أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

شركات المحمول تشعل المنافسة مع‮ »‬المصرية للاتصالات‮« ‬لجذب عملاء الإنترنت


عمرو عبدالغفار ـ سارة عبدالحميد
 
احتدمت المنافسة بين شركات المحمول الثلاث والشركة المصرية للاتصالات داخل سوق الانترنت المصرية بعد استكمال الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول »موبينيل« قدرتها علي تقديم حلول متكاملة لخدمات الاتصالات المتنوعة بين نقل الصوت والصورة والبيانات باستحواذها علي شركة »لينك دوت نت« لخدمات الانترنت الثابت لتلحق باستحواذات شركتي »فودافون ـ مصر« و»اتصالات ـ مصر« علي شركات انترنت ثابت في مقابل افتقار »المصرية« لخدمات الانترنت اللاسلكي.

 
l
 
عبد الرحمن الصاوى 
وتساهم هذه الاستحواذات في تعزيز قدرة شركات المحمول علي تقديم حلول متكاملة للعملاء لخدمات الاتصالات، مما يجعل المنافسة تشتد عبر تقديم مشغلي الهواتف المحمولة خدمات متعددة تعتمد علي نقل الصوت والصورة والبيانات لجذب العملاء، في حين تعتمد »المصرية للاتصالات« علي تقديم خدمات نقل الصوت فقط بينما تقدم خدمات الانترنت الثابت من خلال الشركة المصرية لنقل البيانات »تي اي داتا«.
 
واشار الخبراء الي ان الشركة المصرية للاتصالات تواجه منافسة شديدة لما تتميز به شركات المحمول بقاعدة عملاء كبيرة تقدر بـ60 مليون عميل يمكنهم الحصول علي خدمات الصوت اللاسلكي والإنترنت الثابت والانترنت اللاسلكي، في حين يقدر عدد عملاء المصرية للاتصالات بـ8 ملايين مستخدم لخدمات الصوت الثابت و900 الف عميل لخدمات الانترنت الثابت عبر شركة »تي اي داي«.
 
واكدوا ان المصرية للاتصالات في ظل الوضع الحالي في مأزق، مما يحتم عليها البحث عن وسيلة لمواجهة هذا الضغط عبر تطوير خدماتها وبحث سبل دمج خدمات الانترنت الثابت مع خدمات الصوت بهدف المحافظة علي نسبة العملاء لديها.
 
وذكر تقرير صادر عن شركة »سي اي كابيتال« للبحوث عددا من التحديات التي تواجه الشركة المصرية للاتصالات منها تباطؤ معدل نمو الايرادات من الخط الثابت والنزاع حول رسوم الترابط والاتصال حيث قد تؤثر سلبا علي ايرادات الشركة، اضافة الي المنافسة في قطاع التليفون المحمول التي ساعدت علي انخفاض مستويات اسعار دقيقة المكالمة الصوتية وهو ما قد يزيد من معدل استبدال الخط الثابت بالمحمول.
 
واستبعدت سالي جرجس محللة مالية بشركة »بلتون« لتداول الاوراق المالية ان يكون هناك اثر مباشر في الوقت القريب من دمج خدمات الانترنت مع خدمات شركات الهواتف المحمولة في سوق الاتصالات عموما، سواء من حيث زيادة القيمة المضافة أو الاستغلال الامثل لامكانيات شركات المحمول وشبكات الجيل الثالث بما ينعكس علي ايرادات الشركات الثلاث.
 
واوضحت ان الشركة المصرية للاتصالات تقدم خدمات مختلفة عن شركات المحمول لانها تقدم خدمات الصوت الثابت ولديها خدمات الانترنت الثابت التي تقدمها عبر شركة »تي اي داتا« وهو ما يجعلها منفردة في تقديم خدمات الصوت مما يحسن من وضعها في السوق ويعزز موقفها لتحقيق ايرادات مستقرة، بالاضافة الي امتلاكها كامل شركة »تي اي داتا« التي تستحوذ علي %61 من الحصة السوقية لخدمات الانترنت الثابت مقابل %30 لشركة »لينك دوت نت«، كما تمثل حصة المصرية للاتصالات في شركة »فودافون ـ مصر« نصيباً جيداً من ايرادات الشركة.
 
ونوهت الي ان المصرية للاتصالات تفتقر الي خدمات الصوت اللاسلكي وهو ما يعتبر نقطة ضعف لعدم قدرتها علي دمج خدمات الصوت والانترنت الثابت واللاسلكي معا علي غرار شركات المحمول الاخري، موضحة ان ذلك يمثل نقطة حرجة في ظل المنافسة الشرسة بعد استحواذ مشغلي الهواتف المحمولة علي شركات الانترنت الثابت.
 
واشارت الي ان فكرة استحواذ المصرية للاتصالات علي شركة »فودافون ـ مصر« وعمل اتفاقيات بينية لدمج خدمات الصوت اللاسلكي متمثلة في الاخيرة مع خدمات الانترنت الثابت متمثلة في »تي اي داتا« بالاضافة الي خدمات الصوت الثابت، سيكون طفرة نوعية تزيد من قدرتها التنافسية في السوق.
 
وقالت إن الشركة تعرضت لضغط كبير في المنافسة خلال الفترة الماضية حيث بلغ عدد مستخدمي الخط الثابت نحو 9.314 مليون مستخدم بنهاية مارس 2010 بمعدل انخفاض %19 نفس الفترة العام الماضي، معتبرة ان مساعي الشركة لتطوير البنية التحتية لها وخدمات الانترنت الثابت شتكونان عنصرين جيدين للحفز علي مكانتها في السوق وجذب المزيد من العملاء، حيث ترصد الشركة ما يتراوح ما بين 1.5 و2 مليار جنيه كمصروفات استثمارية خلال العام الحالي لتطوير البنية التحتية ومشروع الكابل البحري.
 
من جانبه اشار عبدالعزيز بسيوني خبير قطاع الاتصالات الي انه في ظل الوضع الراهن ووجود ثلاث شركات تقدم خدمات القطاع الكلية ستصبح التنافسية عالية وعلي المصرية للاتصالات ان تستعد لهذه المنافسة وتقوم بالاستثمار في مجال الكوابل الارضية حتي تستوعب خدمات الـ»broadband «، إلا أنه اوضح ان شركة المصرية للاتصالات التي تمتلك »TE DATA « التي تقدم خدمات الانترنت تستحوذ علي اكبر نسبة في تقديم تلك الخدمات وبالتالي يجب عليها حاليا ان تقوم بتحسين الخدمة وتطويرها لانه في ظل اتساع المنافسة بدخول المشغل الرابع عليها مراعاة تحسين خدماتها لكي تقدم الخدمات الشاملة.
 
وقال إن المصرية للاتصالات تعتبر مستفيدة في كل الاحوال لان شركات الانترنت مثل »Nile on line, Raya, Link.net « تقدم الخدمات عن طريق الشركة المصرية للاتصالات والشيء الذي يضمن استمرار هذه الافادة يكمن في ثبات نسبة عملائها وعدم تركهم للخدمة مما يدفعها حاليا للقيام بتحسين وتطوير خدماتها عن طريق الخطوط الارضية التليفونية للشركة وتوسيع خدمات شبكات الاتصالات، متوقعا ان تنافس كل الشركات بما فيها المصرية للاتصالات عن طريق استثماراتها في »فودافون« علي خدمات الجيل الرابع »broadband « ذات السرعات الفائقة للانترنت.
 
واشار الدكتور عبدالرحمن الصاوي، رئيس شعبة الاتصالات بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات الي ان الشركة المصرية للاتصالات مستحوذة حاليا علي %70 من السوق واستحواذ شركة موبينيل علي لينك دوت نت سيؤدي الي زيادة العروض المطروحة، بالاضافة الي زيادة حجم الاستخدام بالسوق المصرية الذي يجعل المنافسة متوازنة بين الشركات الاربع المقدمة لخدمات الانترنت بالسوق وفي ظل هذه المنافسة الجديدة ستتوجه المصرية للاتصالات الي تقديم حلول اخري مثل تحسين جودة خدمة العملاء بالاضافة الي تقديم خدمات جديدة.
 
من جانيه يري طلعت عمر، عضو جمعية اتصال ان الوضع الحالي لشركة المصرية للاتصالات يعتبر من أسوأ الاحوال التنافسية لما تشهده سوق الاتصالات من تطورات في الخدمات والمنتجات المختلفة.
 
واوضح ان دمج خدمات الانترنت مع خدمات الصوت هو الحل الامثل لشركة المصرية للاتصالات حتي تكون في تنافسية عادلة مع باقي مشغلي خدمات الصوت والانترنت، مضيفا ان شركات المحمول الثلاثة استطاعت دمج خدمات الصوت مع خدمات الانترنت الثابت عبر استحواذ كل شركة علي مشغل لخدمات الانترنت.
 
وقال إن شركات المحمول الثلاث تمتلك 3 منتجات مختلفة وهي خدمات الصوت والانترنت الثابت والانترنت اللاسلكي وهذا يمكنها من تقديم الحلول المتكاملة للشركات والافراد، وعلي الجانب الاخر »المصرية للاتصالات« تمتلك خدمات الصوت وهي في تضاؤل متسمر نتيجة انخفاض عدد عملائها حتي وصل الي 8 ملايين مستخدم لخدمات التليفون الثابت، وبالرغم من امتلاكها شركة »تي اي داتا« لخدمات الانترنت الثابت فإن خدمات الشركتين لم تقدم للعملاء بشكل مدمج تمكنهم من الحصول علي حلول متكاملة لخدمات الصوت والصورة ونقل البيانات.
 
واضاف طلعت عمر ان البنية التحتية لشركة المصرية للاتصالات تحتاج الي مزيد من التطوير لاستخدام تكنولوجيا افضل لخدمات نقل البيانات وهو ما يحتاج الي خطة كاملة لتطوير البنية التحتية في جميع انحاء الجمهورية واستبدال الشبكات بتكنولوجيا الـCDMA والتي تعطي سرعات انترنت اعلي.
 
وقال إن الاسواق العالمية تشهد سيطرة لخدمات الثابت سواء الصوت أو نقل البيانات وهي الاكثر تنافسية لتميزها بجودة الخدمة المقدمة للعملاء، وهذا يخالف الواقع المحلي الذي تسيطر فيه شركات المحمول حاليا علي السوق وتمتلك القاعدة الاكبر من العملاء في حين يخرج العملاء من الشركة المصرية للاتصالات.
 
وعلي الجانب الاخر اكد عماد الازهري، رئيس القطاع التجاري بشركة المصرية للاتصالات ان هذا الوضع الجديد لن يغير من الامر شيئاً فهو يوضح ان شركة TE DATA تحاول مواجهة المنافسة بشكل قوي وتطور خدماتها منذ فترة، مستبعدا ان يؤثر ذلك سلبا علي شركته.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة