ملاعب الجولف واللاندسكيب مقصورة علي مشروعات الاسكان الفاخرة، حيث امتدت لتشمل المتوسط ايضا، واصبحت من اهم الاساليب الترويجية للمشاريع العقارية.
 
وتعتمد ملاعب الجولف واللاندسكيب في مصر علي المياه الصالحة للشرب، رغم اعتمادها في معظم دول العالم علي مياه الصرف الصحي المعالجة واستخدام اساليب الري المعتمدة علي الرش، مع الاخذ في الاعتبار عدم وجود مشكلات مياه لديها، الامر الذي يستوجب علي الجهات المعنية بالزراعة تحديد ضوابط لري تلك المساحات اضافة الي ضرورة استخدام المطورين العقاريين لنوعيات نباتات مدروسة اقل استهلاكا للمياه.
 
اكد احمد سلطان، مهندس معماري ومصمم حدائق ومواقع عامة، ان ملاعب الجولف واللاندسكسيب »تنسيق الحدائق«، كثيفة الاستخدام للمياه، مما يشكل خطورة علي حصة مصر من مياه النيل، خاصة في ظل وقوع مصر تحت خط الفقر المائي تزامنا مع تسابق الشركات العقارية علي انشاء ملاعب جولف والترويج لمشاريعها عن طريقها.
 
وتوقع سلطان ان تواجه الشركات العقارية صعوبات عديدة خلال المرحلة المقبلة لارتفاع تسعيرة المياه المتوقعة، بالاضافة الي تكلفة تشغيل ملاعب الجولف.
 
وشدد »سلطان« علي ضرورة الاتجاه الي انواع من النباتات لا تحتاج الي ري مستمر يطلق عليها الاسلوب الصحراوي وتعتمد بشكل كبير علي نباتات الصبار بالاضافة الي ضرورة تقليل مساحات النخيل في المشاريع العقارية.
 
كما اشار »سلطان« الي ضرورة الاتجاه لاساليب الري المعتمدة علي مياه الصرف الصحي المعالجة، مستدلا علي ذلك بعدم وجود مياه صالحة للشرب بدبي والتي تتمتع بمساحات جولف كبيرة ويتم التعامل معها عن طريق تحلية المياه لتلائم حجم الطلب علي استهلاك المياه في المساحات المزروعة.
 
واوضح »سلطان« ان اللاندسكيب وملاعب الجولف المعتمدة علي نباتات قليلة الاستهلاك للمياه تعطي نفس المناظر والايحاء بالخضرة للنباتات كثية استخدام المياه بشرط الدراسة الجيدة لانواع تلك النباتات وتوزيعها، بالاضافة الي معطيات التربة والتي تختلف من مكان لاخر.
 
واضاف »سلطان« ان معظم الشركات العقارية اتجهت في الوقت الحالي الي انشاء ملاعب جولف وزيادة نسبة اللاند سكيب في المشاريع التي تنفذها واصبحت السمة الرئيسية لترويج المشاريع هي ملاعب الجولف ونسبة المساحات الخضراء التي تساهم في تحفيز العملاء علي اتخاذ قرارات الشراء خاصة في المدن الجديدة للبعد عن التلوث والزحام.
 
واشار الي ان زيادة المسطحات الخضراء وملاعب الجولف لم تعد مقصورة شرائح الاسكان الفاخرة وامتدت للمتوسط وما دونه ولكن مع تقليل المساحات المخصصة لها.
 
وطالب هاني رسلان، خبير الشئون الافريقية بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية بإعادة النظر في التراخيص الممنوحة للشركات العقارية التي تحدد نسبة المساحات الخضراء واعمال اللاندسكيب وملاعب الجولف في ظل انحصار حصة مصر من مياه النيل.
 
ولفت رسلان الي ان %85 من حصة مصر تستهلك في الزراعة و%6 في الصناعة والباقي للاستهلاك المنزلي. وطالب بايجاد استراتيجية لترشيد استهلاك المياه، بالاضافة الي ايقاف التوسعات في المشاريع العقارية كثيفة الاستخدام للمياه.
 
كما طالب وزارة الاسكان باستكمال اعمال البنية التحتية بما فيها التوسع في انشاء محطات الصرف الصحي وتعديل طرق الري باستخدام مياه الصرف الصحي المعالجية.
 
واستنكر رسلان التوسعات غير المبررة في ملاعب الجولف في مصر والتي تخاطب شريحة ضئيلة جدا من المجتمع المصري والتي اصبحت سمة عامة في المشاريع العقارية التي يتم الاعلان عنها في الوقت الراهن.
 
ولفت الدكتور حمدي عبدالعظيم، الخبير الاقتصادي الي تراجع نصيب الفرد السنوي من المياه حيث ينتظر ان تصل مصر عام 2020 الي مرحلة الفقر المائي مما يستوجب توفير مخزون من المياه تحسبا لاي مشكلات اثر المشروعات التي ستقيمها دول منابع حوض النيل.
 
ووصف د. عبدالعظيم استخدام المياه الصالحة للشرب في اقامة مشاريع عقارية وملاعب جولف ولاندسكيب بالاسراف غير المبرر، خاصة في ظل وجود مناطق كثيرة في مصر تفتقر الي المياه الصالحة للشرب، كما انها تؤثر بصورة كبيرة في زيادة نسبة الفقر المائي لحاجتها المستمرة للري في ظل غلبة المساحات الخضراء علي نسبة المباني.
 
واضاف »عبدالعظيم« ان ملاعب الجولف تخاطب شريحة قليلة جدا من المجتمع المصري ومرتبطة بالرفاهية والكماليات وهي شريحة الاسكان الفاخر والفيلات والقصور.
 
وشدد »عبدالعظيم« علي الحاجة لوضع اشتراطات محددة للمساحات المسموح بها لاقامة ملاعب الجولف واللاندسكيب علي ان تعتمد علي المياه الجوفية والري بنظام الرش واستخدام مياه الصرف الصحي المعالجة، وقال إن معظم الدول التي لا تعاني من أزمة مياه تستخدم تلك الوسائل في ري اللاندسكيب وملاعب الجولف، خاصة ان حصة مصر السنوية من مياه النيل تبلغ 55.5 مليار متر مكعب، ولا تكفي للاستخدامات الاساسية المتمثلة في الزراعة والصناعة ومياه الشرب او الاستخدامات البديلة.
 
وذكر ان عدد ملاعب الجولف في مصر تجاوز 15 ملعبا، بالاضافة الي 18 ملعبا اخري تحت الانشاء ويتجه عدد من الشركات العقارية مؤخرا للتوسع في اقامة تلك الملاعب للمنافسة في السوق العقارية.
 
ولم تعد ملاعب الجولف مقصورة علي المدن السياحية فقط حيث انتشرت في المدن الجديدة مثل 6 اكتوبر والقاهرة الجديدة. ومن اهم الشركات العقارية، التي انشأت ملاعب جولف بمساحات كبيرة شركات رمكو لانشاء القري السياحية وبالم هيلز ودريم لاند وكاسكادا واوراسكوم والسليمانية وسوديك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة